أغرب تهمة في العالم: ما قصة إخفاء دبابة حربية في منزل هذا الرجل؟

  • تاريخ النشر: الأحد، 01 أغسطس 2021
أغرب تهمة في العالم: ما قصة إخفاء دبابة حربية في منزل هذا الرجل؟
مقالات ذات صلة
أغرب تقاليع الزفاف.. عُرس حربي على متن دبابة
قصة أغرب امرأة في العالم: لا تشعر بالألم نهائياً
توقعت أسرته وفاته منذ 45 عاماً ولكن عاد لهم مجدداً: ما قصة هذا الرجل؟

تهمة غريبة تلك التي تحدثت عنها العديد من التقارير الصحافية حول العالم عن رجل ألماني قرر إخفاء دبابة حربية في منزله.

تعود تفاصيل القضية، حين تم اكتشاف الأسلحة في الطابق السفلي بمنزل المتقاعد الألماني في عام 2015 بعد إبلاغ السلطات المحلية بمحتوياته في وقت الحرب بعد البحث في الممتلكات عن أعمال فنية تعود إلى الحقبة النازية.

و وفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية، كان هناك عدد من التذكارات النازية، بما في ذلك تمثال نصفي لهتلر، وعارضات أزياء بالزي النازي، ومعلقات صليب معقوف، ومصابيح متواجدين في منزل الرجل.

دبابة حربية

وذكرت التقارير أن الرجل يخوض نزاعاً قانونياً مع الجهات المختصة وذلك بعد أن عثرت الشرطة على دبابة بانثر من الحرب العالمية الثانية ومدفع مضاد للطائرات وطوربيد في قبو منزله في عام 2015.

ويعمل فريق من المدعين العامين والمحامين حالياً، على التفاوض بشأن العقوبة بحق الرجل البالغ من العمر 84 عامًا، والتي من المرجح أن تكون عقوبة مع وقف التنفيذ وغرامة مالية تصل إلى 500 ألف يورو بسبب إخفائه الدبابة في قبر منزله.

ويواجه الرجل الألماني تهمة إخفاء الأسلحة الحربية في منزله، وانتهاك قانون مراقبة أسلحة الحرب الألماني، ولكن دفاع الرجل يقول في تصريحاته أن الأسلحة لم تعد تعمل، وبالتالي لا تنتهك هذا التشريع، وما قد يحمله غرامة أقل قدرها 50 ألف يورو.

ولكن على الجانب الآخر، يعترض المدعون العامون على تفسير دفاع المتقاعد الألماني، إذ يعتبرون بأنه لا يزال من الممكن استخدام تلك الأسلحة، ومن المقرر أن ينتهي نظر القضية في أغسطس 2021.

يذكر أن تكلفت عملية رفع الأسلحة مجهود 20 جنديًا لمدة تسع ساعات، حيث قاموا برفع مجموعة من المعدات العسكرية من منزل الرجل الذي لم يذكر اسمه في ضاحية هيكيندورف، بمدينة كيل شمالي ألمانيا، حيث عثر على الدبابة، كما عُثر أيضًا على تمثال لمحارب عارٍ يحمل سيفًا بيده الممدودة حيث قام بنحته النحات المفضل لهتلر، أرنو بريكر.