بيت شعر قصير وجميل

  • تاريخ النشر: الخميس، 08 يوليو 2021
بيت شعر قصير وجميل
مقالات ذات صلة
بيت شعر جميل
بيت شعر غزل
شعر غزل قصير

الشعر أنواع وهناك العديد منه نقدم لك بيت شعر قصير جميل ومميز وبيت شعر حزين وبيت شعر عن جمال الأنثى.

بيت شعر قصير

علي ابن أبي طالب:

النفسُ تبكي على الدنيا وقد علمت  *  أن السعادة فيها ترك ما فيـهـا

لا دار للمرءِ بعد الموت يسكنهـا  *  إلا التي كانَ قبل الموتِ بانيها
والنفس تعلم أني لا أصادقهـا  *  ولست أرشدُ إلا حين أعصيهـا

المتنبي:

إنّي لأعْلَمُ ، واللّبيبُ خَبِيرُ  *  أن الحَياةَ وَإنْ حَرَصْتُ غُرُورُ

ورَأيْتُ كُلا ما يُعَلّلُ نَفْسَهُ  *  بِتَعِلّةٍ وإلى الفَنَاءِ يَصِيرُ

لا تيأس من حياة أبكت قلبك
لا تيأس من حياة أبكت قلبك

عبد الكريم ابن جهيمان:

على جنبات هذه الأرض نمشي  *  زمانا ثم ندفن في ثراها

ويأتي بعدنا قوم وقوم  *  يعيشون الحياة كما تراها

يذوقون النعيم بها وطورا  *  يذوقون المرارة من أساها

وكم من قد مضى من ألف جيل  *  على منوالهم نخطو رباها

وليس يعاد للإنسا ن دهر  *  إذا صفحاته يوما طواها

مصطفى الغلاييني:

إن الحياة هي السعادة للذي  *  يزورُّ عن تزويرها وغرورها

وهي الشقاء لمن يرى أشواكها  *  فيفر من أزهارها وعبيرها

والشهم من حذر المضرة واجتنى  *  وردَ الحياة وأمَّ روض سرورها

عباس محمود العقاد:

راحة كلها الحياة فما أعجب  *  إلا من راغب في ازدياد

ما ابتغاء المزيد من يوم أمن *  عاطل لا يزاد بالتعداد

فالزمان المريح تكرار شيء  *  واحد واطراد حال معاد

وجوه حياتنا متعددات  *  ودع عنك البراقع والطلاء

فإن تحمد وسامتها صباحا  *  فقد تنعي دمامتها مساء

بيت شعر حلو قصير

أتراها تناست أسمي لما …. كثرت في غرامها الأسماء
إن رأتني تميل عني كأن لم … تك بيني وبينها أشياء
نظرة فابتسامة فسلام …. فكلام فمـــــوعد فلقــــاء
يوم كنا ولاتسل كيف كنا …. نتهادى من الهوى مانشاء
وعلينا من العفاف رقيب … تعبت في مراسه الأهواء
جاذبتني ثوبي العصي وقالت … أنتم الناس أيها الشعراء
فاتقوا الله في قلوب العذارى … فالعذارى قلوبهم هواء

بيت شعر قوي قصير

دع الوشاة وما قالوا ومـا نقلـو
ابينـي وبينكـم مـا سينفـصـلُ
لكم سرائـر فـي قلبـي مخبـأةٌ
لا الكتب تنفعني فيها ولا الرُسـلُ
رسائل الشوق عندي لو بعثت بها
إليكم لم تسعها الطـرق والسبـلُ
يزداد شعري حسناً حين أذكركـم
إن المليحة فيها يحسـن الغـزلُ
يا غائبين وفي قلبـي أشاهدهـم
وكلما انفصلوا عن ناظري اتصلوا

كبرنا وما زلنا نبحث عن الأمان.. عن الصدق.. عن الوفاء..

عن قلوب صافيه كقلوب الأطفال..

قلوب صادقة لا تعرف الكره والحقد والخيانه والغدر..

قلوب بريئة طاهرة نقية..

نعم كبرنا لكننا ما زلنا نعشق الطفولة..

ونتمنى لو يعود بنا الزمن كما كان..

بيت شعر 

حبني على كيفـك وكيـف ما تحب

تقفـي وتبعـد ولا تبـدي أسبـاب

بصدق وجودك في حياتي ولكذب

وباتباع أوهامي ولو كانـت سـراب

يأثر مـن كلمـة أحبـك و أعـذب

يأو نظره خذتني وكلـي لهـا ذاب

خزيتني وأقفية ياما أطول الـدرب

كيف أوصلك وأنت بعـد السحـاب

يزين خربت بعد فرقاك الاوضاع

واختلت الاحوال.. والحال رثه

اشيل قلب ٍ بين الاضلاع.. ينزعا

من حر شوق ٍ في ضلوعي يبثه

ما طاعني ينساك يعاذب الاطباع

ولأصبر.. وأنا على الصبر احثه

والظاهر أنى كان ما طاع

وواعدك واودعك.. لجل اغثه

اما يجنب عن غرامك وينصاع

والا يعود داخل الصدر.. جثة

يجارح لـو تـلـتـهـب مـاهـي عـلـى كـيـفــك

الـحـاجـه الـلـي تِـذلّ الـنـفـس ما بيها

يجارح لـو فـي خفوق مـاكـن سـيـفـك

العزة الـلـي بـراسـي مـنـت قاويتها

يقالب اللي جـروحـك مـن مواليك

بيت شعر غزل

هز اتصالك فيني الشوق وأنهار
قلبي وزادت حيرتي والتياعي

بين الفرح والخوف والشوق والنار
ياغاليه زاد العنا والصراعي

تلعب بي امواج الهواجيس واحتار
مابين شوقي لك وبين الضياعي

موجة حنين تزيدني حب واصرار
وموجات عن شاطيك تبعد شراعي

ياحبي الخافي ويا كل الاسرار
تحطمت نفسي ولا من يراعي

إلى ضحك الليالي بالانوار
جتنا عواكيس الزمن بندفاعي

مدري وش اللي بس تخفيه الاقدار
هو لم شمل أوهو فراق وضياعي

بين الرجا والياس قاسيت الأمرار
أكثر من اللي كان في مستطاعي

بيت شعر عن جمال الأنثى

وصادتــك غـراء وهـنانـة ثقال فما خالطـت مـن عـجل

رقود الضحى ساجيـا طرفـهـا يميلهـا حيـن تمـشي الكسـل
عظيمة حلـم إذا استـنطـقـت تطيل السكـوت إذا لــم تسـل
بلهـاء من غيـر عـي بهــا يرى لبها ظاهـرا مـن عقــل
أجمل ابيات شعر عن الطفولة
للـه ما أحلى الطّفولة إنّها حلم الحيـاة
عهد كمعسـول الرؤى مـا بين أجنحة السّبات
ترنو إلى الدّنيا وما فيها بعين باسمةٍ
وتسير في عدوات واديها بعين حالمة

بيت شعر قصير وجميل

قال علي بن أبي طالب:
حرض بنيك على الاداب في الصغر ** كيما تقر بهم عيناك في الكبر
وإنما مثل الاداب تجمعها ** في عنفوان الصبا كالنقش في الحجر

هي الكنوز التي تنمو ذخائرها ** ولا يخاف عليها حادث الغير

إن الأديب إذا زلت به قدم ** يهوي إلى فرش الديباج والسرر
الناس اثنان ذو علم ومستمع ** واع وسائرهم كاللغو والعكر

ما إن تأوهت في شيء رزئت به ** كما تأوهت للأطفال في الصغر
قد مات والدهم من كان يكفلهم ** في النائبات وفي الأسفار والحضر

وقال أبن حمديس:
تناوم كل الناس عما يصيبهم ** وهم من رزايا دهرهم سلم العطب
إذا ورث المولود علة والد ** فعد به عن حيلة البرء والطب

وقال حطان بن المعلى:
لولا بنيات كزغب القطا ** رددن من بعض إلى بعض
لكان لي مضطرب واسع ** في الأرض ذات الطول والعرض
وإنما أولادنا بيننا ** أكبادنا تمشي على الأرض
لو هبت الريح على بعضهم ** لامتنعت عيني من الغمض
شعر العباسي السهروري  

هذه الخيف وهـاتيـك مِنى

فترفَّق أيّهـا الحادي بنـا

واحبسِ الرّكبَ علينا ساعةً

نندُب الرّبعَ ونبكي الدَّمِنا

فلذا الموقِف أعدَدنا البُكـا

ولذا اليومِ الدّمـوع تُقتَنى

شعر عبدالرحيم البرعي

يا راحلين إلـى منـى بقيـادي

هيجتموا يوم الرحيـل فـؤادي

سرتم وسار دليلكم يا وحشتـي

الشوق أقلقني وصوت الحـادي

وحرمتموا جفني المنام ببعدكـم

يا ساكنين المنحنـى والـوادي

يارب أنت وصلتهم صلني بهـم

فبحقهـم يـا رب فُـك قيـادي

فإذا وصلتـم سالميـن فبلغـوا

مني السلام أُهيـل ذاك الـواد

قولوا لهم عبـد الرحيـم متيـم

ومفـارق الأحـبـاب والأولاد

صلى عليك الله يا علـم الهـدى

ما سار ركب أو ترنـم حـادي

بيت شعر حزين

إلى من ابعدتني عنه الدروب
إلى من دابت به القلوب
سأظل أحبك رغم الفراق المكتوب
رغم حزني..رغم دمعي
عن حبك لن أتوب

وحدي بدنيا بها روحي اطلعت..
فاقد الاحساس ماعنده شعووور..
الهوى مابيه، أنا روحي اشبعت!
وش يفيد الجرح لو كلي كسور

سأعتذر لقلبي الذي عشق من لايعشق ..
سأعتذر لقلمي الذي كتب لمن لايقرأ ..
سأعتذر لعقلي الذي فكر فيمن لايفكِر ..
سأعتذر لروحي التي ذهبت الى من قتلها ..
سأعتذر لعيني التي رأت من لايراها ..
سأعتذر الاعتذارات الحارة لنفسي عما فعلت بها..

إيه يعني لو نكر حبي وخان
لا هو أول ولا آخر من يخون
دام نحيى في زمن مافيه أمان
شي طبيعي عشرتي عنده تهون

بيت شعر سهل

ونقضُ العَهدِ من شِيَمِ اللِّئَامِ

وعندي لا يُعَدُّ من السَّجايا سِوَى حِفظِ المَوَدَّةِ والذِّمامِ

وما حُسنُ البِداءَةِ شرطُ حُبٍّ ولكن شرطُهُ حسنُ الخِتامِ

وليسَ العهدُ ما ترعاهُ يومًا ولكن ما رعَيتَ على الدَّوامِ

نَقَضتمْ يا كرامَ الحيِّ عهدًا حَسِبناهُ يدومُ لألفِ عامِ

وكنَّا أمسِ نطمعُ في جِوارٍ فصرنا اليومَ نقنعُ بالسَّلامِ