بسبب كورونا: ملاهي ديزني لاند في هونغ كونغ تتوقف عن استقبال الزائرين

  • تاريخ النشر: الأحد، 26 يناير 2020
بسبب كورونا: ملاهي ديزني لاند في هونغ كونغ تتوقف عن استقبال الزائرين
مقالات ذات صلة
مدن عملاقة هونغ كونغ موقع علوم العرب
ديزني لاند فلوريدا
خنزير مشاغب يتجول في مطار هونغ كونغ والشرطة تلاحقه

أغلقت مدينة ملاهي ديزني لاند في هونغ كونغ، أبوابها أمام الزائرين اعتباراً من اليوم الأحد وحتى إشعار آخر، بسبب فيروس كورونا المستجد، الذي لا يزال يحصد الإصابات في الصين.

يأتي هذا القرار غداة إعلان حالة الطوارئ الصحية القصوى في المدينة الصينية.

بسبب كورونا: ملاهي ديزني لاند في هونغ كونغ تتوقف عن استقبال الزائرين

وذكرت ديزني لاند في بيان لها: كإجراء احترازي وتماشياً مع جهود الوقاية في كل أنحاء هونغ كونغ، فإننا نغلق حديقة ديزني لاند موقتاً من أجل صحة زوارنا وموظفينا وسلامتهم.

وفي السياق ذاته، أعلنت المدينة المنافسة لديزني لاند وهي ملاهي أوشن بارك، إغلاق أبوابها أيضاً للحد من انتشار فيروس كورونا.

بسبب كورونا: ملاهي ديزني لاند في هونغ كونغ تتوقف عن استقبال الزائرين

وأعلنت رئيسة السلطة التنفيذية في المنطقة كاري لام، حالة الطوارئ القصوى في مدينة هونج كونج بالإضافة إلى اتخاذ إجراءات مشددة للحد من انتشار الفيروس.

وجاءت هذه الإجراءات بينما ينتقد جزء من سكان هونغ كونغ إدارتها للأزمة، إذ دعا مسؤولون في المعارضة وخبراء إلى وقف أو على الأقل الحد من أعداد القادمين من الصين القارية.

وسُجلت خمس إصابات بالفيروس الذي ظهر في ووهان، بينها أربعة أشخاص وصلوا من الصين إلى محطة للقطارات فتحت مؤخراً في وسط هونج كونج.

وعارضت لام إغلاق الحدود معتبرة أنه لا ضرورة لهذا الإجراء الصارم حالياً. لكنها أعلنت إلغاء كل الرحلات الجوية وبالقطارات القادمة من ووهان، حتى إشعار آخر.

وأوضحت أنه لم تُفرض قيود على الرحلات مع بقية المدن الصينية، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنه على كل مسافر يصل من الصين القارية كتابة استمارة طبية.

ولن تفتح المدارس والجامعات المغلقة حالياً بمناسبة عيد رأس السنة الصينية، أبوابها قبل السابع عشر من فبراير.

ويشكل إغلاق مدينتي الملاهي ضربة قاسية لاقتصاد هونج كونج الذي يعاني من تبعات الأزمة السياسية التي تهز المنطقة منذ يونيو، والحرب التجارية الصينية الأمريكية.

كان الرئيس الصيني شي جين بينغ قد حذّر من أنّ الصين تُواجه وضعاً خطراً، عازياً ذلك إلى تسارع انتشار وباء الالتهاب الرئوي الفيروسي الذي أودى بحياة 56 شخصاً على الرّغم من تعزيز الإجراءات المتّخذة في سبيل كبحه، منذ الإعلان عن ظهوره في مدينة ووهان الصينية ديسمبر الماضي.

وأصدر مجلس الدولة الصيني، إرشادات جديدة خاصة بالسفر من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا الجديد، تشمل وضع أجهزة لقياس درجة حرارة الجسم في نقاط العبور الرئيسية.

ودعا المجلس، الذي يمثل أعلى سلطة إدارة في البلاد، إلى تعزيز إجراءات الصحة العامة على متن القطارات والطائرات، حيث يسافر الملايين خلال عطلة نهاية الأسبوع للاحتفال ببداية العام القمري الجديد.

وفي 2003، توفي نحو 300 شخص في هونج كونج بفيروس من السلالة نفسها ألحق اضرارًا جسيمة باقتصاد المنطقة.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على سائح. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا