وفاة قاتل أمه وشرطي المرور الكويتي: تفاصيل القصة كاملة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 29 يونيو 2021
وفاة قاتل أمه وشرطي المرور الكويتي: تفاصيل القصة كاملة
مقالات ذات صلة
خناقة فودافون: القصة الكاملة لمشاجرة بين موظف وعميل.. إليك التفاصيل
بأكثر من 4 مليون إسترلينى.. القصة الكاملة لبيع رأس توت عنخ آمون
وفاة ثاني فيل صغير في نيويورك بالفيروس القاتل ??

شهدت دولة الكويت خلال الأيام القليلة الماضية أخبار عن جريمة مزدوجة بشعة قام بها شاب يبلغ من العمر 19 عاماً، حيث قام بإنهاء حياة والدته المسنة وفي وقت لاحق من اليوم نفسه قتل شرطي مرور كويتي، مما أثار ردود فعل غاضبة تطالب بالقبض عليه على جميع مواقع التواصل الاجتماعي.

وفاة قاتل أمه وشرطي المرور في المستشفى

أفاد مصدر أمني كويتي بوفاة القاتل متأثراً بجروح لحقت به بعد تبادله إطلاق النار مع قوات الأمن الخاصة أثناء محاولة القبض عليه، حيث فارق الحياة أثناء تلقيه العلاج في إحدى مستشفيات دولة الكويت.

وفاة قاتل أمه وشرطي المرور الكويتي: تفاصيل القصة كاملة

أضاف المصدر أنه ُرصد الجاني من قبل دورية أمن عام في الوفرة واشتبكوا معه أثناء محاولة هروبه، في الوقت الذي استدعيت فيه القوات الخاصة لإحكام السيطرة عليه داخل المزرعة المختبئ فيها وما نتج عنه مقاومة من الجاني، أدت إلى تبادل إطلاق النيران.

تفاصيل جريمة قاتل أمه وشرطي المرور

التفاصيل المفزعة التي أحاطت الجريمة المزدوجة والتي بدأت بأخبار عن جريمة قتل عن طريق الطعن لشرطي كويتي والذي اُكتشف لاحقاً أن نفس الجاني كان قد قتل أمه المسنة طعناً بالسكين عدة مرات في اليوم نفسه، أثارت هذه الجريمة ردود فعل غاضبة واستياء عام من التفاصيل المزعجة للجريمة البشعة.

تفاصيل جريمة قتل الشرطي الكويتي

بينما يقوم الشرطي المجني عليه بأداء عمله اليومي ضمن قوة إدارة مرور محافظة الأحمدي جنوب الكويت العاصمة وعند استيقافه للجاني لتحرير مخالفة مرورية له، غافله الأخير بعدة طعنات انهالت عليه في وسط الشارع العام حتى فارق الحياة متأثراً بجراحه.

تفاصيل جريمة قتل الأم المسنة

قبل قتل الشرطي بعدة طعنات أودت بحياته،كان الجاني قد قتل أمه الكويتية في جريمة أبشع تهتز لها الأبدان حيث قام بطعن والدته المسنة عدة مرات لتفارق الحياة، داخل منزلهما بمنطقة القصور في محافظة مبارك الكبير في دولة الكويت، في السادسة صباحاً من اليوم نفسه.

تفاصيل عن الشاب قاتل أمه والشرطي الكويتي

وفقاً لصحيفة "القبس" الكويتية: الشاب الجاني هو وافد سوري الجنسية والذي شرع رجال المباحث الجنائية فوراً في جمع التحريات حول جريمته وتوصلوا إلى معلومات أولية حول هوية الجاني الذي تجمعه معرفه سابقة بالمجني عليه.