فرصة للحصول على 68 ألف دولار مقابل أن تصبح نباتياً لمدة 3 أشهر فقط

  • تاريخ النشر: الإثنين، 05 أبريل 2021
فرصة للحصول على 68 ألف دولار مقابل أن تصبح نباتياً لمدة 3 أشهر فقط
مقالات ذات صلة
ما هي قاعدة الساعتين كل أسبوع أو كيف تصبح عبقرياً خلال 6 أشهر فقط؟
بالفيديو أنقاض قلعة هانشتاين تصبح من أشهر الوجهات السياحية
صور: مغامر يسبح لمدة 5 أشهر دون أن تطأ قدماه الأرض

النظام النباتي في التغذية هو أن تسعى إلى الامتناع قدر الإمكان عن استخدام المنتجات الحيوانية، لا يأكل النباتيون الأطعمة المشتقة من الحيوانات مثل اللحوم والحليب ومنتجات الألبان، يقاطع العديد من النباتيين الملابس وغيرها من المنتجات التي تنطوي على استغلال الحيوانات، مثل الجلود والفراء.

مبلغ كبير من المال مقابل التحول إلى نباتي لفترة محددة

قدمت إحدى خدمات الاشتراك في الوجبات النباتية الشهيرة فرصة لربح 50 ألف جنيه إسترليني بما يعادل 68 ألف دولار من خلال التحول إلى النظام الغذائي النباتي لمدة ثلاثة أشهر.

أعلنت Vibrant Vegan مؤخراً أنها تبحث عن آكلي اللحوم وعلى استعداد لتجربة أسلوب حياة نباتي حصرياً لمدة ثلاثة أشهر على الأقل، سيتعين على الشخص المختار توقيع عقد، يتعهد فيه بعدم تناول أي أطعمة حيوانية خلال التجربة التي مدتها ثلاثة أشهر.

مع تشجيع الآخرين على وسائل التواصل الاجتماعي في الوقت نفسه على خوض تجربة النظام النباتي في التغذية.

أرادت Vibrant Vegan مع بداية العام الحالي أن تظهر ليس فقط الفوائد الصحية والبيئية لكونك نباتياً والتي نسمع عنها كثيراً ولكن أيضاً تسليط الضوء على أن الطعام النباتي يمكن وينبغي أن يستمتع به الجميع.

من الصعب على من يأكل اللحوم مدى الحياة التحول إلى نظام غذائي نباتي، لذلك لن تدفع الشركة راتباً سخياً فحسب، بل ستزود الشخص المختار أيضاً بوجبات نباتية غير محدودة وخبير تغذية للاستشارة في أي وقت وللتأكد من حصوله على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمه من النظام الغذائي الجديد.

في نهاية الثلاثة أشهر، إذا احترم الشخص المختار العقد، فسيُسأل عما إذا كان يرغب في البقاء نباتياً لبقية عام 2021 وإذا كانت الإجابة "نعم"، فستقوم Vibrant Vegan بتزويده بمبلغ 100 ألف جنيه إسترليني لوجبات نباتية تكفيه لباقي حياته، بشرط أن يثبت ويؤكد التزامه من خلال منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي ويوميات عن وجباته النباتية خلال اليوم.

بدأت التجربة في 25 يناير من العام الحالي والتي تبلغ مدتها ثلاثة أشهر أي ستنتهي تقريباً في آخر الشهر الحالي. [1]

معلومات عن النظام النباتي

  • تم إنشاء النظام النباتي رسمياً في عام 1944، عندما تركت مجموعة من النباتيين جمعية ليستر النباتية وأنشأوا مجموعتهم الخاصة وهي الجمعية النباتية.
  • بالإضافة إلى عدم تناول اللحوم، يمتنع النباتيون أيضاً عن تناول منتجات الألبان والبيض وأي شيء آخر يأتي في الأصل من الحيوانات.
  • من بين النباتيين المشاهير: بنديكت كومبرباتش ووزاك إيفرون وبيونسيه وبيل كلينتون وناتالي بورتمان ومادونا وجيمس كاميرون وجواكين فينيكس وميشيل فايفر.
  • إن اتباع نظام غذائي نباتي لا يقتصر فقط على عدم تناول المنتجات الحيوانية، يختار بعض النباتيون أيضاً عدم استخدام الملابس أو أي منتجات أخرى مصدرها الحيوانات.
  • قد يساهم النظام الغذائي النباتي في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب ومرض الزهايمر والسرطان ومرض السكري من النوع 2.
  • يختار بعض الناس نظاماً غذائياً نباتياً من أجل إنقاص الوزن.
  • هناك أنواع مختلفة من النباتيين، فالبعض لا يأكل اللحوم لكن يأكل منتجات الألبان والأسماك.
  • ينظر العديد من النباتيين إلى سبب اختيار نظامهم الغذائي النباتي باعتباره واجباً أخلاقياً تجاه الحيوانات.
  • يختار معظم النباتيين أن يصبحوا كذلك من أجل دعم حقوق الحيوان أو حماية البيئة أو الاستفادة من الآثار الصحية الإيجابية للنظام الغذائي النباتي.
  • في عام 2004، أُدين والدا طفل يبلغ من العمر ستة أسابيع بارتكاب جناية قتل بسبب عدم إطعام طفلهما بما يكفي لإبقائه على قيد الحياة، ادعى الوالدان أنهما التزما بنظام غذائي نباتي ونتيجة لذلك يعترض الكثير من الناس على إجبار الأطفال على اتباع نظام غذائي نباتي.
  • على الرغم من أن العديد من النباتيين المشاهير يستشهدون بفقدان الوزن كميزة لهذا النظام، فإن العديد من النباتيين يعانون أيضاً من زيادة الوزن، حيث يعتمد العامل المحدد الحقيقي لما إذا كان النظام الغذائي النباتي يسبب الخسارة أو المكسب في الوزن على نوعية الأطعمة المستخدمة لتعويض المنتجات الحيوانية.
  • يُعرِّف أصحاب فكرة النظام الغذائي النباتي، مجتمعهم على أنه يهدف للسعي وراء إنهاء استغلال الإنسان للحيوانات في الغذاء والسلع والعمل والصيد وجميع سبل الاستخدامات الأخرى التي تنطوي على استغلال الإنسان لحياة الحيوان.
  • الأطعمة التي يتجنبها النباتيون لأنها تحتوي على شكل من أشكال المنتجات الحيوانية تشمل العسل وأعشاب من الفصيلة الخبازية والحلوى الصمغية وبعض الأطعمة الأخرى.
  • يمكن للنباتيين استبدال اللحوم بالتوفو أو الفول أو العدس أو جلوتين القمح أو المكسرات أو البذور للحصول على نسبة البروتين ولكنه بروتين نباتي.
  • تفتقر النظم الغذائية النباتية إلى بعض العناصر الغذائية، مثل البروتين والكالسيوم والحديد وفيتامين ب 12 ويحتاج الأشخاص الذين يعتمدون على هذا النظام الغذائي إلى إيجاد طرق أخرى لتعويض هذا النقص، مثل تناول المكملات الغذائية لتعويض هذه العناصر الغذائية المفقودة.
  • يعتبر البعض النظام الغذائي النباتي "نظاماً غذائياً متطرفاً" بسبب عدد الأطعمة المختلفة التي يحظرها والإمكانية العالية لحدوث مشكلة سوء التغذية.
  • يمكن أن يكون النظام النباتي خطيراً لأن العديد من النباتيين يستهلكون كميات كبيرة من الأطعمة المصنعة لتعويض الأطعمة التي لا يأكلونها.
  • قد يكون النباتيون أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب لأن نظامهم الغذائي يفتقر إلى مصادر الغذاء التي تحتوي على أحماض أوميغا الدهنية.
  • على الرغم من أن النظام الغذائي النباتي قد يمنع بعض الأمراض، إلا أنه لا يزال يتعين إجراء بحث لمعرفة ما إذا كانت الآثار طويلة المدى لهذا النظام الغذائي مفيدة أم مضرة.
  • يمكن أن ينتج فقر الدم عن النظام الغذائي النباتي، حيث يمكن أن يحدث نقص الحديد نتيجة الاستغناء عن منتجات اللحوم.
  • يجب على الآباء الذين يربون أطفالهم على نظام غذائي نباتي أن يكونوا حذرين للغاية لتجنب الجوانب السلبية لهذا النظام الغذائي، لأن نقص العديد من العناصر الغذائية يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية لا رجعة فيها عند الأطفال.
  • يقوم بعضهم أيضاً بإعطاء حيواناتهم الأليفة نظاماً غذائياً نباتياً، حيث يشعرون أنه من النفاق توفير منتجات حيوانية لحيوانات أخرى مع تجنبها لأنفسهم، مع ذلك نظرًا لأن معظم الحيوانات تتطلب العناصر الغذائية المتوفرة في المنتجات الحيوانية، لذلك هناك تردد إلى حد كبير في دعم النظم الغذائية النباتية للحيوانات الأليفة.
  • وجدت دراسة في عام 2007 أنه من بين المقالات المنشورة عن النباتيين كانت 5.5٪ إيجابية و20.2٪ محايدة  و74.3٪ كانت سلبية في مراجعتهم للنظام الغذائي النباتي. [2]