سر ارتباط الضحك بالمواقف الحزينة.. هل يحدث لك هذا الأمر؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 14 يوليو 2021
سر ارتباط الضحك بالمواقف الحزينة.. هل يحدث لك هذا الأمر؟
مقالات ذات صلة
ما هو سر رغبة المرأة في الارتباط من جديد بعد الانفصال؟💔
مواقف طريفة جداً ستجعلك في نوبة من الضحك المتواصل
شاهد ماذا يحدث عند اصطحاب الأطفال أثناء التسوق.. مواقف كوميدية

هناك بعض المواقف المحرجة الذي يتعرض لها البعض، كالضحك في الجنازات أو في المواقف المأساوية، لم يجد البعض تفسير يوضح سبب الرغبة في الضحك الهستيري، خاصة في المواقف الحزينة والصعبة.

لا يقتصر الأمر عليك وحدك عزيزي القارئ، لكن هناك الكثيرون الذين يعانون من هذا الأمر، لذلك سنخبرك في التقرير التالي عن التفسير العلمي والنفسي، الذي يوضح سر ارتباط العقل بالمواقف الكوميدية أثناء التواجد في الجنازة أو المواقف المأساوية.

من الطبيعي أن يشعر الفرد بالحزن الشديد، خاصة عند التواجد في جنازة، سواء كان لشخص مقرب أو بصفة عامة، لكن بمجرد الوصول للجنازة أو مراسم الدفن والعزاء، ستلاحظ بأنك ستدخل في نوبة هستيرية من الضحك، دون القدرة على التحكم في ذلك، الأمر الذي يبدو محرج للغاية.

لماذا نضحك في المواقف الحزينة؟

كشفت بعض الدراسات الحديثة أن هناك ارتباط فسيولوجي، إذ قال الدكتور أبيجيل سان، في تصريحاته لصحيفة The Mirror البريطانية، إن الضحك بالطبع لا يعتبر رد فعل عن الحزن الذي نشعر به، عند التواجد في الجنازة أو مراسم الدفن.

يعتبر الضحك أو الدخول في نوبة هستيرية، يكون بسبب دافع جنوني من دافع الفرد، يحاول المخ أن يخفف عن الصدمة التي تعرض لها، خاصة عندنا يبدء الفرد في التفكير بنهاية الحياة، أو فراقه لشخص عزيز على قلبه، لذلك يبدء المخ في تذكير الفرد بالمواقف الكوميدية.

يحدث هذا الأمر عادة عندما يدخل الفرد، في حالة شديدة من الحزن، كحضوره الجنازة أو فراقه لشخص عزيز، تلقائي يلاحظ البعض الدخول في حالة هيستيرية من الضحك، دون القدرة على توقفها أو السيطرة على هذا الأمر المحرج.

يقول بعض الأطباء، أن الضحك المتواصل لعدة أيام، بعد تعرض الفرد لصدمة عصبية شديدة، في هذه الحالة تكون بداية لمرحلة اكتئاب، لهذا الأمر على الفرد الذهاب لطبيب نفسي للتحدث معه، حتى لا يزداد الأمر.

هل الضحك المستمر دليل على الإصابة بالاكتئاب؟

كشف أطباء الصحة النفسية، أن الضحك الهستيري في بعض الأحيان، يكون علامة على دخول الفرد في مرحلة اكتئاب، أو يحاول الهروب من الواقع أو المشكلة بالضحك، سواء الضحك في الموقف ذاته، أو بعد مرور أيام من وقوع الأمر، الذي يبدء الفرد في استوعاب ما تعرض له من خسارة.

كيف تسيطر على الضحك في المواقف الحزينة؟

أوضح أطباء الصحة النفسية، أن يمكنك السيطرة على هذا الأمر، من خلال التنفس ببطء الذي يجعل الفرد أكثر هدوء، كما يمكنك الضغط على أصابع اليد برفق، مع السير ببطيء، هذه الخطوات تعمل على تهدئة الفرد وتصفية الذهن حتى لا يدخل في نوبة الضحك.

كما يفضل أن يقوم الفرد بالتحدث مع ذاته، من خلال وضع الطمأنينة بداخلك، يمكنك القول "أنا جيد، هذا الوضع سيمر، لا داعي للقلق، أنا طبيعي وسأكون طبيعي"، من الضروري تذكرة النفس بهذا الأمر حتى لا يتعرض الفرد لأزمة نفسية.