طفلة في الخامسة من عمرها تنقذ حياة والدتها: السر في مكالمة هاتفية

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 11 نوفمبر 2020
طفلة في الخامسة من عمرها تنقذ حياة والدتها: السر في مكالمة هاتفية
مقالات ذات صلة
طفل لم يتجاوز الخامسة من عمره يدخل موسوعة غينيس!
فيديو: قطة صغيرة تنقذ حياة طفل رضيع من موت محقق
صور طفلة سعودية تروض الثعابين وهي لم تتخطى الخامسة من عمرها

ساعدت طفلة بريطانية عمرها 5 أعوام في إنقاذ حياة والدتها بعد أن أصيبت بنوبة صرع وسقطت أرضًا بصورة مفاجئة، وعلى الرغم من أنها كانت متواجدة آنذاك بمفردها إلا أنها تمكنت من تمالك نفسها وسارعت بالاتصال بإحدى صديقات والدتها عبر تطبيق فيس تايم لمكالمات الفيديو.

وجاء في التفاصيل التي نشرتها عدد من التقارير الصحافية وانتشرت عبر منصات التواصل الإجتماعي، فالأم نيكولا،  من مقاطعة ميرسيسايد شمال غرب إنجلترا، كانت متواجدة بمطبخ منزلها عندما أصيبت بنوبة الصرع وانهارت أرضًا، وذلك نهاية الشهر الماضي.

وعلى الفور سارعت الطفلة أوتمن لمساعدتها وحاولت وضع وسادة تحت رأسها، لكنها لم تستطع أن تبقيها ثابتة، لذا بدأت تبحث عن هاتف والدتها واتصلت بصديقة مقربة منها وذلك عبر تطبيق مكالمات الفيديو، وعلى الفور ردت إحدى أقارب هذه السيدة على الهاتف، وقالت لها الطفلة على الفور: "هل يمكن أن تخبري لورا أن أمي تعاني من نوبة".

مكالمة هاتف

وكان من حسن حظ الأم وطفلتها إن لورا كانت تقيم على مسافة قريبة جدًا من الطفلة وعائلتها، لذا توجهت إلى منزلها في الحال واتصلت بسيارة إسعاف؛ ومكثت الأم في أحد المستشفيات لليلة واحدة قبل أن يسمح لها الأطباء بالعودة لمنزلها بعد تحسن وضعها الصحي.

طفلة في الخامسة من عمرها تنقذ حياة والدتها: السر في مكالمة هاتفية

الأم عقب عودتها إلى المنزل، قالت في تصريحات صحافية لها إنها فوجئت بسرعة بديهة طفلتها وهدوئها في التعامل مع الموقف بالنظر إلى صغر سنها، حيث استطاعت تذكر كلمة المرور الخاصة بالهاتف ثم بحثت في جهات الاتصال المسجلة عليه واتصلت بصديقة تقيم على مقربة منهما.

وأشارت الأم إلى أن صديقتها أكدت لها أن الطفلة كانت شجاعة وهادئة بشكل ملحوظ خلال المكالمة؛ وأعربت عن فخرها وسعادتها بسرعة بديهة ابنتها وحسن تصرفها، مؤكدة أنها أنقذت حياتها.

يذكر أن الطفلة قد كُرمت في أعقاب ذلك من مدرستها على شجاعتها في حالات الطوارئ.

وعبر منصات التواصل افجتماعي المختلفة، نالت الطفلة إعجاب الكثير من المستخدمين واشادوا بسرعة تصرفها وقدرتها على إنقاذ والدتها من النوبة التي تعرضت لها.

فتاة السعودية

أكتوبر الماضي، كانت فتاة من المملكة العربية السعودية قامت بنفس العمل البطولي واستطاعت إنقاذ حياة والدها.

فقد أنقذت الطفلة ذات الـ11 عاماً، بمدينة حائل السعودية، والدها، بعد تعرضه لوعكة صحية حين تواصلت مع غرفة عمليات هيئة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة حائل، وطلبت الإسعاف، وأعطت كل المعلومات بشكل دقيق وصحيح، مما أثر ايجاباً على جودة الخدمة المقدمة لوالدها وسرعة استجابة الفرقة الإسعافية بالوصول إلى الموقع.

وهنأ مدير عام فرع هيئة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة حائل، والدها وأسرتها على ما تتمتع به الطفلة من شجاعة وثقة عالية وحسن تصرف، مؤكداً أهمية دور الأسرة في تنمية وتعزيز هذه المهارات لدى أبنائهم وتعليمهم كيفية التصرف في حال تعرضهم لمثل هذه المواقف لا سمح الله