هل تشعر وكأنك مراقَب؟ علماء الفلك يؤكدون شكوكك

  • تاريخ النشر: الأحد، 04 يوليو 2021
هل تشعر وكأنك مراقَب؟ علماء الفلك يؤكدون شكوكك
مقالات ذات صلة
أشهر علماء الفلك المسلمين
العلماء يؤكدون واحد بين كل 6 أشخاص كائن فضائي.. هذا هو الدليل
صور: النوم بين الأشجار.. فنادق في قلب الطبيعة تشعر معها كأنك في الجنة

هل تشعر وكأنك مراقَب؟ يمكن أن يكون الأمر أبعد بكثير مما تعتقد، اتخذ علماء الفلك تقنية مستخدمة للبحث عن الحياة على الكواكب الأخرى وبدلاً من البحث لمعرفة ما هو موجود هناك حاولوا معرفة الأماكن التي يمكن أن ترانا.. هناك الكثير!

علم الفلك

حسب علماء الفلك أن 1715 نجمًا في جوار المجرة ومئات من الكواكب الشبيهة بالأرض التي تدور حول تلك النجوم قد شاهدت الأرض دون عائق خلال الحضارة البشرية وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة Nature.

وقالت ليزا كالتينيجر، مؤلفة الدراسة الرئيسية، مديرة معهد كارل ساجان بجامعة كورنيل: "عندما أنظر إلى السماء يبدو الأمر أكثر ودية بعض الشيء لأنه يشبه ربما شخص ما يلوح بيديه".

على الرغم من أن بعض الخبراء بما في ذلك الراحل ستيفن هوكينغ، حذروا من الوصول إلى الفضائيين لأنهم قد يؤذوننا قالت كالتينيجر إن "ذلك لا يهم، إذا كانت تلك الكواكب قد تقدمت في الحياة يمكن لشخص ما أن يستنتج أن هناك حياة هنا تعتمد على الأكسجين الموجود في غلافنا الجوي أو من خلال موجات الراديو من المصادر البشرية التي اجتاحت أكثر من 75 من أقرب النجوم في قائمتها".

وأضافت : "الاختباء ليس حقًا خيارًا" وتتمثل إحدى الطرق التي يبحث بها البشر عن الكواكب التي يحتمل أن تكون صالحة للسكن في مشاهدتها أثناء عبورها أمام النجم الذي يدور حوله  مما يؤدي إلى تعتيم ضوء النجوم قليلاً.

عالم الفضاء

واستخدمت كالتينيجر وعالمة الفيزياء الفلكية جاكلين فيرتي من المتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي تلسكوب غايا الفضائي التابع لوكالة الفضاء الأوروبية لتغيير ذلك بحثًا عن الأنظمة النجمية التي يمكن أن تراقب الأرض وهي تمر أمام الشمس.

نظروا إلى 331،312 نجمة في غضون 326 سنة ضوئية من الأرض، والسنة الضوئية واحدة هي 5.9 تريليون ميل زاوية رؤية الأرض وهي تمر أمام الشمس صغيرة جدًا لدرجة أن 1715 فقط يمكنها رؤية الأرض في وقت ما خلال الخمسة آلاف سنة الماضية بما في ذلك 313 التي لم تعد قادرة على رؤيتنا لأننا ابتعدنا عن الأنظار.

سيتمكن 319 نجمًا آخر من رؤية الأرض في الخمسة آلاف سنة القادمة بما في ذلك عدد قليل من الأنظمة النجمية حيث اكتشف العلماء بالفعل كواكب شبيهة بالأرض وهي مرشحة رئيسية للاتصال وبذلك يصل المجموع إلى أكثر من 2000 نظام نجمي مع عرض للأرض.

أقرب نجم في قائمة كالتينيجر هو النجم القزم الأحمر وولف 359 والذي يبعد 7.9 سنة ضوئية، لقد تمكنت من رؤيتنا منذ عصر الديسكو في منتصف السبعينيات.

ووصف عالم الكواكب في معهد كارنيجي للعلوم آلان بوس، الأمر بأنه "استفزازي" وقال إنه بالإضافة إلى مشاهدة الأرض وهي تتحرك أمام النجم يمكن للتلسكوبات الفضائية القريبة أن ترصدنا حتى لو كانت الهندسة الكونية خاطئة: "لذا فإن الحضارات الذكية التي تبني تلسكوبات فضائية يمكن أن تدرسنا الآن".
فلماذا لم نسمع منهم؟

أوضح عالم الفلك: "تستغرق الرسائل وقتًا طويلاً وقد لا تدوم الحياة بين النجوم والحضارات وقتًا طويلاً لذا بين هذين الأمرين، يكفي الحد من فرص الحضارات في تبادل "رسائل البريد الإلكتروني ومقاطع فيديو TikTok لذلك لا ينبغي أن نتوقع ظهور كائنات فضائية في أي وقت قريب."

وقال عالم الفلك سيث شوستاك من معهد SETI الذي يبحث عن ذكاء خارج كوكب الأرض، إن الأمر المثير في هذه الدراسة هو أنها تخبر العلماء "بمكان توجيه أدواتنا قد تعرف أين تبحث عن الفضائيين!"