ردة فعل عفوية من طفلة في عيد ميلاد شقيقها تخطف القلوب

  • تاريخ النشر: الإثنين، 04 يناير 2021
ردة فعل عفوية من طفلة في عيد ميلاد شقيقها تخطف القلوب
مقالات ذات صلة
فيديو رائع: ردة فعل طفل يوم عيد ميلاده على هدية كان بانتظارها من سنة
فيديو رد فعل لايصدق لطفلة تتفاجأ بهدية عيد ميلاد يتمناها كل طفل على وجه الأرض!
رسائل تخطف القلوب من طفل لمرضى فيروس كورونا

تناقل عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو طريف يظهر ردة فعل طفلة لحظة احتفال أسرتها بعيد ميلاد أخيها، الفيديو لم يتعرف أحد على الدولة التي تم التقاطها به، ولكنه كان الأكثر تداولاً في الخليج.

وأظهر الفيديو الأب يفاجىء ابنه بهدية بمناسبة عيد ميلاده ولكن ما لفت الأنظار في الفيديو هو ردة فعل الطفلة أخته التي كانت تجلس بجوار الطفل وتهنأه في فرحة عارمة وكأن الهدية لها.

ومن ضمن التعليقات التي جاءت على الفيديو " الله يدخل البنات الجنه لطيفات لطيفات كبار وصغار"، وقال آخر " ماجذبني إلا علاقة الاخوان ببعض ماشاء الله عليهم الله يحفظهم".

فيديو شجار عيد ميلاد

في فيديو سابق، العام الماضي، كان قد تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي فيديو لطفلة برازيلية تحتفل بعيد ميلادها الثالث.

الفيديو الذي كان الأكثر تداولاً عبر تويتر في أكثر من دولة منها المملكة السعودية ومصر، يكشف تصرف الفتاة مع شقيقتها صاحبة عيد الميلاد لحظة إطفاء شمع الحفل.

مقطع فيديو

في الفيديو، شوهدت بحماس الطفلة الصغيرة وهي تستعد لإطفاء الشمعة الوردية رقم 3 على كعكتها التي تحمل شكل أميرة ديزني عندما اكتسحت أختها الكبرى لتكريم الشرف وأطفأت الشموع بدلاً منها.

 ورصد الفيديو إن الفتاة البالغة من العمر ثلاث سنوات قد صُدمت عندما نظرت أختها الكبرى إليها بعجرفة كما لو كانت راضية تمامًا عن أفعالها.

كما رصد الفيديو أن الأخت صاحبة عيد الميلاد قامت بإمساك شعر شقيقتها وبدأت بالمشاجرة معها، ليتم فصل الاثنين للحظات.

تمت مشاركة الفيديو في البداية على موقع الصور انستغرام من قبل والدة الفتيات، وسرعان ما انتشر بسرعة، ولكن خرجت الأم وأكدت أن المشاجرة لم تدم طويلاً وأن الاثنان احتفلا فيما بعد بالكعكة الخاصة معاً.

عبر منصات التواصل الإجتماعي، وصف الكثير مقطع الفيديو بإنه يمثل ما حدث عام 2020 على كافة الأصعدة وحول العالم خاصة انتشار فيروس كورونا.

ومن ضمن التعليقات التي توالت على الفيديو: "لو كانت في حفلة عيد ميلادي ، لكنت فعلت الشيء نفسه، لم أحصل على أي كعكة، كانت تلك شمعتي وأنت سرقت أمنيتي، من الأفضل الاستعداد للمستشفى".

وقال أخر: "هذا فوضوي لدرجة أنني أبكي لأنها لا تهتم على الإطلاق، يبدو أنها ستفعل ذلك مرة أخرى" في إشارة لما قامت به الشقيقة مع صاحبة عيد الميلاد.