فيروس غرب النيل... هل أوروبا على موعد مع جائحة جديدة؟

  • DWWبواسطة: DWW تاريخ النشر: الخميس، 10 يونيو 2021
فيروس غرب النيل... هل أوروبا على موعد مع جائحة جديدة؟
مقالات ذات صلة
كيف أصبح عالماً متواضع بطلاً عالمياً خلال جائحة فيروس كورونا؟
جائحة كورونا: عندما تحول العالم لبقعة مظلمة بسبب الفيروس في 2020
غرب سمكة في العالم سبحان الله

فيروس غرب النيل (WNV) قد يؤدي إلى الموت في بعض الحالات! مؤخراً تم اكتشافه في طائر نافق في لوس أنجلوس الأمريكية. هذا ما نقله موقع Androidkosmos نقلاً عن صحيفة "ذي صن" البريطانية.

حتى اليوم لا لقاح يقي من الإصابة بالفيروس ولا علاج له. وينتقل الفيروس إلى البشر بواسطة لدغات البعوض. وحسب معطيات "مركز مراقبة الأمراض والوقاية منها" الأمريكي (CDC) فإن المرض يكون حاداً أو مميتاً لشخص من بين كل 150 من المصابين به. وينصح الخبراء في الأيام الحارة بتجنب لدغات البعوض والتخلص من أي ماء راكد في البيت.

ولا يمكن أن ينتقل الفيروس للإنسان من الطيور كالغراب الذي وجد نافقاً في لوس أنجلوس. ولا تظهر عند الإصابة على الكثيرين إلا أعراض خفيفة. وتظهر على واحد من كل خمسة مصابين أعراض الإسهال أو القيء أو الصداع أو الطفح الجلدي أو ألم المفاصل.

اقرأ أيضاً: بهذه النباتات يمكنك التخلص من البعوض بشكل طبيعي

نصائح للوقاية

خطر العدوى في كاليفورنيا يكون أكبر بين شهري أيار/مايو وتشرين الأول/أكتوبر عندما يكون البعوض نشطاً. ولذا ينصح "مركز مراقبة الأمراض والوقاية منها" باستخدام مبيدات الحشرات وبارتداء القمصان طويلة الأكمام والسراويل في فصل الصيف.

تم اكتشاف الفيروس لأول مرة في أوغندا في عام 1937. ولا يعاني 80 بالمائة من المصابين من أي أعراض. ولكن في حالات معينة تظهر الإصابة من خلال الحمى والصداع.

وفي الحالات الحادة يمكن أن يؤدي الفيروس إلى مشاكل خطيرة في الجهاز العصبي كالسحايا والشلل والتهاب الدماغ. وقد يؤدي أحياناً إلى الموت. ويعاني من هم فوق سن الخمسين من المرض أكثر من الشباب. ويتعافى صغار السن والأصحاء من المرض بعد وقت قصير.

خ.س/ أ.ح