صورة للأطباء نائمون على الأرض بعد إنقاذ مريض: مشهد إنساني لا مثيل له

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 30 ديسمبر 2020
صورة للأطباء نائمون على الأرض بعد إنقاذ مريض: مشهد إنساني لا مثيل له
مقالات ذات صلة
صور صدمة الأطباء بعد إيجاد أسنان في أنف هذا المريض: كيف وصلت إلى هناك؟
طبيب سعودي يضحي بحياته لإنقاذ مريض: ما قام به بطولة إنسانية
أطباء يستخرجون مسمار من رقبة مريض: لم يشعر بوجوده طيلة هذه المدة

نشرت وسائل التواصل الاجتماعي الروسية صورة لثلاثة أطباء روس في منطقة لينينغراد وهم نائمون بالقرب من مصاب بكورونا ازدادت خطورة حالته، مما دفعهم لتغيير جداول عملهم والبقاء بالقرب من المصاب.

ووفقاً لعدد من التقارير الصحافية فقد ظهرت صورة لثلاثة أطباء ناموا في جناح مريض مصاب بكوفيد 19 على موقع التواصل الاجتماعي الروسي في كونتاكتي.

الصورة التي تم التقاطها في أحد المستشفيات في منطقة لينينغراد في روسيا تظهر كيف أن ثلاثة أطباء يرتدون بدلات واقية يرقدون على الأرض بالقرب من سرير المريض.

وكتبت ممرضة في أحد أقسام المسشفى تعليقها على الصورة: "جئت هذا الصباح إلى القسم، وعلى الشاشة في غرفة الموظفين شاهدت مثل هذه الصورة".

مصابين كورونا

وأوضحت أنه في الساعة الثانية صباحاً في مجموعة عمل الأطباء كانت هناك رسالة حول تدهور صحة أحد المرضى بالمستشفى، ومن أجله، أخذ العديد من المتخصصين الطبيين مكانهم خارج الوقت المخصص لعملهم.

وأعرب مستخدمو وسائل التواصل في التعليقات عن دعمهم وامتنانهم للأطباء، كما تمنوا لهم الصبر.

وقد نقل موقع فيستي رو عن إدارة المستشفى أن المتطوعين سيحصلون على شهادات شكر وهدايا لا تنسى، وباب التوظيف مفتوح لكل منهم.

حاليًا، يتم تقييم حالة المريض الملتقط في الصورة على أنها مستقرة وهو الآن في وحدة العناية المركزة.

صورة للأطباء نائمون على الأرض بعد إنقاذ مريض: مشهد إنساني لا مثيل له

كورونا في روسيا

كان قد قال رئيس معهد جماليا الروسي إن بلاده ستجري في العام الجديد تجارب على عقار جديد بالأجسام المضادة لمرض كوفيد-19.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن ألكسندر جينسبرج مدير المعهد، الذي طور سبوتنيك في أول لقاح روسي ضد الفيروس، إنه يأمل في أن تبدأ التجارب في خريف عام 2021.

وأضاف نحتاج إلى تطوير هذا العقار باستخدام عدة تقنيات في نفس الوقت، وهو ما يجري عمله الآن.

كانت قد كشفت روسيا أن عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد، أعلى بثلاث مرات مما تم الإبلاغ عنه سابقا.

ووفق الأرقام الحديثة، فإن أكثر من 186 ألف روسي لقوا حتفهم بسبب الفيروس، ارتفاعا من الرقم المعلن 55265، كانت السلطات قد أعلنت وفاتهم، وهو ما يجعل روسيا في المرتبة الثالثة عالميا بالوفيات الناجمة عن كوفيد-19، بعد كل من الولايات المتحدة والبرازيل.