نفق غوليانغ معجزة صنعها 13 قروي: حوَّلوا قرية معزولة لوجهة سياحية

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 28 يوليو 2021
نفق غوليانغ معجزة صنعها 13 قروي: حوَّلوا قرية معزولة لوجهة سياحية
مقالات ذات صلة
نباتات تعيش في زجاجة لمدة 56 سنة بدون ماء.. معجزة صنعها رجل عبقري
"البيض" معجزة من معجزات الحياة
قصة الإسراء والمعراج...تعرف على المعجزة العظمى للرسول صلى الله عليه وسلم بعد القرآن الكريم!

نفق غوليانج Guoliang الذي يربط قرية غوليانغ الواقعة على قمة منحدر، في مقاطعة خنان بالصين، بالعالم الخارجي تم نحته يدويًا باستخدام أدوات مثل الأزاميل والمطارق ويشار إليه الآن باعتباره عجيبة الدنيا الثمانية.

نفق غوليانغ معجزة سكان القرية الذين قهروا المستحيل

لعدة قرون، كان سكان غوليانغ وهي قرية صينية صغيرة تطفو على قمة منحدر في جبال تايهانغ Taihang، معزولين تمامًا عن العالم الخارجي وكان الطريق الوحيد للدخول إلى القرية والخروج منها هو درج يُدعى "سلم السماء" وهو عبارة عن 720 درجة منحوتة في الجبال خلال عهد أسرة سونغ (960-1279).

هذا جعل من الصعب للغاية إدخال الأشياء إلى القرية والخروج منها، لذلك فكر معظم السكان البالغ عددهم 300 نسمة أو نحو ذلك في الابتعاد بحثًا عن حياة أفضل وأسهل ومع ذلك تغير كل شيء في عام 1972، عندما قرر مجلس القرية حفر نفق عبر الجبال لربط Guoliang أخيرًا بالعالم الخارجي.

قال قروي يُدعى سونغ باو تشون 72 عامًا لشينخوا: "لقد كانت حياة صعبة، لم نتمكن من إيصال السلع من العالم الخارجي والوصول إلى القرية ولا يمكن نقل منتجاتنا الزراعية الطازجة إلى أماكن أخرى".

كافحت قرية Guoliang اقتصاديًا بسبب عزلتها، لكن التحدي الأصعب حتى الآن كان نقل شخص مريض إلى المستشفى في الوقت المناسب، إذا مرض شخص ما، كان على ثمانية أشخاص حمل نقالة إلى أسفل الجبل باستخدام "سلم السماء"، ثم القيام برحلة مدتها أربع ساعات إلى أقرب مستشفى، كان لابد من تغيير شيء ما.

على الرغم من عدم وجود أي خبرة أو معرفة هندسية، تطوع 13 من أقوى القرويين في Guoliang لبدء العمل في النفق الجبلي، باستخدام أدوات بدائية فقط مثل الأزاميل والمطارق، قاموا بإنزال أنفسهم على جوانب جبال تايهانغ باستخدام الحبال ونحتوا في الصخر بوصة واحدة، في أصعب مرحلة كان النفق يتقدم بمعدل متر واحد كل ثلاثة أيام، لكن المهم ألا يستسلم أحد.

نفق غوليانغ معجزة صنعها 13 قروي: حوَّلوا قرية معزولة لوجهة سياحية

عندما بدأ النفق في التبلور، انضم المزيد من القرويين إلى العمل وفي غضون خمس سنوات تم الانتهاء من نفق Guoliang الذي يبلغ طوله 1250 مترًا، كان لأول مرة على الإطلاق، يمكن الوصول إلى قرية Guoliang المنعزلة بالسيارة وهذا غير كل شيء.

في الماضي، كان القرويون الجياع يحسدون أولئك الذين يعيشون في السهول، الآن لا أحد يريد مغادرة هذه القرية الواقعة على قمة الجرف.

بعد فترة وجيزة من اكتمال النفق المثير للإعجاب المنحوت يدويًا، انتقلت Guoliang من كونها قرية صغيرة لم يكن أحد يعرف بوجودها تقريبًا، إلى وجهة سياحية مزدحمة، تقع على ارتفاع 1700 متر فوق مستوى سطح البحر وتوفر بعض المناظر الطبيعية الخلابة، لكن النفق هو الذي يجذب معظم الزوار.

مبيعات تذاكر الدخول إلى Guoliang وصلت إلى 120 مليون يوان أي حوالي 17 مليون دولار في عام 2018 والسكان المحليين الذين كافحوا في السابق لملء بطونهم، أصبحوا الآن أصحاب أعمال يستثمرون في الفنادق وغيرها من وسائل الراحة للسياح وكان كل ذلك بسبب 13 رجلاً شجاعًا أثبتوا أنه لا يوجد شيء مستحيل.

يُعرف أيضًا النفق المعجزة باسم "الممر الطويل في المنحدرات" ويعتبر نفق Guoliang أحد أكثر الطرق خطورة للقيادة عليها ويرجع ذلك في الغالب إلى ضيقة وانعطافه الشديد، في الواقع هناك خطر من القيادة على حافة الجبل، لكن مع الحرص والدقة والالتزام بالارشادات وعلامات الطرق سيمر كل شيء على ما يرام. [1]