صورة هزت العالم: خلفها موقف وقصة إنسانية

  • تاريخ النشر: الجمعة، 19 يونيو 2020
صورة هزت العالم: خلفها موقف وقصة إنسانية
مقالات ذات صلة
صور للأشخاص من حول العالم: حين تشاهدها ستقول هذه هي قصة حياتي
صور أول حفل زفاف بدون عريس.. قصة إنسانية وراء إقامته
صور لكوارث هزت العالم في عام 2015

أثارت صورة تم تداولها بشكل كبير عبر منصات التواصل الإجتماعي الإعجاب والتقدير في لندن، وجعل الكثير يتساءل عن قصتها حيث تم وصفها بالصورة التي هزت العالم.

الصورة التي تم تداولها اظهرت رجل من أصول إفريقية يحمل آخر أبيض، أصيب خلال مظاهرات لحركة "حياة السود مهمة" في لندن والتي بدأت على خلفية مقتل جورج فلويد.

وفي تقرير صحيفة الـ"غارديان" فأن الرجل الأبيض ويدعى برين ميل، وعمل ضابطا في شرطة النقل البريطانية، وقد ظهر في الصورة محمولا على كتف باتريك هاتشينسون، وهو مدرب رياضي من أصول إفريقية.

صورة هزت العالم: خلفها موقف وقصة إنسانية

وكشف التقرير أن السبب وراء الصورة هو أن المدرب الرياضي هاتشينسون حاول إبعاد ميل عن مكان المظاهرة، بعدما أصيب في رأسه وبدأ الدم ينزف منها.

وكان الضابط ميل يشارك في مظاهرة لليمين المتطرف من أجل حماية النصب التذكارية، بالتزامن مع مظاهرة أخرى لحركة "حياة السود مهمة"، واندلعت اشتباكات بين المشاركين في المظاهرتين.

وذكرت الغارديان تفاصيل جديدة، حيث أن ميل يبلغ من العمر 55 عاماً و هو ضابط متقاعد عن العمل في شرطة النقل البريطانية في العاصمة لندن في سبتمبر 2014، كما عمل محققا في الشرطة في الأشهر الأخيرة قبل تقاعده.

 ونقل أحد أقارب الضابط المصاب الشكر للمنقذ، واعلن عن استعداد ميل لتوجيه الشكر لمن أنقذ حياة خاصة إن إصابته كانت كبيرة.

وقال المدرب المنقذ هاتشينسون لصحيفة "غارديان"، إن الصورة التي التقطت له وهو ينقل الرجل الجريح ميل إلى بر الأمان "تؤكد على الوحدة التي يتحلى بها المجتمع في مكافحة مظاهر العنصرية".

وأشعل مقتل جورج فلويد، الرجل الأميركي من أصول إفريقية، على يد الشرطة في مدينة مينيابوليس بولاية مينسوتا الأميركية، موجة من الاحتجاجات في الولايات المتحدة وخارجها تحت شعار "حياة السود مهمة".