ما فعله طبيب سعودي عندما رأى نعجة مريضة في الشارع يشعل السوشيال ميديا

  • تاريخ النشر: الإثنين، 21 ديسمبر 2020
ما فعله طبيب سعودي عندما رأى نعجة مريضة في الشارع يشعل السوشيال ميديا
مقالات ذات صلة
رد فعل غير متوقع لكلب مريض يأخذ حقنة في عيادة الطبيب البيطري
صور وفيديو: الحارس الخاص للرئيس الكوري يشعل السوشيال ميديا بوسامته!
أب يشعل السوشيال ميديا أثناء عقد قران ابنته: الجميع دخل في نوبة بكاء

 وثّق طبيب بيطري في المملكة العربية السعودية من خلال مقطع فيديو، لحظة عثوره على أغنام ألقاها صاحبها بالقرب من أحد صناديق القمامة بعد تعرضها لمرضٍ شديد، رغم بقاء إحداها على قيد الحياة. 

وقد أظهر الفيديو، الطبيب البيطري جهاد الخراز وهو يساعد نعجة على قيد الحياة ويُقدم لها بعض الماء والأدوية حتى تتحسن حالتها، ودعا من يربون الأغنام والماشية إلى عدم إلقائها حية وإن كانت قريبة من الموت. 

وجاء الفيديو بتعليق: "شاهدت اليوم صدفة في طريقي منظر مُحزن، وهو أن ترى حيوان مرمي عند النفايات وهو حي وإن كان مريض،  حاول أن تنقذ هذه الأرواح إلى آخر لحظة. فنبي الرحمة محمد صلى الله عليه وسلم حقق لنا أسمى الرفق والرحمة بالحيوان".

من جانبه، وصف الكثير من مستخدمي موقع تويتر، ما قام به الطبيب بالعمل الإنساني الذي يجب على الجميع القيام به قائلين: "هذه هي الرحمة".

أمراض الأغنام

 تعتبر الأغنام عموما قليلة الإصابة بالأمراض وذلك إذا قدمت لها العناية اللازمة على مدار السنة ولكن المشكلة تكمن في أن أصحاب الأغنام نادرا ما يتبعون أسلوب التحصينات الدورية ضد الأمراض المستوطنة وذلك نتيجة خوفهم من ان تؤثر هذه التحصينات على الحمل أو الحلابة، وبالتالي لا يطلبون هذه التحصينات إلا عند ظهور الأمراض في قطيعهم مما يقلل استجابة الأغنام للعلاج من ناحية ونفوق عدد كبير منها من ناحية أخرى.

تعتبر الطفيليات الداخلية التي تصيب الأغنام مشكلة وذلك لأنها واسعة الانتشار ومعظم الأغنام تصاب بنوع أو أكثر منها مما يؤدى إلى خفض الإنتاج وزيادة نسبة النفوق ويمكن تلافى هذه الأضرار إذا ما أعطى أصحاب القطعان الجرعات الوقائية واللازمة لأغنامهم والمتوفرة في البيطرة بصفة دورية وقبل ظهور المرض.

وتشمل القراد والجرب والقمل ولتلافي ظهورها في القطيع والوقاية منها يجب تغطيس الأغنام مرتين سنويا على الأقل وذلك باستخدام المواد المطهرة والمتوفرة بالبيطرة

يعتبر جدري الغنام  مرض فيروسي سريع الانتشار ويسبب خسائر فادحة منها نفوق الحملان الصغيرة وانخفاض الإنتاج.

وتظهر أعراض هذا المرض على جلد الحيوان في صورة حبوب تكون حمراء في بادئ الأمر ثم تمتلئ بالسوائل الصفراء وتتفجر تاركة مكانها قشرة تسقط بعد اسبوعين ولا يمكن القضاء على هذا المرض إلا بالتحصين الوقائي مرة كل سنة.

الحمى القلاعية، مرض فيروسي يصيب الأغنام ومواليدها وأعراضه ظهور آفات قلاعية على الغشاء المخاطي للفم مما يجعل الأغنام تمتنع عن تناول الطعام ويمكن الوقاية منه بالتحصين الوقائي كل ستة شهور.