هل اقترب التصريح باستخدام لقاح ألماني ضد فيروس كورونا؟

  • DWWبواسطة: DWW تاريخ النشر: الجمعة، 30 أكتوبر 2020
هل اقترب التصريح باستخدام لقاح ألماني ضد فيروس كورونا؟
مقالات ذات صلة
باستخدام خلايا الخميرة.. شركة ألمانية تبحث عن لقاح لكورونا
بعد تصريح جو بايدن.. هل يمكنك خلع الكمامة بعد حصولك على لقاح كورونا؟
اختبر نفسك: هل أنت مؤهل لتلقي لقاح كورونا؟

يقوم المئات من المتطوعين حاليا في البرازيل باختبار لقاحات مختلفة من بينها لقاحات ألمانية، حسب ما نقل موقع "تاغس شاو" الإخباري التابع للقناة الألمانية الأولى العامة (ARD).

وذكر "تاغس شاو" على صفحته بموقع إنستغرام أن شركة "بيونتيك" التي يوجد مقرها في ماينز الألمانية تقوم باختبار مشترك مع شركائها في أمريكا الجنوبية، "شركة فايزر" الأمريكية. وذلك على خلفية ارتفاع عدد الإصابات في البرازيل بشكل مهول في الأشهر الأخيرة.

ويأمل الباحثون في الحصول على نتائج إيجابية بشكل أسرع، كما يسعون لمعرفة ما إذا كانت اللقاحات قد تساعد على حماية الأشخاص المعرضين لخطر العدوى أكثر من غيرهم، مثل سائقي الحافلات أو المواصلات، على اعتبار أنهم يخضعون لهذه الاختبارت أكثر من غيرهم، لكونهم على تواصل مستمر ويومي مع الناس، حسب المصدر ذاته.

ونقل موقع إذاعة غرب ألمانيا العامة "SWR" مساء الخميس (29 أكتوبر/ تشرين الأول) أن أوغور شاهين، رئيس مجلس إدارة شركة بيونتيك قد صرح في حديث لصحف مجموعة "VRM" أن الاختبارات السريرية الحالية تحمل نتائج إيجابية، وأنه في حالة التأكيد (على نجاحها) فإن الحصول على تصريح بتسويق الدواء سيكون قريبا جدا.

وبحسب ما نقل الموقع يمكن أن يحدث قبل نهاية هذا العام. ويتوقع شاهين مزيدا من النتائج الأولية في غضون أسبوعين، مشيرا إلى البيانات الأولى حول تحمل اللقاح، والتي يتوقعها في منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني.

وعلى أساس هذه النتائج، يمكن للسلطات الأوروبية إصدار ما يسمى بالموافقة الطارئة لشركة بيونتيك وكذلك لمطوري اللقاحات الآخرين، بحسب موقع "SWR".

وكانت السلطات الصحية في البرازيل قد أعلنت الأسبوع الماضي عن وفاة متطوعة برازيلية شاركت في تجارب سريرية للقاحات ضد كورونا، حسب ما نشرته جريدة "ليزيكو" الفرنسية.

غير أن الجريدة الفرنسية نقلت عن مصادر برازيلية أن السيدة المتوفاة أثناء التجربة السريرية، لم تكن قد تلقت جرعة اللقاح بعد، ويرجح ارتباط أسباب الوفاة بمضاعفات إصابتها بالفيروس.

يذكر أن وزارة الصحة في البرازيل قد أعلنت يوم الأربعاء (28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020)، أن البلاد سجلت 510 حالات وفاة جديدة بسبب كورونا، بالإضافة إلى 28 ألفا و629 إصابة جديدة بالفيروس في صفوف المواطنين.

وإجمالا سجلت البرازيل حوالي 5.5 مليون حالة إصابة بالفيروس وأكثر من 158 ألف حالة وفاة. وبحسب هذه الأرقام تعد البرازيل ثاني دولة في تسجيل أكبر عدد وفيات بسبب الفيروس في العالم، تتقدمها الولايات المتحدة التي تحتل المرتبة الأولى.

م.ب/ص.ش