كيف كان الشيخ صباح الأحمد يتعامل مع رؤساء العالم؟ استحق لقب حكيم العرب

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 30 سبتمبر 2020
كيف كان الشيخ صباح الأحمد يتعامل مع رؤساء العالم؟ استحق لقب حكيم العرب
مقالات ذات صلة
شاهد بكاء مراسل سكاي نيوز عربية خلال حديثه عن الراحل الشيخ صباح الأحمد
الرؤساء العرب ورياضتهم المفضلة.. ملك السعودية يعشق هذه اللعبة؟!
فيديو وصور: أشبه بمنطقة عسكرية.. هنا يحصل الرؤساء العرب على علاجهم

تصدر اسم أمير الكويت السابق، الشيخ صباح الأحمد الصباح، اهتمام الجميع حول العالم، بعد إعلان وفاته أمس الثلاثاء.

السبب يعود لحكمته الكبيرة في القضايا ليست المحلية فقط، بل العربية والعالمية،  كان الشيخ صباح الأحمد من الداعمين للكثير من القضايا العربية، على رأسها القضية الفلسطينية.

وعلى مدار سنوات حكمه، كان للشيخ صباح الأحمد الكثير من الجولات العربية والعالمية، قابل من خلالها العديد من ملوك ورؤساء دول العالم.

صباح الأحمد أمير الكويت

فخلال عمله على رأس وزارة الخارجية لأربعة عقود، نسج علاقات وطيدة مع الغرب، وخصوصا مع الولايات المتحدة التي قادت الحملة العسكرية لتحرير الكويت من الاحتلال العراقي في 1991.

وقد حاز أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد، على عدة ألقاب على المستوى المحلي والدولي مثل القائد الحكيم وحامي الدستور ورجل السلام  وزعيم الإنسانية، ويعتبر رجل المبادرات الأول في المنطقة العربية بل في العالم، فهو من أكثر الزعماء حضورًا في القمم الخليجية والعربية، والأكثر تنقلًا بين الدول العربية ودول العالم من أجل القيام بمصالحات بين أشقائه العرب، ولدعم مبادرات كويتية أو عربية لخدمة الشعوب، ولقب الشيخ صباح الأحمد بلقب "عميد الدبلوماسية".

 نجح خلال وقت قصير في ربط الكويت دبلوماسياً واستراتيجياً بالعالم الخارجي، بل وجعلها في مصاف الدول المؤثرة في اقليمياً ودولياً .

جنازة صباح الأحمد

كان قد وصل إلى مطار الكويت جثمان أميرها الراحل صباح الأحمد الجابر الصباح قادما من الولايات المتحدة الأمريكية، حيث وافته المنية عن عمر ناهز الـ91 عاما، ونقل جثمان الراحل الشيخ صباح الأحمد من المطار إلى الجامع الكبير للصلاة عليه.

وقال الديوان الأميري الكويتي، مساء أمس الثلاثاء، إن جنازة أمير الكويت الراحل ستقتصر على الأقارب فقط، وجاء في بيان للديوان: "حضور مراسم دفن الجثمان الطاهر لفقيد الوطن طيب الله ثراه سيقتصر على أقرباء سموه"، مؤكدا أن "الديوان الأميري يقدر مشاعر المواطنين الكرام والمقيمين الفياضة في التعبير عن خالص تعازيهم بوفاة سموه".

وكان الشيخ صباح الأحمد يعالج في مستشفى بالولايات المتحدة الأمريكية، والتي وصلها في 23 يوليو، بعد تعرضه لعارض صحي، ولاحقا أجريت للأمير الراحل فحوص طبية جاءت نتيجتها مطمئنة.

قادة العالم ينعون الشيخ صباح الأحمد

وعقب وفاته قدم عدد كبير من قادة العالم، التعازي في وفاته، فقد قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح "كان صديقا وشريكا للولايات المتحدة".

بينما قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، واصفاً إياه "بالزعيم والقائد الحكيم، وبالأخ الكبير للشعب الفلسطيني وللقضية الفلسطينية"، معلنا الحداد وتنكيس الأعلام

 ونعى الرئيس العراقي برهم صالح أمير الكويت وقال: "الشيخ صباح كان زعيماً حريصاً على شعوب المنطقة". 

وفي الأردن، أعلن الملك عبد الله الثاني، الحداد على فقيد الأمة الكبير، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، في البلاط الملكي الهاشمي لمدة 40 يوما، معتبرا رحيله "مصابا جللا".