مساهمات وسمات تجعل من الملكة رانيا بطلة خارقة

  • تاريخ النشر: الخميس، 01 أبريل 2021 آخر تحديث: الثلاثاء، 31 أغسطس 2021
مساهمات وسمات تجعل من الملكة رانيا بطلة خارقة
مقالات ذات صلة
لحظات من حياة الملك عبد الله والملكة رانيا تعيد إلينا الإيمان بالحب
تعرفوا على المأكولات سر رشاقة وجمال الملكة رانيا
صور: مشاهير رجال اعتمدوا على الكحل.. بينهم بطل خارق مظهره صادم جدا

الملكة رانيا هي زوجة ملك الأردن والمعروفة بتركيزها الإنساني وباستخدام منصتها للدفاع عن حقوق المرأة وقضايا الاستدامة، في عام 1995 أسست مؤسسة نهر الأردن التي تسعى إلى تعزيز فرص العمل والحفاظ على البيئة من خلال مشاريع السياحة البيئية.

الملكة رانيا بطلة خارقة

ليس من الضروري أن يظل عالم الأبطال الخارقين منفصل عن العالم الواقعي، يكفي أن نفتح أعيننا جيداً لنعلم أن هناك العديد منهم متواجدين حولنا، وأبرز مثال على وجود بطلة خارقة حقيقية هو مثال الملكة رانيا وذلك للأسباب التالية:  [1]

بطولاتها في مجالات التعليم والصحة

في جميع أنحاء العالم لا يزال هناك أكثر من 150 مليون طفل تتراوح أعمارهم بين 3 و5 سنوات لا يحصلون على التعليم قبل الابتدائي، بما في ذلك أكثر من 80٪ من الأطفال في البلدان منخفضة الدخل، هذا مثال واحد فقط من الأشياء العديدة التي تناضل الملكة رانيا من أجلها في بلدها.

الملكة رانيا بمجرد أن أصبحت رسمياً الملكة، استغلت الفرصة العظيمة وبدأت طريقها كناشطة في مجال حقوق المرأة والطفل وإنهاء الصور النمطية عن العائلات في الشرق الأوسط.

حيث تشتهر الملكة رانيا بعملها الدعوي في مجال الصحة العامة والتعليم وهي مصممة على تغيير الإحصائيات الخاصة بالتعليم وإعطاء الأطفال فرصة للحصول على حياة طبيعية وصحية.

بطولاتها في قضية المرأة

بصفتها معارضة صريحة لممارسة جرائم الشرف، فإن الملكة رانيا ترث سمات تشبه البطل الخارق مثل العزيمة والعناية بالضعفاء، إنها ملهمة للغاية لأي شخص من أي عمر، هي بطلة خارقة لأنها مصممة وتناضل من أجل الحقوق وتريد الأفضل لبلدها ومواطنيها.

وفقًا لموقع Gale Biography، عملت الملكة رانيا بهدوء في الخلفية لإحداث بعض التغييرات، لا سيما في مجال حقوق المرأة إحدى القضايا القريبة بشكل خاص من قلبها هي محاولة تحريم ممارسة ما يسمى بجرائم الشرف.

حيث يقوم أفراد الأسرة الذكور بقتل شابات يُعتقد أنهن فعلن أشياء مسيئة لعائلاتهن بفقدان عذريتهن حتى لو تعرضن للاغتصاب، اقترح البعض على الملكة رانيا عدم إقحام نفسها في مثل هذه الأمور.

لكنها عارضت ذلك بشدة وقالت لمجلة نيوز ويك: يجب أن يكون النهج هو الحديث عن مثل هذه الجرائم وإخراجها إلى السطح وليس إخفاء الأشياء تحت البساط.

الملكة رانيا متحمسة للغاية لإجراء تغيير وتبدي تصميماً من خلال إشراك نفسها في موقف ما خاصة عندما يطلب منها الآخرون البقاء بعيداً عنه ومن بين الأشياء العديدة التي تحدثت عنها الصور النمطية عن العائلات في الشرق الأوسط.

بطولاتها في نشر السلام وتعزيز فكرة التقبل

الملكة رانيا من دعاة التسامح والرحمة وبناء الجسور بين الناس من جميع الثقافات والخلفيات، حيث أنها تجاهد لتحدي الصور النمطية للعرب والمسلمين وتعزيز التفاهم والقبول الأكبر بين الناس من جميع الأديان والثقافات.

كأي بطل خارق رغم بطولاتها المذهلة تتحلى بالتواضع

الملكة رانيا لا تعتبر نفسها فوق أي شخص، إنها تتصرف دائماً على أن أن كونها ملكة لا يعني إلا مجرد وظيفة لخدمة المحتاج وليس لقب يدعو إلي التكبر، هي مصدر إلهام للجميع وخاصة الفتيات الصغيرات في بلد يهيمن عليه الذكور.

في نهاية اليوم الملكة رانيا مثلنا جميعاً لديها نفس الآمال ونفس المخاوف وتريد أن تصحح مسار الأشياء الخاطئة حيث أن كونها ملكة لم يحول دون رؤيتها لواقع بلدها وما هو مطلوب لتحسينه.

قالت الملكة رانيا في مقابلة مع أوبرا وينفري إن الأمر كله يتعلق بمدى تشابهنا جميعاً، الملكة رانيا شخصية ملهمة يتطلع إليها الكثير من الناس ليس فقط لمظهرها الراقي ولكن بشكل خاص من خلال استعدادها وحلمها وإصراها لإنشاء دولة أفضل.

لوصف الملكة رانيا بكلمة واحدة، فإنها ستكون جندي حفظ سلام وتستخدم شهرتها بالإضافة إلى وسائل الإعلام وموقع يوتيوب لتوسيع جمهورها من أجل اطلاع الناس على المشاكل المهمة التي تحدث ليس فقط في بلدها ولكن في جميع أنحاء العالم.

تحمل سمات الأبطال وتُظهر تصميمها من خلال النضال من أجل تعليم الأطفال وحقوق المرأة ومن خلال تغيير الصورة النمطية التي يعبر عنها الناس عند التفكير في الشرق الأوسط، إنها تستخدم صوتها لجميع النساء والأطفال الذين لا يستطيعون القيام بذلك.

تبني أشكال حديثة للتواصل

كما تبنت الملكة رانيا أشكالاً جديدة من التواصل، في مارس 2008 أطلقت مدونة فيديو كجزء من جهودها لتفكيك الصور النمطية عن العرب وتعزيز الحوار مع الغرب، جمعت ملايين المتابعين على منصات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر وتنشر رسائل تتعلق بقضاياها وصور لها ولعائلتها.

طريقة أخرى تلهم بها الملكة رانيا الآخر وهي كيفية استخدامها لوسائل الإعلام لرؤية أهمية المشاكل الدولية وتُظهر للجيل الأصغر أنه يمكن استخدام الوسائط الحديثة لأغراض مفيدة ومهمة ولخدمة أهم القضايا.

هي ملهمة بسبب أفعالها والأشياء التي تقوم بها كناشطة تُظهر وتثبت لمواطنيها مدى اهتمامها الحقيقي بهذه المشاكل الدولية، لقد أنجزت العديد من الأشياء وأصبحت تُعرف بالقوة والمتحدثة باسم التعليم والصحة وحقوق المرأة.

لا تعيش في برج عاجي بعيداً عن معاناة الناس، حيث أنها تذهب إلى حياة الناس العاديين وتختلط بهم وتتعرف على الصعوبات التي يواجهونها من أجل جعل الأردن مكاناً أفضل.

فهي تستخدم القوة التي تمتلكها لأنها ملكة وتستخدمها من خلال التحدث علناً عن الصراعات التي تنشأ في حياة مواطنيها اليومية، إنها تسعى جاهدة لمنحهم أسلوب حياة أفضل ومنح الأطفال التعليم والصحة التي يحتاجون إليها بالإضافة إلى التحدث علناً عن حقوق المرأة.

بطولاتها في مجال البيئة

من أهم مساهماتها في الاستدامة البيئية في الأردن إنشاء مجموعة القيادة العربية للاستدامة وتم إصدار نتائج أول مشروع جاد لها في عام 2009 في تقرير التنافسية المسؤولة في العالم العربي.

حيث سلطت الضوء على ما يمكن أن تفعله الشركات لضمان النجاح المالي، فضلاً عن العمل بطرق شفافة ومستدامة بيئياً، قالت الملكة رانيا في مقدمة التقرير:يجب تصميم هيكل جديد لاقتصاد عالمي مستدام الآن.

بالإضافة إلى عملها مع مجموعة القيادة العربية للاستدامة، دعمت المزارعين المحليين وشجعت ممارسات الزراعة العضوية، على أمل توفير فوائد صحية وبيئية واقتصادية مع المساعدة أيضاً في معالجة النقص الخطير في المياه في المنطقة.

الملكة رانيا هي بطلة خارقة لمبادراتها الإنسانية والبيئية ولاستخدام منصتها للارتقاء بالمجتمع المحلي وتمكينه.