عاشق للموسيقى يقضي 25 عاماً في بناء أفضل نظام استريو في العالم

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 02 يونيو 2021
عاشق للموسيقى يقضي 25 عاماً في بناء أفضل نظام استريو في العالم
مقالات ذات صلة
بالصور : أفضل 25 كهف حول العالم
بالصور.. أفضل 25 متحف في العالم ينبغي زيارتها.
يوم الموسيقى العالمي

من المعروف أن عشاق الموسيقى يخصصون الكثير من الوقت والموارد في شغفهم، لكن القليل منهم يذهبون إلى أبعد الحدود لتحقيق أحلامهم، قضى أحد هؤلاء الأفراد أكثر من 25 عاماً في بناء ما يعتبره الكثيرون أفضل نظام استريو في العالم.

بناء أفضل نظام استريو في العالم

منذ أن كان مراهقاً، عرف كين فريتز وهو من مواليد مدينة ميلووكي أن الموسيقى والصوت هما أعظم ما يثير شغفه وفي المدرسة الثانوية، كان يقوم بالفعل ببناء مكبرات الصوت المتقدمة الخاصة به وعندما أصبح بالغاً، حوّل شغفه إلى عمل تجاري ناجح ساعده في تمويل حلمه الأكبر وهو بناء أكبر  نظام استريو في العالم.

استغرق الأمر أكثر من ربع قرن للقيام بذلك ولكن اليوم يُعتبر إبداعه أفضل نظام صوتي في العالم من قبل كل من المحترفين وزملائه عشاق الصوت. [1]

عندما تفكر في نظام صوتي، فمن المحتمل أنك تتخيل الكثير من مكبرات الصوت وأنواعها المختلفة وبينما يتميز ما فعله كين فريتز ببعض التفاصيل والمعدات الرائعة للغاية، هناك الكثير مما يجعله الأفضل في العالم.

عرف عشاق الموسيقى أنه من أجل إنشاء تجربة الاستريو الأروع، سيحتاج ذلك إلى الحالة الصوتية المناسبة، لذلك أنشأ الغرفة المثالية في منزله في مقاطعة تشيسترفيلد، فيرجينيا.

هناك ما هو أكثر من ذلك في الغرفة التي تضم نظام الصوت المتطور لفريتز، حيث يوجد تحت كل المظهر الخارجي الجميل الكثير من العلم والتصميم والابتكار الذي يفكر فيه القليل من الناس في العالم، ناهيك عن تنفيذ ذك في منازلهم.

ينسخ تصميم السقف نفس تصميم قاعة للحفلات الموسيقية في أوساكا بدولة اليابان، حيث تبلغ أبعاد السقف إلى الأرض في مقدمة الغرفة 11.5 قدماً ووُسعت إلى 17.5 قدماً في الجزء الخلفي من الغرفة.

تميل الجدران الجانبية بمقدار 2 من الأمام إلى الخلف للمساعدة في تقليل أصداء الصوت ويشتمل كل من الجزء الأمامي والخلفي من الغرفة على تصميم منحنى يساعد في تشتيت الصوت.

بُنيت الجدران ودمج أسلاك Durawall بين كل مسار عمودي وأُدخل حديد التسليح في كل تجويف رأسي آخر ثم تم ملء التجاويف الصلبة بخرسانة من حصى البازلاء 3500 رطل لكل بوصة مربعة وأُدخلت العوارض الخشبية وتباعدها بمقدار 48 بوصة في كل تجويف رأسي.

صُبت الأرضية باستخدام 3500 PSI من الخرسانة بسمك 8 وبٌني السقف باستخدام دعامات على 16 مركزاً تمتد من مقدمة الغرفة إلى مؤخرتها ورُكب عازل من الألياف الزجاجية في الجدران قبل لصق ألواح الخشب الرقائقي، ثم لُصقت طبقتين من الألواح الصخرية باستخدام Durabond 90. [1]

هذه هي الغرفة التي فيها نظام صوت كين فريتز، يتكون التركيب نفسه من 355 ألف واط وأبراج مكبرات صوت يبلغ ارتفاعها تسعة أقدام و1500 رطل "قرص دوار فرانكشتاين" الذي بناه عاشق الموسيقى بنفسه.

قال كين فريتز: "أعتقد أنني قمت ببناء أفضل نظام ستيريو في العالم، أثناء تصميمه وبناءه، علمت أنه سيستغرق وقتاً، كل جزء من هذا النظام هو جزء مني وهذا شعور جيد، استغرق بناء كل هذا سنوات وسنوات وآلاف الساعات". [1]

أصبح مشروع كين فريتز الملحمي الذي استمر 25 عاماً حدثاً ضخماً وموضوع فيلم وثائقي تحت عنوان "One Man’s Dream".