محرك جوجل: نستخدمه يوميًا دون معرفة سبب تسميته.. إليك التفاصيل

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 14 يوليو 2021
محرك جوجل: نستخدمه يوميًا دون معرفة سبب تسميته.. إليك التفاصيل
مقالات ذات صلة
10 أشياء بسيطة نستخدمها يومياً بشكل خاطئ
قصص غريبة ومدهشة وراء 6 نباتات نستخدمها يومياً
9 أشياء نستخدمها يومياً احذر تخزينها داخل الحمام

عندما ترغب في البحث عن شيئًا ما، أو معرفة وصفة معينة سواء حلوى أو حادقة، ستذهب بالتأكيد إلى محرك البحث جوجل، الذي يعتبر مكتبة مفتوحة مليئة بكل ما يدور في أذهانك، لكن هل خطر في ذهنك ذات يوم، ما هو معنى اسم جوجل؟.

يعتبر محرك البحث جوجل الأفضل عالميًا، الذي يعتاد البعض على زيارته أكثر من عدة مرات على مدار اليوم، هذه العلامة المميزة المكتوبة بأكثر من لون، إذ تم إطلاق اسم جوجل من قبل طلاب الجامعات Larry Page و Sergey Brin.

بداية نشأة محرك البحث جوجل

جاءت الفكرة من قبل طلابيين في الجامعة هما Larry Pageو Sergey Brin، التحقوا في جامعة ستانفورد للخريجين، إذ كانوا أصدقاء من الجامعة ثم تحولت العلاقة إلى حب وزواج، الذي دفعهم أن يبحثون عن كل ما هو جديد ومميز، يفيد البشرية على مدار السنوات القادمة.

بعد التخرج من الجامعة، قرروا الثنائي إقامة شركة خاصة بهما، تقوم على فكرة إنشاء موقع عبارة عن عدة صفحات مرتبة، كل واحدة مرتبطة بأخرى، بناء على الاسم الذي يبحث الشخص عنه، يظل يقلب في الصفحات حتى الوصول لهدفه.

كان يعمل الثنائي طوال الوقت على هذه الفكرة، إذ فكروا أن يكون الموقع باسم Backrub، كان يعتبر اسم مبدأي حتى تم تغيره إلى google، مستوحاة من اسم Googol، الذي يعبر عن مصطلح في مادة الرياضيات يعني رقم 1 متبوعًا بـ100 صفر.

جاءت فكرة تسميه بهذا المصطلح الرياضي، بهدف تنظيم المعلومات حول العالم، من خلال تقديمها بطريقة سهلة وبسيطة تفيد المتصفح، بحيث يبحث المستخدم عن المعلومات بطريقة مبسطة ويستطيع الوصول لها.

متى تم تسمية جوجل بهذا الاسم؟

تعود فكرة متصفح جوجل إلى 70 عامًا تقريباً، كان مجرد فكرة في خيال الثنائي لكنه استطاعوا تحويله للواقع، بالإضافة إلى أن مصطلح Google كان من خيال إدوارد كاسنر، عالم الرياضيات، الذي ساعدهم في إنشاء هذا المتصفح العالمي.

كشفت صحيفة The Mirror البريطانية، أنه في عام 1920، تم تسمية متصفح جوجل بهذا الاسم، بمساعدة عالم الرياضيات إدوارد كاسنر، الذي جاءه الإلهام حول هذا الاسم، المهم للغاية في عالم الرياضيات، لذلك فكر في اختياره لمتصفح جوجل لأهميته.

رحب الثنائي Larry Page و Sergey Brin، بهذا الاسم الذي تم اختياره على متصفح جوجل، إذ كان لديهم وجهة نظر بأن هذا الاسم، سيبقى خالدًا دائمًا في أذهان الكثيرون، فهو سهل النطق وفي نفس الوقت يثبت في العقل.

مع مرور السنوات، تم تجديد اسم جوجل من خلال كتابته، مع إدخال ألوان في اسمه، كنوع من لفت الانتباه للمستخدم، كما تم الاعتماد على بعض الألوان التي تجذب العين، مثل الأحمر والأصفر والأخضر والأزرق.