مقاول لم يستلم أجره بالكامل استأجر حفارة وغضب على طريقته: بالفيديو

  • تاريخ النشر: الإثنين، 02 أغسطس 2021
مقاول لم يستلم أجره بالكامل استأجر حفارة وغضب على طريقته: بالفيديو
مقالات ذات صلة
القبض على أمريكي استأجر شريط فيديو منذ عام 2002 ولم يعيده!
أكبر حفارة في العالم‬
المليونير الرومانسي.. استأجر لوحات إعلانات الشوارع للعثور على شريكته

مقاول غضب لأنه لم يتسلم المبلغ الذي وُعد به، استأجر حفارة ودمر واجهة مبنى سكني بناه بنفسه، كما سترى في الفيديو المرفق، حيث ستشاهد انهيار أجزاء المبنى الذي كان قد اكتمل بناءه.

مقاول لم يتسلم أجره كاملًا فدمر ما شيدته يداه

حيث كان من المفترض أن ينتقل المستأجرون إلى مبنى سكني مكتمل حديثًا في بلومبرج وهي بلدة صغيرة في ولاية بادن فورتمبيرغ الألمانية، في الأسبوعين المقبلين، لكن حادثًا غريبًا أخر خططهم لمدة ثلاثة أشهر على الأقل.

حيث ظهر رجل يدير حفارة إلى المبنى وبدأ في هدم الواجهة بدقة وكسر النوافذ الزجاجية وتدمير الشرفات، مما جعل المكان في النهاية يبدو وكأنه كان في حالة حرب والأمر الغريب هو أن الرجل المسؤول عن الدمار هو المقاول الذي كان مسؤولاً عن بناء الصرح في المقام الأول.

الرجل البالغ من العمر 47 عامًا، المعروف باسم ماتيجا، على الرغم من أنه لم يصدر بعد بيانًا رسميًا حول دوافعه لتدمير المبنى، لكن ذكرت صحيفة بيلد أن المقاول كان مدفوعًا بحقيقة غاضبة مفادها أنه لم يتلق الدفع بالكامل مقابل خدماته.

تضرر ما لا يقل عن 30 شقة في هذا الحادث الغريب، لكن المقاول لم يتوقف ببساطة بعد تدمير الواجهة وبدلاً من ذلك أخرج إحباطه في عدد قليل من المرائب في المبنى أيضًا، دون علمه كان لدى البعض مخازن عبوات قابلة للاشتعال، لكن لحسن الحظ لم ينفجر أي منها أو كان من الممكن أن يكون مدى الضرر أكبر بكثير.

السبب الوحيد الذي جعل المقاول أوقف غضبه هو أن حفارته تعطلت في النهاية وفي تلك المرحلة، نزل من الحفارة وقفز إلى سيارته وانطلق بعيدًا وفي وقت لاحق، سلم نفسه وقال للشرطة، حسبما زُعم، إن المطور لم يدفع له أجرًا وفقًا لاتفاقهم المبدئي.

من ناحية أخرى، يقول المطور أن المقاول تلقى المبلغ المتفق عليه، ناقص 1.4٪ المحتجز بسبب العيوب في البناء.

أجرت الشرطة اختبارًا للمقاول بحثاً عن الكحول والمخدرات، لكن النتائج جاءت سلبية، لذا لم يكن لديهم سبب لاحتجازه ومع ذلك، تم فتح قضية جنائية ضد الرجل وهو يواجه الآن خطر قضاء ما يصل إلى خمس سنوات خلف القضبان.

أبلغ المطور عن خسائر مالية تبلغ حوالي 500 ألف يورو أي ما يوازي 593500 دولار، لكن لم تحدث أضرار هيكلية وتقدر أنه في حالة وصول مواد البناء في الوقت المحدد، فسيتم الانتهاء من البناء مرة أخرى في حوالي 3 أشهر. [1]