عبد الله الطليحي ليس الأول: مشاهير تم اتهامهم بالبيدوفيليا والتحرش

  • تاريخ النشر: الخميس، 24 يونيو 2021
عبد الله الطليحي ليس الأول: مشاهير تم اتهامهم بالبيدوفيليا والتحرش
مقالات ذات صلة
عبد الله الطليحي: يرد على اتهامه بالبيدوفيليا بعد تقبيل ابنه من فمه
مشاهير وفنانين عرب تم اتهامهم بارتكاب جرائم قتل أو عنف، تعرفوا عليهم
صور مشاهير أجانب أثبتوا أن التحرش ليس حكراً على المجتمعات العربية

التحرش الجنسي بالأطفال والمعروف باسم البيدوفيليا هو وصمة عار تلحق بفاعلها وإذا كان من المشاهير يتداول الملايين الخبر فيما بينهم، وهناك عشرات القضايا التي لاحقت مشاهير بسبب التحرش الجنسي.

وعبد الله الطليحي، الممثل الكويتي، ليس الأول الذي يتم اتهامه بذلك ولكن هناك سلسلة طويلة من الأسماء من بينهم سعد لمجرد ودونالد ترامب وهارفي واينستين.

ولكن في حالة عبد الله الطليحي هناك لبس في تعريف البيدوفيليا واعتبار ممارسته وتقبيل ابنه من الفم تحرش جنسي أو أنه قد ينعكس على تربيته لابنه وليس هناك دليل قوي أو قضية لإثبات الأمر على عكس العديد من المشاهير ومنهم:

المشاهير والتحرش الجنسي

هارفي واينستين: تعرض المنتج السينمائي الأمريكي البالغ من العمر 66 عاما تهماً بالبيدوفيليا والاعتداء على قاصر وهي عارضة بولندية في نيويورك حين كان عمرها 16 عاما.

وقالت الفتاة أن: "المنتج السينمائي الشهير أخذها إلى شقته في مدينة مانهاتن وأجبرها على أن تتحسس أعضاؤه وأرغمها على ممارسة الجنس تحت التهديد وأنه قال لها واينستين إذا أردت أن تصبحي ممثلة فعليك أن تكوني مستعدة لعمل ما يطلبه منك المخرج بما في ذلك التعري".

وتحول الأمر إلى المحكمة وادعت الفتاة أن واينستين ظل يتحرش بها لمدة 10 سنوات ولكنها ليست المرة الأولي التي يتم اتهامه بالتحرش الجنسي فهناك أكثر من 70 امرأة أخرى اتهمت بذلك

ولم يتم إثبات ذلك وأطلق سراحه في مايو/ أيار 2018، بكفالة قيمتها مليون دولار.

عبد الله الطليحي: بداية الأزمة تعود إلى فيديو نشره الطليحي عبر سناب شات ليوثق فيه مروره على حضانة طفليه وهم شاهين، وإلهام، لإعادتهما إلى المنزل بعد اليوم الدراسي، وقاما بتقبيل ابنه على فمه وعلق بقوله:“شنو هالنطاعة.. ما شاء الله“ وتم اتهامه من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالبيدوفيليا.

المخرج جيمس توباك: تم اتهامه بالتحرش الجنسي من 200 امرأة وأبلغن أنه كان يدعوهن إلى اجتماعات تنتهي بتصرفات غير لائقة  وادعى الكثيرون أنه مثله مثل هارفي وينشتاين، قال آخرون إنه تصرف بشكل غير لائق في الأماكن العامة.

دونالد ترامب: اتُهم رئيس الولايات المتحدة بالاعتداء الجنسي أو سوء السلوك من قبل عدة نساء، على سبيل المثال في عام 2016 ، اتهم المتسابق Summer Zervos من The Apprentice ترامب بسوء السلوك الجنسي. فريق ترامب ، بالطبع ، وصفها بالأخبار الكاذبة.

كيفن سبيسي: تم اتهام الممثل الحائز على جائزة الأوسكار كيفن سبيسي بالتحرش الجنسي ومحاولة الاعتداء على مراهق في حانة في ولاية ماساتشوستس بالولايات المتحدة في عام 2016

وفي خطوة تعرضت لانتقادات شديدة لتفادي الادعاءات الأولية ضده قرر سبيسي الظهور كمثلي الجنس وتم اتهامه في 2019 بشكل رسمي أمام المحكمة ونفى سبيسي ذلك وقال في تسجيل مصور: "بالتأكيد لن أدفع ثمن أشياء لم أقم بها".

مورغان فريمان: اتهمت 8 نساء أو أكثر الممثل الشهير [انه حاول التحرش بهن خلال تصوير الفيلم الكوميدي Going In Style وفيما بعد اعتذر الممثل الأمريكي الشهير مورغان فريمان بعد مواجهته بسوء السلوك الجنسي.

وقالت الفتاة صاحبة الادعاء إن "فريمان البالغ من العمر 80 عاما قاما بلمس جسدها مرارا وتكرارا وحاول رفع تنورتها وسألها عن ما إذا كانت ترتدي ملابس داخلية".

و قالت سيدة أخرى كان قد جمعها العمل مع مورغان فريمان في فيلم Now You See Me، عام 2013، "إن جميع العاملات عرفن بضرورة "عدم ارتداء ملابس تبرز صدورهن، أو أية ملابس تكشف عن المؤخرة أو أية ملابس تُظهر تفاصيل الجسم أثناء وجود الممثل فريمان".

وقدم مورغان فريمان اعتذارا رسميا لأي شخص شعر بالإنزعاج أو عدم الاحترام بسببه وقال: "أي شخص يعرفني أو عمل معي يعرف أنني لست شخصا يسيء للآخرين عن عمد أو يتعمد إزعاجهم".

سعد لمجرد: الفنان المغربي لاحقته 4 قضايا اغتصاب من فتيات بجنسيات مختلفة فرنسية وأمريكية ومغربية وكان القضاء الفرنسي عام 2016، وجه تهمة الاغتصاب لـ سعد لمجرد، بعد تقديم بلاغ من فتاة فرنسية، تدعى لورا بريول كان تبلغ حينها 21 عامًا من العمر تتهمه بمحاولة اغتصابها داخل فندق ما في باريس، قبل حفل غنائي كان سيقيمه في المدينة.

وقضى سعد لمجرد فترة داخل السجن تصل إلى عدة أشهر على ذمة التحقيقات ثم أُفرج عنه بشكل مؤقت عام 2017، ووضع تحت الإقامة الجبرية.

وتكرر الأمر ففي عام 2018، اتهمت إحدى الفتيات بمنطقة "سان تروبيه" بفرنسا البالغة من العمر 28 عاما الفنان سعد لمجرد، بالاعتداء الجنسي عليها واغتصابها، داخل غرفته بالفندق والاعتداء عليها، تحت تأثير المخدر.

ووقتها رفض قاضي الحريات بفرنسا إطلاق سراحه على الرغم من دفعه للكفالة المالية وقرر بسجن سعد لمجرد، في تهمة اغتصاب أخرى.

ديفيد بلين: في 19 أكتوبر من عام 2004 قدمت عارضة الأزياء السابقة ناتاشا برنس إلى الجهات المختصة اتهام رسمي  ضد الساحر الأمريكي ديفيد بلاين تزعم فيها بأنه اغتصبها في غرب لندن في عام 2004.

ولكنه في المقابل نفى بلاين على لسان ممثل له هذه المزاعم، قائلاً إنه "مستعد للتعاون بشكل كامل مع أي تحقيق تجريه الشرطة".