شاب يقاضي فرقة موسيقية بسبب صورة عمرها 30 عاماً: ما القصة؟

  • تاريخ النشر: الخميس، 26 أغسطس 2021
شاب يقاضي فرقة موسيقية بسبب صورة عمرها 30 عاماً: ما القصة؟
مقالات ذات صلة
الفرق بين أنماط موسيقى الميتال
استخراج جسم غريب من أذن فتاة بعد 22 عاماً: ما القصة؟
صور: شاب عربي يسرق الأضواء من فرقة موسيقية في الصين ويصبح نجم في ثوانٍ

الكثير من صور الأطفال التي يتم استخدامها حول العالم من أجل الترويج للمنتجات المختلفة، ففي عام 1991، كانت هناك صورة شهيرة لطفل يظهر عارياً في حمام سباحة ذو 4 أشهر، وسط مجموعة من الأموال، والتي تم تخصيصها من أجل التسويق ألبوم إحدى الفرق الموسيقية، ولكن في 2021 أعيدت للأضواء مرة أخرى الصورة بسبب ما قرر فعله الطفل الذي أصبح يبلغ من العمر الآن 30 عاماً.

في التفاصيل الغريبة التي كشفت عنها الدلي ميل، قرر الشاب سبنسر إلدن، أن يقاضي نيرفانا ذات الصلة بالفرقة الموسيقية لاستغلال الأطفال والمواد الإباحية، ولاستغلال صورته دون إذن منه أو من أسرته.

وقال الشاب إن الفرقة وزعت عن علم الصورة العارية لإلدن عندما كان رضيعًا واستفادت من ذلك بشكل كبير في الترويج لها.

شاب يقاضي فرقة موسيقية بسبب صورة عمرها 30 عاماً: ما القصة؟

صورة أطفال

وتقدم الشاب بدعوى قضائية في المحكمة الفيدرالية الأمريكية، موضحًا فيها رفضه لوضع صورته على الألبوم، مؤكدًا أن أسرته الوصية عليه لم يوافقوا أيضًا، مما يعني أن الفرقة اخترقت خصوصيته.

ليس هذا فقط، بل قرر الشاب إنه يطلب تعويضات بقيمة 150 ألف دولار من كل من المتهمين  والتي تشمل أعضاء الفرقة، وممتلكات كورت كوبين، والمصور كيرك ويدل، ومجموعة أخرى من الأشخاص ذو الصلة بالموضوع.

تم التقاط صورة الغلاف بواسطة ويدل الذي كان صديقًا لوالد إلدن، وتتهم الدعوى القضائية Weddle بإنتاج صورة تصويرية جنسية لإلدن.

وأضاف الشاب أنه كان هناك في البداية معارضة لإظهار الأعضاء التناسلية لإلدن على غلاف الألبوم وكانت الخطة هي وضع ملصق فوقه، و تنص الدعوى على أن "الملصق مع ذلك، لم يتم دمجه مطلقًا في غلاف الألبوم".

وتقول الدعوى إن والدا إلدن لم يوقعوا أبدًا على موافقة تسمح باستخدام الصورة، ولم يتلق إلدن نفسه أي تعويض.

كتب روبرت لويس، محامي إلدن، في الدعوى: "إن هوية سبنسر الحقيقية واسمه القانوني مرتبطان إلى الأبد بالاستغلال الجنسي التجاري الذي تعرض له عندما كان قاصرًا"، وتابع أن إلدن عانى من ضائقة عاطفية وتدخل في التطور العاطفي والتعليمي بسبب تلك الصورة.

في مقابلة عام 2008 مع NPR، كان إلدن، الذي كان وقتها في المدرسة الثانوية، يكافح من أجل فهم صورته العامة المنتشرة خاصة على شبكة الأنترنت.