تصرف غريب من الخيول البرية: ما علاقة عربة الأطفال بهم؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 23 ديسمبر 2020 آخر تحديث: الخميس، 24 ديسمبر 2020
تصرف غريب من الخيول البرية: ما علاقة عربة الأطفال بهم؟
مقالات ذات صلة
تصرف غير مألوف في البرية: إنسان الغاب يتقدم لرعاية ابنته بعد وفاة الأم
صور: تصرفات النجمات العرب لدى الأطباء.. رقم 19 تبكي عندهم مثل الأطفال
صور مذهلة لرجل ينقذ خيوله العربية من الغرق في أستراليا!

أجبر زوجان من الخيول البرية في فلوريدا زوجين على التخلي عن عربة أطفالهما في حادثة لا يمكن وصفها إلا بأنها غريبة ونادرة، سدت الخيول ممرًا ولم تسمح لأي شخص بالمرور حتى تلبية مطالبهم.
وشارك عضو في فرقة Dikembe ومقرها فلوريدا بنشر لقطات للجريمة على Twitter وأوضح الفريق أن مصدر تفاصيل الحادث من خطيبته التي كانت شاهدا على الجريمة برمتها.

ونشر الصور مع لقطة من رسائل نصية بينهم كتب فيها: "كانت تجربة الخيول البرية الأكثر تسلية"، "لقد أغلقوا الطريق ولم يسمحوا لأي شخص بالمرور حتى يأخذ الزوجان طفلهما من عربتهما ويعطيهما إياهما." واستطردت الرسالة لتوضح أن الخيول أرادت اللعب بعربة الأطفال وقد فعلوا ذلك بعد أن تمكنوا من استخلاصها".

صورة

وكتب حسابDikembeDudes على تويتر أثناء مشاركة صور الخيول مع عربة الأطفال: "خطيبي كان في نزهة اليوم وشاهدت بعض الخيول البرية تسرق عربة أطفال من زوجين. فلوريدا قاسية" وتمت مشاهدة مقطع فيديو لخيلين يفحصان أحدث لعبتهما آلاف المرات على منصة المدونات الصغيرة.

حصان

الحصان البري

هو نوع من جنس Equus والذي يتضمن كنوع فرعي الحصان المستأنس الحديث بالإضافة إلى التاربان غير المألوف انقرض الآن وحصان Przewalski المهدّد بالانقراض.

وكان حصان Przewalski  قد وصل إلى حافة الانقراض ولكن أعيد تقديمه بنجاح في البرية، انقرض حصان الطربان في القرن التاسع عشر على الرغم من أنه سلف محتمل للحصان المحلي وجابت سهوب أوراسيا في وقت التدجين. 

منذ انقراض الطاربان بذلت محاولات لإعادة بناء النمط الظاهري  مما أدى إلى ظهور سلالات خيول مثل حصان كونيك وهيك فإن التركيب الجيني وأساس الدم لهذه السلالات مشتق بشكل كبير من الخيول المستأنسة لذا فإن هذه السلالات تمتلك سمات مدجنة.

يستخدم مصطلح "الحصان البري" أيضًا بالعامية للإشارة إلى قطعان الخيول الوحشية التي تتجول بحرية مثل الفرس في الولايات المتحدة وBrumby في أستراليا وغيرها الكثير وهذه الخيول الوحشية هي أعضاء جامحون من سلالات الخيول المحلية (Equus ferus caballus) ولا يجب الخلط بينها وبين سلالات الخيول البرية الحقيقية الموجودة في العصر الحديث.

الخيول الأمريكية

والعديد من أنواع الخيول الأحفورية الأمريكية مثل Equus lambei و Equus neogeus كانت تعتبر في السابق من الأنواع المتميزة لكن التحليل الجيني والمورفولوجي يدعمها على أنها متفردة مع E. ferus ويبلغ طول هذه الخيول 12 يدًا فقط (48 بوصة ، 122 سم). 

وأنها منذ حوالي 800000 - 900000 سنة هاجرت E. ferus غربًا إلى أوراسيا وشمال إفريقيا عبر جسر بيرنغ الأرضي وجنوبًا إلى أمريكا الجنوبية عبر برزخ بنما كجزء من التبادل الأمريكي العظيم وبحلول العصر البليستوسيني الأخير أو الهولوسين المبكر اختفى الخيول الأمريكية كجزء من حدث الانقراض الرباعي ولم يتبق سوى سكان العالم القديم.

وظل منتشرًا هناك وتم تدجينه في النهاية حوالي 3600 قبل الميلاد  لكن المجموعات البرية استمرت في الانخفاض وانقرضت آخر مجموعات برية تمامًا من طاربان في أوروبا الشرقية والأجزاء الجنوبية من روسيا في أواخر القرن التاسع عشر تقريبًا وانقرض حصان برزوالسكي في آسيا الوسطى في البرية عام 1969.

وخلال القرون القليلة الماضية، انقرضت الخيول الوحشية تم إدخال خيول برزوالسكي إلى جميع القارات باستثناء القارة القطبية الجنوبية وأعيد تقديم خيول برزوالسكي إلى موائلها السابقة في منغوليا.

وفي عام 1995  اكتشف المستكشفون البريطانيون والفرنسيون مجموعة جديدة من الخيول في وادي Riwoche في التبت غير معروفة لبقية العالم ولكن يبدو أن شعب خامبا المحلي يستخدمها وتم التكهن بأن حصان Riwoche قد يكون مجموعة من الخيول البرية ولكن الاختبارات لم تكشف عن الاختلافات الجينية مع الخيول المستأنسة وهو ما يتماشى مع التقارير الإخبارية التي تشير إلى أنها تستخدم كحزم وركوب الحيوانات من قبل القرويين المحليين.