يوم الجري العالمي: تعرف على تاريخه و طرق الاحتفال به

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 02 يونيو 2021
يوم الجري العالمي:  تعرف على تاريخه و طرق الاحتفال به
مقالات ذات صلة
يوم الشاي العالمي: تعرف على تاريخ الشاي وأين تم اختراعه
اليوم الدولي للحيوانات المشردة: تاريخه وطرق الاحتفال به
في يومها العالمي: تعرف على تاريخ أشهر مواقع التواصل الاجتماعي

الرصيف تحت قدميك، والجو صباحاً أو مساء منعش، فلماذا لا نركض، ونحرص على تلك العادة؟

في 2 يونيو من كل عام، يدعو الكثير للاحتفال بيوم الركض أو الجري، وذلك لما له من فوائد متعددة على الصحة.

تاريخ يوم الجري

بدأ يوم الجري العالمي لأول مرة في الولايات المتحدة عندما كان يُعرف في البداية باسم يوم الجري الوطني.

و تم الاحتفال باليوم العالمي الأول للجري في عام 2016 حيث تعهد أكثر من 2.5 مليون شخص في جميع أنحاء العالم بالركض لمسافة تزيد عن 9 ملايين ميل، وهذا العام وبسبب جائحة كورونا أصبح يوم الجري العالمي افتراضيًا.

يصف الجري بإنه مشية معينة للحركة حيث تترك كلا القدمين الأرض بشكل عام في مرحلة ما أثناء الخطوة.

هذا لا يعني أن الجري يحدث دائمًا بنفس السرعة، حيث يمكن أن تتغير المشية من شخص لآخر، لا يهم السرعة التي تسافر بها، إذا كنت تجري في الخارج فأنت عداء.

وبدأ بدعوة الكثير حول العالم بجعل هذا اليوم يوماً للجميع لممارسة الجري بشكل أوسع.

هدف اليوم العالمي للجري

ينص موقع Global Running Day على ما يلي أن يوم الجري العالمي هو احتفال عالمي للجري يشجع الجميع على التحرك ويلعب هذا اليوم دورًا مهمًا، حيث يذكرنا بالإيجابيات التي يمكن أن يقدمها الجري.

و تبدو المهمة أكثر أهمية من أي وقت مضى في الوقت الحالي  حيث يحاول الناس في كل مكان الحفاظ على نشاطهم وصحتهم، وخلال هذه الأوقات الصعبة، يلجأ العديد من الأشخاص إلى الجري كحل للمساعدة في التخلص من القلق واكتساب المنظور والتعامل مع حمى المقصورة والحفاظ على الرفاهية .

فوائد الجري

لست بحاجة إلى أن تكون عالِمًا لتعرف أن الجري مفيد لك ولصحتك، بالمعنى الأساسي، الجري هو شكل رائع من التمارين، وزيادة ضخ الدم ومعدل ضربات القلب، وحرق السعرات الحرارية وتحسين صحتك الجسدية.

لكن الجري لن يساعدك فقط على إنقاص الوزن والحصول على اللياقة، بل يمكن أن يساعد صحتك العقلية أيضًا، من خلال العمل كشكل من أشكال التأمل أثناء الحركة، وتقليل التوتر و القلق.

كيف تتحسن في الجري

إذا كنت قد حاولت الركض من قبل وصدمت من مدى صعوبة العثور عليه، فهذا ليس عذرًا للاستسلام تمامًا، فعليك أن تعلم أنه لم يولد عدائي الماراثون قادرين على خوض سباقات الماراثون، ولذا إذا لم تكن قد ركضت من قبل، فأنت بحاجة إلى إدارة توقعاتك.

 لماذا لا تبدأ ببعض التوجيهات من تطبيق مثل Couch to 5K ، حيث ستزيد من قدرتك على التحمل ببطء من خلال المشي والجري على فترات قصيرة حتى تتمكن في النهاية من الجري لمسافة 5 كيلومترات كاملة دون توقف.
اختار أنواع من الأحذية الجيدة والمريحة لقدمك.

قم دائمًا بالتسخين والتبريد قبل بدء رياضتك، كل ما عليك سوى بدء الجري بمشي سريع ورفع معدل ضربات قلبك وبعد 5 دقائق.

التبديل بين الجري والمشي هناك فكرة خاطئة مفادها أن كونك عداءًا لا يمكنك التوقف، لكن هذا غير واقعي، حتى تتمكن من الجري لمسافات أطول، حدد لنفسك أهدافًا للركض لمدة 60 ثانية ثم امش لمدة 60 ثانية، مما يزيد من وقت الجري عندما تحتاج إلى مزيد من التحدي.

كيف تحتفل بيوم الجري

أثناء احتفالك بيوم الجري العالمي ، من المهم أن تجري فقط عندما وأينما يكون ذلك آمنًا لك ولمجتمعك المحلي، الجري خلال هذا الوباء يدور حول الحفاظ على صحتك وصحة الآخرين.

تم إيقاف أحداث يوم الجري العالمي الفعلية، ولكن من المهم أن نحافظ جميعًا على نشاطنا بطريقة آمنة ومسؤولة، وهذا العام، سيجمع يوم الجري العالمي 2021 الناس رقمياً في جميع أنحاء العالم في جهد عالمي لتشجيع العافية الجسدية وتقوية المجتمع.

الطريقة الوحيدة للاحتفال بيوم الجري هي الخروج والبدء في الجري، سواء كنت تركض من قبل أو لم تجرب حياتك من قبل، ببساطة ارتد حذاء الجري الخاص بك، واخرج من المنزل وابدأ.

لا تهتم بالمسافة  ولا المشي عندما تحتاج إلى التقاط أنفاسك الجري رياضة مرنة يمكن زيادتها أو خفضها لتناسب جميع الأعمار والقدرات  الشيء المهم الوحيد هو أن تبدأ

إذا كان هذا هو الجري الأول، فلا تبالغ في ذلك، فقط ابدأ بجولة بطيئة لتبدأ بها واستغرق الوقت الذي تحتاجه لقطع المسافة

عندما تبدأ في الشعور بثقة أكبر، قد ترغب في زيادة وتيرتك أو إطالة الجري.

يمكنك المشاركة عبر هاشتاج #GLOBALRUNNINGDAY