بكاء أمير الكويت الجديد على رحيل الشيخ صباح الأحمد: سيبقى في قلوبنا

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 30 سبتمبر 2020
بكاء أمير الكويت الجديد على رحيل الشيخ صباح الأحمد: سيبقى في قلوبنا
مقالات ذات صلة
رحل أمير الإنسانية: حزن النجوم على وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد
رحيل الشيخ ناصر الشثري: وداعاً مستشار الملوك
رحيل سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم: أهم المعلومات عنه

 بكى أمير الكويت الجديد الشيخ نواف الأحمد الجابر المبارك الصباح،  صباح اليوم، على رحيل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وذلك خلال كلمته فى مجلس الأمة الكويتى عقب أداء اليمين الدستورية.

وأثنى الشيخ نواف على مكانة الأمير الراحل فى قلوب الكويتيين، وأشار إلى تمسكه بثوابت الدستور والسياسة الكويتية الراسخة.

وقال في كلمته باكياً إنه يتصدى لحمل المسئولية الجسيمة ويعاهد الله والشعب الكويتى أن يبذل جهوده لرفعة الكويت لحماية أمنها واستقرارها.

وقال أمير الكويت في كلمته: "أن الشيخ صباح الأحمد قدم الكثير لشعبه وللامة وترك تاريخ ملىء بالانجازات"، وتابع: "الأمير الراحل ترك إرثا خالدا يشهد له داخلياً وخارجياً، بلدنا يواجه ظروفا دقيقة تتطلب وحدة الصف وتضافر الجهود، نفتخر بالكويت دولة قانون ومؤسسات".

نواف الأحمد

واعتلى الشيخ نواف الأحمد الجابر المبارك الصباح مقاليد الحكم فى الكويت، بعد أداء اليمين الدستورية فى جلسة خاصة وتاريخية أمام مجلس الأمة، أميراً جديداً لدولة الكويت وفقاً لنص المادة الـ60 من الدستور، ليصبح بذلك الأمير الـ16 للكويت، ويخلف الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الذى وافته المنية أمس، فى الولايات المتحدة الأمريكية.

وتولى الشيخ نواف الأحمد الصباح العديد من المناصب المهمة، لتبدأ رحلته في العمل السياسي في فبراير 1962، عندما تولى منصب محافظ حولي، حيث تمكن من تحويل المحافظة التي كانت عبارة عن قرية إلى مدينة حضارية وسكنية وجارية تعج بالنشاط التجاري والاقتصادي، وتولى مسئولية محافظة حولي لمدة 16 عاما.

ثم تولى الشيخ نواف منصب وزير الدفاع في يناير 1988، حيث "طور العمل بشقيه العسكري والمدني، وعمل على تحديث وتطوير معسكرات وزارة الدفاع ومدها بكافة الأسلحة والآليات الحديثة لتقوم بواجبها الوطني في الدفاع عن الكويت وحمايتها من المخاطر الخارجية"، وضخ دماء جديدة فى الشرطة.