طفل 12 عامًا يعيش فقط على الخبر الأبيض: تفاصيل الحالة الغريبة

  • تاريخ النشر: الأحد، 22 أغسطس 2021
طفل 12 عامًا يعيش فقط على الخبر الأبيض: تفاصيل الحالة الغريبة
مقالات ذات صلة
وفاة أكبر مصاب بمتلازمة داون: توقع الأطباء أن يعيش 12 عاماً فقط
خرائط جوجل تعيد طفل لأسرته بعد 12 عاماً من اختطافه
طفلة معجزة: تبلغ 12 عامًا وتذهب إلى الكلية تمهيداً لانضمامها لناسا

أشتون فيشر، صبي بريطاني يبلغ من العمر 12 عامًا، قضى أكثر من عقد من الزمان يعيش فقط على نوع معين من الخبز الأبيض ولبن الفاكهة قبل تشخيص إصابته برهاب الطعام.

طفل بريطاني يعيش على الخبر الأبيض فقط

يتطلب نمو الأطفال بشكل سليم، تناول نظامًا غذائيًا صحيًا ومتوازنًا ولكن أشتون فيشر منذ أن كان في الثانية من عمره، كان الصبي البالغ من العمر 12 عامًا الآن من نورفولك يخاف ويبدأ في البكاء إذا حاول والديه إطعامه أي شيء غير Warburtons شرائح الخبز الأبيض والفراولة والموز والزبادي.

على الرغم من أن لا أحد يعرف السبب الدقيق وراء إصابة أشتون بهذا الرهاب من الطعام الغريب، تعتقد والدته كارا أنه قد يكون سببها ارتجاع المريء عندما كان رضيعًا.

قالت والدة أشتون لـ Caters News: "لقد كنا قلقين جدًا عليه لأنه لا يحصل على أي من العناصر الغذائية التي يحتاجها، لكنه لم يكن قادرًا جسديًا على تناول أي شيء آخر لأنه كان يعاني من نوبات هلع مروعة".

لم تتناول عائلة فيشر عشاء عيد الميلاد كعائلة أبدًا، لأن أشتون لم تستطع تحمل رائحة كل الطعام، كما أثر رهابه على حياته الاجتماعية، لأنه لم يأكل أبدًا في المدرسة أو في الحفلات وفي الواقع، كانت رغبته في التوافق هي التي جعلت آشتون أدرك في النهاية أن نظامه الغذائي لم يكن طبيعيًا، وطلب المساعدة المهنية.

قالت والدته كارا: "حتى وقت قريب، كان أشتون بخير لأنه لا يعرف أن لديه أي شيء مختلف، لكن أقرانه في المدرسة لاحظوا أنه لا يأكل وأصبح الأمر محرجًا بالنسبة له، لا يريد أن يكون مختلفًا".

كلما اصطحبه والداه إلى الطبيب، كان دائمًا يرتكب خطأ وصفه بأنه شخص صعب الإرضاء، لذلك تمت إحالته إلى اختصاصي تغذية، كان ذلك مضيعة للوقت تمامًا لأن والديه كانا يعلمان بالفعل أنه لا يأكل الأشياء الصحية ولم يعرفوا كيف يضيفون أشياء جديدة إلى نظامه الغذائي.

لحسن الحظ، في يوليو من هذا العام، اصطحبت عائلة أشتون  الصبي لمقابلة أخصائي اضطرابات الأكل الانتقائية فيليكس إيكونوماكيس، الذي شخّصه، عند سماع تاريخه، بأنه مصاب باضطراب رهاب الطعام أو تجنب تناول الطعام المقيّد (ARFID) وقد تمكن أيضًا من جعل الطفل البالغ من العمر 12 عامًا يجرب أطعمة جديدة، على الرغم من أنها ليست الأكثر صحة تمامًا.

الآن، بدلاً من الخبز الأبيض البسيط، يرغب أشتون في تناول بعض شطائر لحم الخنزير أيضًا وقد جرب أيضًا عشاءًا مشويًا، برينجلز وقطع دجاج ماكدونالدز.

قالت كارا فيشر: "لا يزال الوقت مبكرا ولكن الأمور تبدو جيدة حيث منحه فيليكس الثقة لتجربة أشياء جديدة، إنه يدرك الآن أن الطعام لن يجعله يتقيأ". [1]