شعر عن الحر الشديد

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 13 يوليو 2021
شعر عن الحر الشديد
مقالات ذات صلة
فيديو جرو صغير يستمتع بهواء المروحة في الحر الشديد
خلطة طبيعية لإزالة شعر الوجه بسهولة شديدة
بالصور : 15 اختراع يدوي محلي يثبت أن الحر الشديد قد يثير جنون الناس!

مع ارتفاع درجات الحرارة، في معظم البلدان العربية، يعاني كثيرون من حرارة الصيف الشديدة، التي تمنع البعض من الاستمتاع بالأجواء الصيفية السعيدة.

يحاول البعض التفريغ عما يشعرون به، من توتر وتعب وملل، بسبب ارتفاع درجات الحرارة، لذلك يستعين البعض بالشعر والقصائد، للتعبير عن حرارة الطقس بهذه العبارات.

شعر عن الحر الشديد

وفي الصيف يقول الشاعر اللبناني إيليا أبو ماضي كأنَّه يصف فصلاً من الحياة لا يعود ثانية إذا انقضى:

أيُّها المعرِض عن أزهارها لكَ لو تعلم يا هذا شذاها

أيُّها النائم عن أنجمها خلق الله لعينيكَ سناها

أيُّها الكابح عن لذّاتها نفسه هيهات لن تُعطى سواها

لا تؤجِّل لغدٍ، ليس غد غير يوم كالّذي ضاع وتاها

و إذا لم تبصر النفس المنى في الضحى كيف تراها في مساها؟

هذه الجنّة فاسرح في رباها واشهد السّحر زهوراً ومياها

واستمع للشِّعر من بلبلها فهو الشِعر الذي ليس يضاهى

ما أحيلى الصيف ما أكرمه ملأ الدنيا رخاء ورفاها

عندما ردّ إلى الأرض الصّبا ردّ أحلامي التي الدهر طواها

كنت أشكو مثلما تشكو الضّنى  فشفى آلام نفسي وشفاها

يا بدر في هدأةِ الليلِ العريضِ هتكتَ سرَّ الحندسِ

وطردتَ قطعانَ النجومِ عن الطريق الأقدس

لم تُبقِ منها في السماءِ سوى عيونٍ نعَّس

قد رصَّعتْ كبدَ السماءِ كأعينٍ من نرجسِ

أو طاقةِ الزهرِ النضيرِ على بساطِ السندسِ

يا بدرُ، يا كوناً تقلَّبَ في الجمالِ الأنفسِ

نامَ الرعاةُ عنِ القطيعِ ومقلتي لم تنعسِ

وغفتْ مياهُ النهرِ في حضنِ الرمالِ الأملسِ

واستسلمَ السهلُ الفسيحُ إلى السكونِ المعرسِ

وأنا على ظهرِ الفراش كزهرةٍ في المغرسِ

الفكرُ يسري كالشدا والروحُ رهنُ المحبسِ

نامَ الندامى ليلهمْ وانفضَّ رهطُ المجلسِ

والديكُ قد ملَّ الصياحَ وبُحَّ صوتُ الهجرسِ

والقريةُ البيضاءُ ترْقد في الضياءِ الأخرسِ

فقمِ اسكبِ النورَ النديَّ أغبُّهُ أو أحتسي

في هدأةِ الليلِ العريضِ هتكتَ سرَّ الحندسِ

وطردتَ قطعانَ النجومِ عن الطريق الأقدس

لم تُبقِ منها في السماءِ سوى عيونٍ نعَّس

قد رصَّعتْ كبدَ السماءِ كأعينٍ من نرجس أو طاقةِ الزهر

النضيرِ على بساطِ السندس يا بدر، يا كوناً تقلَّبَ في الجمالِ الأنفس نامَ الرعاةُ

عنِ القطيعِ ومقلتي لم تنعسِ وغفتْ مياهُ النهرِ في حضنِ الرمالِ الأملس

واستسلمَ السهلُ الفسيحُ إلى السكونِ المعرس وأنا على ظهرِ الفراش

كزهرةٍ في المغرس الفكرُ يسري كالشذا والروحُ رهنُ المحبس يا بدر، يا بردَ الرضابِ على الشفاهِ اللعَّس يا قبلةَ النورِ

الرطيبِ على جبينِ الغلس نامَ الندامى ليلهم انفضَّ رهطُ المجلس والديكُ قد ملَّ الصياحَ وبُحَّ صوتُ الهجرس والقريةُ البيضاءُ

ترقد في الضياءِ الأخرس فقمِ اسكبِ النورَ النديَّ أغبُّهُ أو أحتسي هاتِ اسقنيهِ ا كؤساً ألراحُ رِجسٌ ألا كؤس

عبارات عن فصل الصيف

في فصل الصيف ينضج القمح.

في فصل الصيف يطول النهار ويقصر الليل.

في فصل الصيف تنضج الثمار. في فصل الصيف يذهب الناس للسباحة.

في فصل الصيف تنشط السياحة.

ليل الصيف يضيء المدن.

يعطي لنا الصيف والارتفاع فى درجات الحرارة فرصة كبيرة للاستمتاع بالبحر والبلاج الذين لا نجرؤ على الاقتراب منهم في فصل الشتاء، وهو ما يفرد مساحة واسعة للمرح والألعاب المائية الممتعة بخلاف الشتاء.

طبيعة الورود الضعيفة في الغالب ما تنهار أمام قسوة البرودة في فصل الشتاء، وتبدأ في الظهور مع فصل الربيع وتستمر في فصل الصيف، ولذلك يعد الصيف فرصة كبيرة ومهمة للاستمتاع بالحدائق العامة وبأجمل أشكال الزهور التي تنشر الجمال على سطح الأرض بأكملها.

يكثر في فصل الصيف المرتفعات الجوية، حيث يصبح لون السماء صافياً إلى حد عالي وخالياً من الغيوم.

في فصل الصيف يصبح اللون الخاص بالحقول الزراعية هو ذلك اللون الأصفر مثال الحقول المزروعة بالشعير، والقمح، والعدس، وغيرها من المحاصيل الزراعية الأخرى.