سر الاحتفال بعيد العمال أول مايو من كل عام!

  • تاريخ النشر: السبت، 29 أبريل 2017 آخر تحديث: الإثنين، 10 يوليو 2017
سر الاحتفال بعيد العمال أول مايو من كل عام!
مقالات ذات صلة
سر غير متوقع يكشفه عمال المصاعد عن وظيفة أحد أزرارها!
هل تعلم ما هو أصل الاحتفال بعيد الأم؟
6 دول تمنع الاحتفال بعيد الحب.. تعرف عليها

رغم أن بعض الدول تحتفل بعيد العمال في شهر سبتمبر، إلا أن غالبية دول العالم عممت الأول من مايو كيوم الاحتفال الرسمي بعيد العمال.

وقد بدأت فكرة عيد العمال منذ عام 1869 حيث شكل في أمريكا عمال صناعة الملابس بفيلادلفيا ومعهم بعض عمال الأحذية والأثاث وعمال المناجم منظمة "فرسان العمل" كتنظيم نقابي يكافح من أجل تحسين الأجور وتخفيض ساعات العمل، واختاروا يوم 1 مايو من الأعوام التالية كمناسبة لتجديد المطالبة بحقوق العمال.

شاهد أيضاً: هذا القط أمضى 9 سنوات من عمره موظفاً في متجر شهير.. تعرفوا على قصته بالصور!

كما شهد أول مايو من عام 1886 أكبر عدد من الإضرابات العمالية في يوم واحد في تاريخ أمريكا حيث وصل عدد الإضرابات التي أعلنت في هذا اليوم نحو خمسة آلاف إضراب واشترك في المظاهرات 340 ألف عامل وكان الشعار المطلبي المشترك لأحداث هذا اليوم هو "من اليوم ليس على أي عامل أن يعمل أكثر من 8 ساعات". 

وفي مدينة شيكاغو احتفل العمال وتظاهروا في أول مايو لتخفيض ساعات العمل وكان شعارهم "ثماني ساعات للعمل – ثماني ساعات راحة – ثماني ساعات للنوم".

وفي أوروبا تم الدعوة في المؤتمر التحضيري لما أصبح فيما بعد الأممية الاشتراكية الثانية في 1889 لمظاهرات متزامنة   في المدن الأوروبية يوم الأول من مايو 1890 من أجل المطالبة بقانون يحد ساعات العمل إلى ثمانية ساعات.

وكان قرار قد أصدر من قبل الجناح اليساري الماركسي في باريس في يوليو 1881 بمناسبة العيد المئوي للثورة الفرنسية ودعا القرار لمظاهرات عمالية أممية في نفس اليوم وبنفس المطالب لقانون الثماني ساعات، وبما أن اتحاد العمل الأمريكي كان قد قرر مسبقًا أن ينظم مظاهرات مشابهة في الأول من مايو 1890 تم اختيار نفس  اليوم للتظاهر في أوروبا ولكن الذي حدث في مظاهرات أول مايو 1890 فاق كل التوقعات وقد كان أحد أسباب ذلك هو التوقيت من الناحية السياسية فقد تزامنت تلك اللحظة السياسية مع انتصارات هامة للحركة العمالية وتقدم كبير في وعي وثقة الطبقات العاملة الأوروبية.

وفي بريطانيا تكونت موجة جديدة من النقابات إثر الإضراب الضخم لعمال الموانئ في 1889 وفي ألمانيا حقق الاشتراكيون مكسبًا هامًا حين رفض البرلمان الألماني في نفس العام الإبقاء على قوانين بيز مارك المناهضة للاشتراكية واستطاع الحزب أن يضاعف من أصواته في الانتخابات العامة واستطاع أن ينال أكثر من 20 بالمائة من مجموع الأصوات.

وتعتبر العديد من دول العالم يوم 1 مايو عطلة رسمية، وبينها بالطبع الدول العربية ومنها مصر والجزائر والعراق وسوريا وعمان.

عيد العمال