عامل منجم يعثر على أحجار كريمة نادرة تبلغ قيمتها 3.3 مليون دولار

  • تاريخ النشر: الأحد، 22 نوفمبر 2020
عامل منجم يعثر على أحجار كريمة نادرة تبلغ قيمتها 3.3 مليون دولار
مقالات ذات صلة
متسلق جبال بالمون بلان بفرنسا يعثر على صندوق مليئ بالأحجار الكريمة
مصادفة غريبة: عامل يعثر على مفاجأة صادمة في حاوية النفايات
العثور على أحجار كريمة تشبه شخصية كرتونية

فاز عامل منجم الكفاف التنزاني بالجائزة الكبرى  بعد أن سلمته الحكومة شيكا بقيمة 7.74 مليار شلن تنزاني اي ما يعادل 3.35 مليون دولار مقابل أكبر حجرين من أحجار التنزانيت التي تم العثور عليها على الإطلاق.

و أحجار التنزانيت تمثيل تشكيلة من معدن يسمى الزوسيت وبلُورات التانزانيت ثلاثية الألوان وعند تقليب الحجر الكريم يتغير لونه من أزرق إلى غامق إلى أرجواني إلى أخضر ضارب إلى الصفرة وعند تسليط الحرارة على بلورات التانزانيت تصبح زرقاء فقط واللون الأزرق هو الأكثر رواجًا والتنزانيت حجر كريم موجود فقط في منطقة شمالية صغيرة من الدولة الواقعة في شرق إفريقيا.

واكتشف سانينيو لايزر، عامل مناجم، الأحجار الكريمة ذات اللون البنفسجي والأزرق الداكن كل منهما بحجم اليد في أحد مناجم التنزانيت في شمال البلاد والتي يحيط بها جدار للسيطرة على تهريب الأحجار الكريمة عبر الحدود.
وقال متحدث باسم وزارة المناجم إن الحجر الكريم الأول بلغ 9.27 كيلوجرام بينما وزن الثاني 5.103 كيلوجرام.

وقال سيمون مسانجيلا، السكرتير الدائم لوزارة المناجم، في حفل أقيم في منطقة سيمانجيرو في منطقة مانيارا شمال تنزانيا: "حدث اليوم هو تكريم أكبر حجرين من أحجار التنزانيت في التاريخ منذ بداية أنشطة التعدين في ميريراني".

وتم تصوير عامل المناجم على التلفزيون التنزاني وهو يستلم شيكًا كبيرًا بعد أن اشترى بنك تنزانيا الأحجار الكريمة، واتصل به جون ماجوفولي، رئيس البلاد، هاتفياً لتهنئة العامل على الهواء مباشرة.

ويذكر أنه أنشأت تنزانيا العام الماضي مراكز تجارية في جميع أنحاء البلاد للسماح لعمال المناجم الحرفيين ببيع جواهرهم وذهبهم للحكومة، لا يتم توظيف عمال المناجم الحرفيين رسمياً من قبل أي شركة تعدين وعادة ما يتم تعدينهم يدوياً.

وافتتحت ماجوفولي الجدار حول امتيازات تعدين التنزانيت في شمال تنزانيا في أبريل 2018، في محاولة للسيطرة على أنشطة التعدين والتجارة غير القانونية. في ذلك الوقت قال إن 40٪ من التنزانيت المنتج هناك ضائع.

وقد تم اكتشاف التانزانيت سنة 1967م، في تنزانيا التي سُمّي باسمها وتعد تنزانيا هي المصدر الوحيد المعروف للتانزانيت. ولأن المعروض منه محدود، فإن الأحجار الكريمة منه غالية الثمن.

تنزانيا

جمهورية تنزانيا الاتحادية هي دولة تقع في شرق وسط أفريقيا وتحدها كينيا وأوغندا من الشمال ورواندا وبوروندي وجمهورية الكونغو الديمقراطية إلى الغرب وزامبيا وملاوي وموزمبيق إلى الجنوب بينما الحدود الشرقية للبلاد تقع على المحيط الهندي.

وتعد واحدة من بين أقدم المناطق المعروفة على الأرض من حيث تواجد الإنسان فيها فقد تم العثور بها على بقايا حفريات إنسانية وكائنات شبيهة بالإنسان يعود عمرها إلى أكثر من مليوني سنة.

وجمهورية تنزانيا مؤلفة من 26 منطقة وأصبحت دودوما العاصمة الرسمية لتنزانيا حيث يوجد البرلمان وبعض المكاتب الحكومية بعد الاستقلال وحتى عام 1996 كانت المدينة الساحلية الرئيسية دار السلام العاصمة السياسية للبلاد.

ولكن لا تزال دار السلام المدينة التجارية الرئيسية في تنزانيا وعملياً مركز معظم المؤسسات الحكومية كما أنها الميناء الرئيسي للبلاد وجيرانها غير الساحليين.