جدة تصبح مدربة أثقال ونجمة انستغرام يتابعها الملايين: ما قصتها؟

  • تاريخ النشر: الأحد، 25 يوليو 2021
جدة تصبح مدربة أثقال ونجمة انستغرام يتابعها الملايين: ما قصتها؟
مقالات ذات صلة
وفاة قطة إنستغرام الشهيرة: يتابعها 330 ألف شخص
فتاة تصبح نجمة على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب حاجبيها!
أقوى رجل في العالم يرفع الأثقال

 "إذا كان بإمكاني القيام بذلك، فيمكنك القيام بذلك"، شعار فرضته السيدة جوان ذات الـ74 عاماً، والتي بدأت في هذا العمر تحقيق شهرة واسعة حول العالم.

تعود قصة الجدة جوان التي بدأ يتابعها أكثر من مليون والنصف حول العالم وأصحبت من مشاهير السوشيال ميديا، حين قررت أن تغير مسار حياتها، فبعد أن عانت من التهاب المفاصل وعدم قردتها على الصعود والنزول من الدرج أو القيام بأي من الأمور اليومية، قررت أن تستثمر في صحتها الجسدية والعقلية وتوجيه النصائح للجميع.

كانت جوان تعلم جيدًا أنها إذا لم تغير نمط حياتها، فإن الطبيب سيزيد من أدويتها، اقتربت الابنة ميشيل من جوان وهي تبكي وأخبرتها أنها إذا لم تفعل شيئًا سينتهي بها الأمر في دار لرعاية المسنين.

مشاهير السوشيال ميديا

وهنا وفقاً لموقع "برايد سايد"، بدأت جوان في المشاركة في مجموعة من النساء اللواتي أردن جميعًا تغيير عاداتهن، ومع مرور الوقت، كان أدائها في صالة الألعاب الرياضية يتحسن وبدأت الجنيهات في الانخفاض.

في أقل من 4 سنوات ، فقدت جوان الكثير من وزنها ووصلت إلى الوزن المطلوب، تقول عن الأمر: "هدفي الآن  هو الاستمرار في رفع الأثقال بمرور الوقت في صالة الألعاب الرياضية والبقاء متسقة مع العادات التي بنيتها منذ بدء هذا التحول."

تقول في تصريحاتها إنه كان هناك أوقات أرادت الاستسلام فيها، ولكنها لم ترغب في العودة إلى المكان الذي بدأت فيه، قائلة: "علمت أيضًا أنه إذا لم ألتزم بنمط الحياة هذا  فسوف أعرض صحتي للخطر  لم أرغب في أن ينتهي بي المطاف في مستشفى أو دار لرعاية المسنين"، فهي كانت تعلم أن وتيرتها كانت بطيئة، لكنها كانت واثقة من أن عملها الجاد سيؤتي ثماره لبقية حياتها.

نصائح لحياة أفضل

بعد مرور كل هذا الوقت، وصلت إلى مكان في رحلة لياقتها حيث تشعر وكأنها شخص مختلف، إنها أكثر ثقة في القيام بتمارينها في صالة الألعاب الرياضية ولديها فهم عميق لإعداد وجبات صحية ومتوازنة.

 إنها تتناول الآن 5  وجبات في اليوم، وتتناول المكملات، وتتدرب 5 أيام في الأسبوع،  يومان إجازتها مخصصان للاسترخاء وقضاء الوقت مع أسرتها.

عن حسابها على انستغرام وتحول لواحدة من مشاهير السوشيال ميديا، تقول: "لم أكن أعلم كيفية العمل مع التكنولوجيا أمرًا سهلاً،  كانت ابنتي هي التي سجلتني في انستقرام  كوسيلة لي للتواصل مع الآخرين، عندما بدأت في نشر قصت ، بدأ المزيد والمزيد من الناس في متابعتي".

تقول كانت هناك أوقات كانت تبكي فيها على التكنولوجيا وعدم قدرتها على فهم كل شيء بسرعة لكنها لم تتخل أبدًا عن نفسها وهدفها، واستمرت في المضي قدمًا.

الآن، تحب فقط التواصل مع النساء والرجال الآخرين الذين يحاولون التخلص من عاداتهم السيئة، لقد تعلمت الكثير من رحلتها الخاصة، وأن مساعدة الآخرين على فعل الشيء نفسه أمر مفيد للغاية بالنسبة لها.

تقول في تصريحات نشرت لها إنها تريد أن يعرف الجميع أن رحلة مثلها لن تكون سهلة ، لكنها ترغب في منح الناس الثقة للبدء، وأن نصيحتها هي التمسك بخطتك وعدم الاستسلام.

تختم حديثها قائلة: "التحول صعب ولكنه يستحق العناء ولهذا السبب تحتاج إلى التمسك به، إذا كنت قد بدأت للتو، فافعل ما تستطيع، قد تكون قادرًا على المشي فقط وهذا جيد ابدأ بالمشي بشكل منتظم حتى تتمكن من فعل المزيد ".

وتواصل نصائحها قائلة: " أقترح أيضًا تتبع كمية الطعام التي يتم تناولها باستخدام تطبيق مجاني والنظر في كمية المياه المتناولة".

 تقول ابنتها ميشيل التي دربتها، إنه من الضروري للأشخاص الذين يريدون تغيير حياتهم لتغيير طريقة تفكيرهم، فالقوة العقلية هي التي ستمنحهم الدافع الذي يحتاجون إليه لأداء أفضل والتوقف عن الخوف من التغيير.