شعر عن العم

  • تاريخ النشر: السبت، 24 يوليو 2021 آخر تحديث: الإثنين، 26 يوليو 2021
شعر عن العم
مقالات ذات صلة
الثلوج في عمان
صور: أرادت تغير لون شعرها فأصيبت بالعمى ووجها الحسن تحول إلى وحش
أرز خارق يحارب العمى

شعر عن العم، العم في منزله الأب وهو العزوة للأهل وكتب الكثير من الشعراء العديد من أبيات الشعر عن العم فهو سند العائلة والأب الثاني.

شعر عن العم

سبحان من يرزق بتوع الملاييـن*** الرازق اللي ما يخيب الرجـابـه
لي عم عنده معـرضٍ للصواليـن ***أموت واعرف بس من وين جابـه
وإذا سألته قـال بعـت الدكاكيـن*** ما يدري إني ما هضمت الإجابـة
الشاهد إني رحت له قبـل يوميـن***في قصره العامـرودقيـت بابـه
قال أرحب أرحب عدّد ورد البساتين***يا مرحبا باللـيل فـا يـا هلا بـه
قلت البقا عـدّ الفـل والرياحيـن ***يا شيخ شمل أهل الكرم والذرابـه
قال اسلم الله يحفظك لي من العين***وآمر أوامر حضرتـك مستجابـة
قلت الصراحة طالبٍ قرب غاليـن*** ودي تزوجنـي كريمتـك يـابـه
ثنّى وقال أهليـن والله وسهليـن***والكون ترخص لجل عينك رقابـه

لكن ترا عندي شـروط وقوانيـن***قلت اشرط اشرط يا حبيب الغلابـة

قال أولاً مهر العروسـةثمانيـن***غير الرسوم وغير حق العصابـة
والثانية عمك يبي منـك سبعيـن***رسم الأبـوّة والنسـب والقرابـة
وأم العروسة حقها منـك ستيـن***عشانها ست الحسـن والمهابـة
وإخوانها كلن يبي منـك خمسيـن***عداً ونقـداً تنـدرج فـي حسابـه
وخواتها الخمس عطهن من ثلاثين***عشان تتوثـق عـروق النسابـة
وتجيب طقم عيار واحدوعشرين***وخاتم من الماس المصفى ترابـه
وأكياس متروسة كعوب وفساتيـن***ألوانهـا وأشكالهـا مـا تشابـه
وموتر بسواقـه وفيـلابدوريـن***أثاثهـا مـن بطرتـه ينحكـى بـه
واحجز لنا قاعة بقصرالسلاطيـن***واحجز بهـا رقاصتيـن وربابـه
هذي الشروط اللي على بالي الحين***وذكرني اللي ما حسبنـا حسابـه
قلت اذكر الله يا عـدوالمساكيـن***واستغفـره لا يبتلـيـك بعـذابـه
الظاهر إنك منت عارف أنا ميـن ***أنا لو أرقى فـوق متـن السحابـه
ما جبت حتى نص درزن مواعيـن***واضحك بكيفك واعتبرهـا دعابـة
شروطكم هذي شـروط المجانيـن***شروطكم شغـل ابتـزاز ونهابـه
شروطكم تقصم ظهـورالبعاريـن***شروطكـم همّـن وغـم وكآبـه
شروطكم والله سيوف وسكاكيـن***تذبح بنات المجتمع مـع شبابـه
وين الرضا والعطف واليسر والليـن***اللي ذكرهـا الله بمحكـم كتابـه
وين الصفات اللي أمرنا بها الديـن **وين اختفى نهج النبي والصحابـة
يا عم جعل اللي خلقنا من الطيـن**يرد عقلك مـن خطـاه لصوابـه
ويجعل نصيبي عند غيرك قل آمين**ويحسن عزا الصابر ويجزل ثوابه
قال أنت لو فكرت تفكير صاحيـن***ما شفت في مجمل شروطي غرابه
حنا بعصـر العولمـة والمزاييـن *** ماهوب عصر الفلسفة والخطابـة
الناس تسعى للرتـب والنياشيـن***وأنت اهتمامك بالشعـر والكتابـة
والشعر ما ينفعك لو هو دواويـن***ما دام جيبك مثـل بيـت الخرابـة
يا بوك لا تسمع كلام المصاخيـن***واسأل مجرب عاش في وسط غابه
قلت الله أكبر يا محـرر فلسطيـن ***من يسمعك يحسبك ذيـب الذيابـه
تراك شايب رأس مالـك رياليـن ***والبنت ما تسوى جنـاح الذبابـة
قال انقلع مالت على وجهك الشين****لا عاد أشوفـك عندنـا يالزلابه
قلت ابشر أبشر لكن الباب من وين**وأقفيت من عنده على صوت بابـه

شعر مدح في العم

ياعم وقفاتك ترى مالها قيـــــاس
دامك ولد صالح صعيب المنالي

بعض البشر ميت ولكن مع الناس
وابوك عايش ياعساه بدلالــــي

ياليت جدي بيننا رافع الــــراس
ويشوف ولده صار سيد الرجالي

عبدالعزيز اللي على المجد نبراس
شامخ وواصل بالشموخ المعالي

طيبك الى منه حضر فاح نسناس
وخيرك يبو صالح يفوق الجبالي

فيك المزايا النادره ، طيب الساس
سمح ٍ كريم ٍ نلت كل الخصالي

تبعد عن دروبك شياطين خنـــاس
ويملى طريقك اصفر اللون غالي

لو صابتك ضيقه ، تشجعّت : لاباس
مادامها من ربي اعلم بحـــــــالي

لو قلت عنك ماس ، يابخت الألماس
ولو قلت دمك من ذهب ، ما ابالي

ميانزل بوسط البحر ، كود غطاس
وانت ف بحر دنياك تجمع لآلي

كنك ابو ليلى والأحقاد جساس
ليث ٍ شجاعن ، همه كبد الغزالي

آمر يبو صالح ، والأهداب حراس
ياجعلني افداك ياراس مالي

أقسم بمنزل صاد والنور والناس
انك فخر للناس ، ابلا جدالي

أجمل شعر عن العم

يالله اللي خالق الخلق وآجاله***ومحصي الانام أحيا وبايديني
ربنا راعي المهابه والــعـداله***دون شوف وكلنا له عابديني
حظ منو لا دعاة الله وساله***فايز في مسلكه دنيا وديني
بابدع من القول هرج له دلاله***ناس ترضى به ويزعل الاخريني
لكن ان الحق لاجا الباطل وشاله***ما عليه من الحكي زين وشيني
ما نشد من كلمة قيلت جهاله***شرع ربي ما يحرفه جاهليني
جاهل بدل من الرحم ووصاله***وقال له قول يشوق القاطعيني
قال طيب فلان من طيبه خواله***وان تردى فاعرف انهم خايبيني
باطل سلمه ومخطي في مقاله***كلمته لاهيب حق ولايقيني
راينا في الحق ما نرضى بداله***الردى والطيب من ساس العريني
كان راعي البيت اوصى بالجماله***وللولد صار الموجه والعويني
وغارس طيب المراجل في عياله***يبشر انه بين خطلان اليديني
وان تركهم للمره عزي لحاله***ابعدتهم عنه صوب الريفيني
صوب منهو من الفراغه صار خاله***وان لزم به الامر وجهه ما يبيني
خاله من ايران ولا من صلاله*** او بعد من ديرة ترطن رطيني
لاتلوم الخال ما حالك بحاله***وارتبط في العم بالحبل المتيني
اوصل بخالك وخل الطيب فاله***بس ما هوب السند في الحاجتيني
الاوله في الغرم ما مالك بماله***وفي المثار يجوز يالرجل الفطيني
كلها للي المحبه والولاله***في الشدايد عمنا قضاي ديني
لازم يلزم ولو كانه لحاله***ناقل حمله على العسرى وليني
الولاء للعم ولغيره هباله***هو شريك الدم والحد السنيني
حالتك حاله ومالك ماله***والقدر له ما تكفيه السميني
هيبتك هيبته وخصالك خصاله***وانت وعياله معا متكاتفيني
مقصر في العم يبشر بالخجاله***اترك اللي في العمام مقصريني
والختم باقول يا صبي الشكاله***اختر من الطريق درب الغانميني
واحفظ لدينك واده في كماله***ولا تصير من الشباب الغافليني
والصلاة اتم لمحمد واله ***عد خلق الله حيا وبايديني

شعر عن العم الزين

على ذكر الرجال اللي من الطيبه لها عنوان
وعلى ذكر الرجال اللي تنومسنا طواريها
لفيت اكتب حروف المدح واحيي ليلة القيفان
على مدحك يابو صالح ارتبها واغنيها
لفيت بداخلي مدحي ودعاني للشعر انسان
عجزنا نوفي بدينه وذمتنا نبريها
دروب المرجله قالت انا وانته غدينا اخوان
وخوة مثلك من الناس والله نفتخر فيها
تكفينا مسيرتكم غدت للمرجله عنوان
مسيرة شيخ نكتبها بحاضرها وماضيها
وانا ماقولها باسمي بإسم اولاد بن تمام
سباع الكون ولاثارت علينا مانخليها
وهذا اسمنا في دفتر التاريخ من ازمااان
رجال وحاجتن نبغي نسويها نسويها
ويكفيني يابو صالح نسبنا داخل الميدان
بني تمام وياويله بني ادم طمع فيها
سفينتنا لها ياسيدي طبع الكرم ربااان
وعلى بحر الشهامه واضحه داخل شواطيها
رسمنا للفخر صوره وسيرتنا مطر هتان
تجف الارض وسيرتنا طويل العمر ترويها
وانا ماقول غير الله يديم الود والعرفان
ودروب المرجله تبقى تسايارنا خطاويها
قصيده جيت ابكتبها لها حصر الغلا عنوان
على ذكرك يابو صالح ارتبها واغنيها