وادي الموت: يسجل أعلى درجة حرارة على وجه الأرض منذ أكثر من 100 عام

  • تاريخ النشر: الخميس، 15 يوليو 2021
وادي الموت:  يسجل أعلى درجة حرارة على وجه الأرض منذ أكثر من 100 عام
مقالات ذات صلة
صور أكثر 10 دول برودة في العالم.. دولة سجلت درجة حرارة أقل من 100 درجة
بالفيديو: 3 مُدن عربية سجلت أعلى درجات حرارة في العالم
بلد خليجي يسجل أعلى درجة في العالم ووقوع وفيات بسبب ضربة شمس

سجلت منطقة وادي الموت أعلى درجة حرارة على وجه الأرض منذ أكثر من 100 عام.

وفي التفاصيل التي نقلها موقع طقس العرب، والذي يختص في الكشف عن أخبار الطقس العربية والعالمية، فإن منطقة وادي الموت الذي يقع جنوب صحراء ولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية، سجل درجة حرارة بواقع 54.5 درجة مئوية ليكون بذلك أعلى درجة حرارة في العالم وذلك منذ أكثر من 100 عام.

أعلى درجة حرارة في العالم

وكشف الموقع أن أعلى درجة حرارة مسجلة رسمياً فهي لوادي الموت أيضا بواقع 56.7 درجة مئوية 134 درجة فهرنهايت، والتي تم قياسها في 10 يوليو 1913.

ليس هذا كل شيء، تم الكشف أنه في العام 1992 تم تسجيل أعلى درجة حرارة في العالم وكانت 58 درجة مئوية وكانت في منطقة العزيزية في ليبيا، إلا أن المنظمة العالمية للأرصاد الجوية استبعدت أن تكون القراءة صحيحة وتم إلغاء توثيقه كأعلى درجة حرارة مسجلة في العالم.

وادي الموت هو منظر طبيعي متقلب في صحراء جنوب شرق كاليفورنيا، يشمل حوض بادواتر، الذي يبلغ ارتفاعه 282 قدمًا (85.9 مترًا) تحت مستوى سطح البحر، وهو أدنى نقطة في أمريكا الشمالية.

مواجهة ارتفاع درجة الحرارة

ولمواجهة حرارة الشمس، ينصح الأطباء والمتخصون أن خلال حرارة الصيف شديدة بشكل روتيني لدرجة أنه يتم تحذير السائحين بشرب ما لا يقل عن 4 لترات من الماء كل يوم، وحمل مياه إضافية في سياراتهم، والبقاء بالقرب منها، ومراقبة أنفسهم والآخرين من الشعور بالدوار والغثيان وأعراض أخرى من مرض الحرارة القاتل المحتمل.

  يُنصح أثناء موجة الحر بشرب الكثير من السوائل، لأنه من الضروري تعويض السوائل التي يفقدها الجسم لحماية الكلى. ولكن أيهما أفضل للجسم في الطقس الحار، المشروبات الساخنة أم المثلجة؟

ووفقاً لويب طب، يُنصح أثناء موجة الحر بشرب الكثير من السوائل، لأنه من الضروري تعويض السوائل التي يفقدها الجسم لحماية الكلى، و في حالة التعرض لأشعة الشمس المباشرة في وقت الظهيرة ومن دون تطبيق واقي الشمس، فإن الجلد يصاب ببقع حمراء وحروق غير محتملة وطفح جلدي شديد.

ويمكن أن تؤدي إلى ظهور الأوعية الدموية من خلال الجلد، وهذا لا يمكن القضاء عليه.