مزحه تغرم صاحبها 324 دولار: ماذا فعل؟

  • تاريخ النشر: السبت، 28 نوفمبر 2020
مزحه تغرم صاحبها 324 دولار: ماذا فعل؟
مقالات ذات صلة
كلب يخدع صاحبه ويغرمه 400 دولار: ماذا حدث؟
أبهرت بلمعانها الناظرين .. بورش ذهبية تمنع من السير وتغرم صاحبها
" مزحة " أدت الى إفراغ مطار وإلغاء الرحلات الجوية وكلفت صاحبها 90 ألف دولار !

صور أحد المشاهير على مواقع التواصل الاجتماعي في كولومبيا نفسه وهو يخدع كبار السن والمشردين ليأكلوا قطع الصابون المغطاة بالشوكولاتة.

وبعد انتشار الفيديو أظهر ميلتون دومينغيز، المعروف في دوائر وسائل التواصل الاجتماعي باسم جاي تومي، ندمه على المزحة التي لا طعم لها.

ويُظهر في الفيديو كل خطوة في مقلب لشخصين مشهورين على مواقع التواصل الاجتماعي أحدهم يدعي Domínguez قاما أولاً بزيارة متجر محلي حيث سجل أحدهم أنه يشتري خمسة قطع صابون ثم يضعها على منضدة المطبخ مع علبة من الشوكولاتة وأعواد خشبية ثم  يقوم بتسخين الشوكولاتة في مقلاة وتوضع في كوب زجاجي بعد أن تذوب بعد ذلك يضع Domínguez كل قطعة صابون في الكوب الزجاجي حتى يتم تغطيتها بالكامل بالشوكولاتة.

وشوهد في الفيديو المنشور رجل يصيح أن قطعة الآيس كريم المزيفة لذيذة بعد تناول عدة قضمات وأدرك لاحقًا أنه يأكل فقط الصابون المغطى بالشوكولاتة.
قال الرجل العجوز بينما كان الشاب المصور يضحك خلف الكاميرا: "يا رجل لقد لاحظت أنك أعطيتني الصابون" ويظهر رجل آخر أيضًا وهو يأخذ عدة قضمات ويشيد ببار الآيس كريم المزيف لـDomínguez بينما قال ثالث "المصاصة لها نكهة جيدة أنتم يا رفاق تتقدمون وعليكم المضي قدمًا إنه لذيذ جدا."

واكتشف صبي على دراجة بسرعة مزحة Domínguez. " بعد تناول عدة قضمات هذا طعمه مثل الصابون".

ولم تكن المزحة جيدة مع مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي كتب دومينغيز على حسابه على Instagram: "في إشارة إلى النكتة التي أطلقناها مؤخرًا والتي تسببت في رد فعل سلبي من الجمهور ، أعتذر بصدق للأشخاص المعنيين والمجتمع وبعد تفكير عميق لاحظت أن هناك خطاً ضيقاً بين ما يمكن اعتباره مزحة وما يمكن اعتباره فعلًا يهدد الناس".

وتابع: "أدعو مجتمع المؤثرين للتفكير وخلق مساحات لمناقشة هذه الحدود وتجنب التغلب على الحواجز من المرح إلى النكتة ذات الذوق السيئ".

والأمر لم يمر بسلام حيث تحول أصحاب الفكرة الخاصة بالفيديو إلي قسم الشرطة وقال الجنرال هنري سانابريا ، لواء شرطة العاصمة في قرطاجنة ، إن دومينغيز والشخصين الآخرين الذين شاركوا في المزحة قد يواجهون اتهامات جنائية. أحدهم ، الذي حددته الشرطة فقط على أنه ديلان سلم نفسه واعتذر عن أفعاله وتم تغريمه 324 دولارًا.