قرود تثير الرعب في بلدة هندية: فما قصتها؟

  • تاريخ النشر: الخميس، 16 يناير 2020
قرود تثير الرعب في بلدة هندية: فما قصتها؟
مقالات ذات صلة
كرة من النار تخترق سماء ولاية أمريكية وتثير رعب السكان ما قصتها؟
مطعم يفتح قبل موعده لخدمة هذه الطفلة: فما قصتها؟
حقيبة بها 3 كيلوغرام من الذهب الخالص لكن ليس لها صاحب: فما قصتها؟

تسبب جيش من القرود في إثارة الرعب والذعر بعدما احتل بلدة ناراسابورام الهندية، في ولاية تيلانجانا، ما أجبر سكانها على الفرار من منازلهم، حسبما أفادت صحيفة Daily Star البريطانية.

المشكلة بدأت منذ 15 عاما، حينما تم طرد قرود من مدينة حيدر آباد المجاورة. وعلى الفور، بدأت القرود تُحب المحاصيل الزراعية التي يزرعها الفلاحون في الأرض الخصبة حول البلدة. لكن هذا العدد ازداد ليصل إلى من 400 إلى 500 قرد.

ومنذ ذلك الحين، أصبحت القرود أكثر عنفا، إذ دمرت المحاصيل وسرقت الطعام من أيدي أهالي البلدة ووصل الأمر لمهاجمة الأطفال والنساء وكبار السن. والآن، هربت أكثر من 20 أسرة من البلدة، معظمها توجهت إلى حيدر آباد، وهناك مخاوف من احتمالية عدم استمرار الحياة بشكل تام في ناراسابورام.

قرود تثير الرعب في بلدة هندية: فما قصتها؟

يذكر أن هذه ليست أول حرب يخوضها البشر أمام الحيوانات؛ إذ دخلت أستراليا في حرب مع طيور الإيمو بعد الحرب العالمية الأولى، وانتهت بانتصار طيور الإيمو. ورغم هذا، يصر رئيس بلدة ناراسابورام، سريفاراما كريشنا، على الفوز في الحرب ضد القرود، بعد انتخابه بالفعل على وعد حملة للقيام بذلك.

وشرح كريشنا للصحيفة قائلا: لقد أبقينا النوافذ والأبواب مغلقة، لكن هذه القرود ذكية للغاية إذ تستطيع فتح الباب والدخول وسرقة الطعام المطبوخ، وفي بعض الأحيان تهرب بأوعية الطعام. وبدأت القرود تهاجم البشر، حينما يعودون إلى منازلهم بالخضروات وتسرق أكياسهم.

ولإظهار ولائه، مول كريشنا الكثير من مجهوداته بنفسه، إذ أنفق ما يصل إلى 1.400 دولار من حسابه الخاص، وفقا لـ The News Minute.

وولدت مجهوداته بعض الفواكه، كما أحضر خبراء صيد قرود من مدينة نيلور، وخصص مكافأة مالية قدرها 21 دولارا لكل شخص يتمكن من اصطياد قرد.