أساطير غريبة: بئر برهوت أسود منطقة على الكرة الأرضية?

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 30 مارس 2021 آخر تحديث: الخميس، 01 أبريل 2021
أساطير غريبة: بئر برهوت أسود منطقة على الكرة الأرضية?
مقالات ذات صلة
بطريقة غريبة: مصور يسخر من أغلفة المجلات
فيديو: سعودي يكتشف بئر بترول أمام منزله بالصدفة
فيديو: مادة سوداء مجهولة تخرج من بئر في السعودية

يعتبر بئر برهوت من أكثر الأماكن المرعبة على كوكب الأرض والذي يقع في اليمن، في وادي حضر موت، في منطقة جيفوت في محافظة المهرة، حيث يبتعد البئر عن صنعاء حوالي 794 كيلو متر وفقاً لصحيفة البيان.

تتسع فتحة البئر لحوالي متر مربع وعمقه أكثر من 250 متر، حيث لا تستطيع رؤيته من الداخل إلا في حالة نزول أشعة الشمس عموديا عليه بسبب الظلام المتواجد بالبئر، سنطلعك في التقرير التالي عن بعض الأسرار المخيفة المتعلقة بهذه البقعة المرعبة التي حيرت الخبراء بسبب غموضها.

أساطير غريبة

هناك بعض الأساطير التي ستسمعها بمجرد ذكُر اسم بئر برهوت، فهو من الأماكن السياحية الشهيرة في اليمن والذي يحتوي على مياه عازبة ولكن لم يستطيع أحداً بتناولها أو الوصول لقاع البئر بسبب عمقه الذي لا ينتهي وتواجد الأفاعي والحشرات السامة بداخله التي تمنعك من اكتشافه.

أساطير من حول العالم

من ضمن الأحاديث المرعبة التي تداولها سكان المنطقة عن بئر برهوت، أنه في ذات يوم قرر أحد الرجال النزول للبئر والمحاولة في اكتشاف ما يحدث بداخله، حيث استعان بحبل من خلال ربطه على خضره ليتمكن من النزول ولكن ما حدث له كان أمراً كارثياً، إذ تفاجئ السكان بوفاة الشخص ولم يجدوا إلا نصف جثة وفقدانه الجزء السفلي من جسده.

أساطير غريبة: بئر برهوت أسود منطقة على الكرة الأرضية?

لم يكن الضحية الأولى لبئر برهوت، إذ كان هناك سيدة ترعى الأغنام وتحمل معها صغيرها الرضيع حتى لا تتركه بمفرده، وبسبب أشعة الشمس الحارقة شعرت المرأة بالإرهاق الشديد والرغبة في الاسترخاء لبضع دقائق، فوجدت صخرة صغيرة بجانب البئر فذهبت للجلوس لتناول الطعام والشراب وإرضاع طفلها، ولكنها سمعت صوت مرعب يخرج من البئر يقول:«فتحة البئر سيخرج منها يوم القيامة المعذبون في الآخرة».

أساطير غريبة: بئر برهوت أسود منطقة على الكرة الأرضية?

بناء بئر برهوت بواسطة الجن

تقول الأساطير إن بئر برهوت مسكن للجن والأشباح والحيوانات المفترسة والنادرة التي لا تراها نهائيًا إلا داخل البئر، حيث تم بناءه بواسطة الجن لأحد ملوك حمير، حكام اليمن قبل الإسلام فكانوا عبارة عن قبائل اعتنقت الديانة اليهودية، واستطاعوا ملوك حمير إعطاء أوامر للجن والسيطرة عليهم، ومن ضمن الطلبات بناء هذا البئر ليكون مكان سري لثروة الحكام.

تمرد الجن على أوامر ملوك حمير ورفض تنفيذ مطالبهم، فأمر الملوك أن يكون هذا البئر سجنًا للجن الذين تصدوا للملك ورفضوا أوامره، ويروي سكان المنطقة أنهم يسمعون أصوات مرعبة عبارة عن صراخ وصوت رجال تتألم من شدة العذاب ولم يجدون مصدرها نهائياً.

تحذير النبي محمد من بئر برهوت

هناك بعض الأحاديث النبوية الشريفة التي أوضحت حقيقة بئر برهوت الذي وصفه العلماء على أنه أسود بقعة على الكرة الأرضية، وقال النبي محمد في حديث نبوي شريف:«خَيرُ ماءٍ على وجْهِ الأرضِ ماءُ زَمْزَمَ ، فِيه طعامٌ من الطُّعْمِ، و شِفاءٌ من السُّقْمِ، وشَرُّ ماءٍ على وجهِ الأرضِ ماءُ بِوَادِي بَرَهُوتَ بِقُبَّةٍ بِحَضْرَمَوْتَ كَرِجْلِ الجَرادِ من الهَوامِّ، تُصبِحُ تَتَدَفَّقُ وتُمسِي لا بِلالَ لَهَا» رواه عبدالله بن عباس.

نهاية العالم

يقال إن بئر برهوت هو النقطة التي سينطلق منها نهاية العالم، من خلال خروج النيران والضباب التي ستدمر العالم، وسيخرج المعذبون في الآخرة منه وفقاً لما ذكُر في الأساطير التي راودها العلماء على مر التاريخ.