سيدة تطلب الطلاق بسبب أفلام الكارتون: تعرف على تفاصيل القصة الغريبة

  • تاريخ النشر: الخميس، 15 يوليو 2021
سيدة تطلب الطلاق بسبب أفلام الكارتون: تعرف على تفاصيل القصة الغريبة
مقالات ذات صلة
سيدة تطلب الطلاق بعد شهر واحد والسبب غريب!
سيدة تطلب الطلاق من زوجها والسبب صديقاتها!
بعد 12 يوماً من الزواج: سيدة تطلب الطلاق لأغرب سبب قد تتخليه

الكثير من حالات الطلاق التي يشهدها المجتمع العربي، لأسباب غريبة ومختلفة، ولكن السبب وراء طلب سيدة مصرية للطلاق كان الأغرب وأثار موجة من الجدل عبر منصات السوشيال ميديا المختلفة.

في التفاصيل، التي رصدتها التقارير والصحف المصرية، فقد طلبت سيدة مصرية الطلاق من زوجها بعد قصة حب طويلة بسبب حب الزوج الشديد لأفلام الكارتون.

وذكرت السيدة التي كشفت عن قصتها عبر السوشيال ميديا أن زوجها يعشق أفلام الكارتون بشكل كبير، وإنه يقوم بمشاهدتها ساعات طويلة فهو متعلق بمشاهدتها بشكل كبير أكثر من الأطفال.

وتابعت السيدة أن قررت طلب الطلاق لإنها لا تستطيع البقاء واستكمال حياتها مع زواجها في ظل عدم اهتمامخ بها وبوجودها في حياته.

 الطلاق في مصر

في وقت سابق، كان قد كشف اللواء خيرت بركات، رئيس الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، عن معدلات الزواج والطلاق فى مصر، موضحا أن مؤشرات الزواج خلال عام 2019 كانت 927 ألف حالة، مقابل 870 ألف حالة زواج فى 2018، وهذا يكشف زيادة بمعدل 40 ألف حالة زواج.

أنه بالنسبة لحالات الطلاق، فإن آخر إحصائية 225 ألف حالة فى 2019 مقابل 201 ألف حالة فى 2018، متابعاً في مصر يحدث كل ساعة 106 حالة زواج، وفى الشهر 30900 حالة، أما حالات الطلاق فتحدث حالة طلاق واحدة كل 2 دقيقة و20 ثانية، وفى الساعة 27 حالة، أما اليوم 651 حالة، وأكثر من 7000 حالة طلاق فى الشهر .

وأوضح رئيس الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، أن هناك 24 حالة طلاق مقابل كل 100 حالة زواج يوميا تقع فى مصر، وهذا المعدل لا يقلق على الإطلاق، لأنه أقل من دول أوروبية، حيث يحدث فى فرنسا 52 حالة طلاق أو انفصال لكل 100 حالة زواج.. وهذا أكثر من النصف.

أغرب قضية طلاق

هذه ليست اول واقعة طلاق تتم بسبب افلام كارتون ففي الأردن، بعد أن وضعت سيدة أردنية أطفالها التوأم، صمم الأب على تسمية الأطفال على اسم شخصيات مسلسل الأطفال "عدنان ولينا" والذي كان يعرض قديماً وحقق شهرة واسعة في الوطن العربي.جاءت تفاصيل القضية الأغرب في الأردن، إنه اندلع الشجار بين السيدة وزوجها بسبب رغبة الزوج بتسمية أولاده عبسي ونامق؛  البعض علق على الواقعة المثيرة للجدل باقتراح تسمية التوأم بعدنان وعبسي بدلا من عبسي ونامق.

لم يتم ذكر المزيد عن التفاصيل، سوى رفض الأم طلب زوجها ورغبتها في إطلاق اسماء مختلفة على الأطفال.

انتشرت القصة عبر منصات التواصل الإجتماعي المختلفة، والتي اثارت نوع من التابين في التعليقات البعض وحد أن الأم هي من لها حق إطلاق اسماء أطفالها خاصة إنها صاحبة الجزء الأكبر في تحمل المشقة والحمل والولادة.

بينما انتقد البعض الآخر، موقف الأب ووجد إنه لا يجب عليه التمسك بهذه الأسماء التي لا تناسب الوقت الحالي، وإنها اسماء كارتونية غير جيدة.