حاكم دبي محمد بن راشد يغرد عن مئوية الأردن: أدام عزها

  • تاريخ النشر: الأحد، 11 أبريل 2021
حاكم دبي محمد بن راشد يغرد عن مئوية الأردن: أدام عزها
مقالات ذات صلة
رسالة من حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد إلى موظف بسبب هذا التصرف
مئوية الأردن: 100 عام من الإنجازات وتستمر المسيرة
حاكم دبي محمد بن راشد ينعى الهندية مرياما فاركي: هذا ماقدمته للإمارات

 بارك سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، دولة الأردن  بمناسبة الاحتفال بمئويتها.

وقال الشيخ محمد بن راشد، عبر حسابه الخاص على موقع التدوين تويتر: " في مئوية الأردن الشقيق .. نبارك لشعب النشامي ولأخي الملك عبدالله هذه المئوية .. للأردن محبة لدى شعب الإمارات وقادته منذ تأسيس الدولة".

وتابع سمو الشيخ قائلاً: "ما زال الأردن عمقاً عربياً صامداً بحكمة قيادته والتفاف شعبه .. حفظ الله الأردن وأدام عليها عزها .. وأدام الأخوّة والمحبة بين شعبينا ".

مئوية الأردن

يشهد الأردن اليوم مناسبة وطنية وتاريخية عظيمة وهي مئوية الأردن والتي يُحتفل فيها بمرور 100 عام على وصول الملك عبد الله الأول إلى مدينة معان جنوبي الأردن ومنها إلى مدينة عمان وتأسيس إمارة شرق الأردن بعد ذلك والتي تحولت إلى المملكة الأردنية الهاشمية.

شعار مئوية الأردن

في يوم 21 نوفمبر 2020 أقيم في المركز الثقافي الملكي حفل إشهار شعار تأسيس المملكة الأردنية الهاشمية بمناسبة مرور 100 عام على تأسيسها على يد الملك عبد الله الأول، الشعار الذي تداول بكثرة في القنوت التلفزيونية الأردنية ووُضع على الأوراق والمستندات الحكومية بمناسبة هذا الاحتفال الهام.

شعار مئوية الأردن هو في الأعلى التاج الملكي الأردني رمز المملكة الأردنية وتحته رقم 100 للدلالة على مرور 100 عام وعلى يسار الرقم ألوان علم الأردن وتحت الشعار من ناحية اليسار كُتب تاريخ 1921 أي تاريخ التأسيس وعلى اليمين كتب تاريخ 2021 أي موعد المئوية مع عبارة "وتستمر المسيرة" للدلالة على استمرار مسيرة بناء الأردن وتطويره وتقدمه.

ملك الأردن

ولد الملك عبدالله الثاني ابن الحسين في عمان، في الثلاثين من يناير 1962، وهو الابن الأكبر للملك الحسين بن طلال والأميرة منى الحسين، ولجلالته أربعة إخوة وست أخوات، وهو الحفيد الحادي والأربعون للنبي محمد عليه الصلاة والسلام.

تسلم الملك عبدالله الثاني ابن الحسين سلطاته الدستورية، ملكا للمملكة الأردنية الهاشمية، في السابع من شهر فبراير عام 1999، كان يعلن بقَسَمه أمام مجلس الأمة، العهد الرابع للمملكة، التي كان تأسيسها على يد الملك عبدالله الأول ابن الحسين بن علي، ثم صاغ دستورها جده الملك طلال، ووطد أركانها والده الملك الحسين.

وفي إطار تدريبه كضابط في القوات المسلحة الأردنية، التحق جلالته بأكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية في المملكة المتحدة، بعد عدد من الدراسات المختلفة التحق بالقوات المسلحة الأردنية برتبة ملازم أول، وخدم كقائد فصيل ومساعد قائد سرية في اللواء المدرع الأربعين.  

وتقلد الملك عبدالله العديد من المناصب، و بجانب خدماته العسكرية كضابط، فإنه تولى مهمات نائب الملك عدة مرات في أثناء غياب جلالة الملك الحسين .

 تولى ولاية العهد بموجب إرادة ملكية سامية صدرت وفقاً للمادة 28 من الدستور الأردني يوم ولادته.