تطور جديد في تكوين الأجنة يعطي أملاً للمصابين بالعقم.. حمل دون بويضات

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 22 أكتوبر 2019
أجنة
مقالات ذات صلة
تكوين جمالي مسطح بالخشب
مراسلة لبنانية تسقط أرضاً خلال تغطية تطورات كورونا: فهل هي مصابة به؟
بيت الرعب في روسيا.. يعطي معنى جديد لعبارة "بيت الدمية"

بينما يتحطم حلم الإنجاب على صخرة العقم الذي يصيب ما يصل إلى 15% من الأزواج في سن الإنجاب في جميع أنحاء العالم، يمضي العلماء بخطى ثابتة يوماً بعد يوم نحو تطوير الأجنة، ومؤخراً، نجح مجموعة من العلماء في إنتاج جنين دون الاستعانة بحيوانات منوية أو بويضات.

والعلماء في معهد ذي سولك للدراسات البيولوجية وجامعة تكساس، قاموا بإنتاج جنين شبه الكامل، عن طريق زرع خلايا جلد من أذن فأر ذكر في رحم أنثى، ما سمح بتكوين الجنين وجعلها حاملا.
والابتكار لا يزال في مراحله المبكرة ويحتاج لمزيد من الدراسة قبل أن تتم تجربته على البشر، كون الجنين الذي تم إنتاجه لم يكتمل.
وبحسب العلماء، فهذا الابتكار هو الأمل في المستقبل لمرضى العقم البالغ معدلهم 1 من كل 7 أزواج.
تطور جديد في تكوين الأجنة يعطي أملاً للمصابين بالعقم.. حمل دون بويضات
ويكون العقم متعلقا في الغالبية العظمى من الحالات، بعدد وحالة الحيوانات المنوية أو جودة البويضات، وهما العنصرين غير الأساسيين في هذه التقنية.