طائرة بدون طيار وتعمل تحت الماء: لن تميز بينها وبين سمكة حقيقية

  • تاريخ النشر: السبت، 10 يوليو 2021
طائرة بدون طيار وتعمل تحت الماء: لن تميز بينها وبين سمكة حقيقية
مقالات ذات صلة
احتمال تصنيع حاملة طائرات للطائرات من دون طيار في الولايات المتحدة
طائرة بدون طيار تلتقط حدث مدهش في المحيط!
طيار مصري يُنقذ طائرة بعد تعرضها لإنفجار

مؤخرًا حظيت طائرة بدون طيار فائقة الواقعية يمكن تشغيلها تحت الماء على غرار سمكة الأروانا باهتمام كبير عبر الإنترنت، بعد عرضها للمرة الأولى في معرض عسكري في بكين في وقت سابق من هذا الشهر.

طيارة دون طيار تعمل تحت الماء وكأنها سمكة حقيقية

افتتح معرض بكين العسكري هذا العام في 5 يونيو ولكن لم تكن الدبابات والصواريخ وغيرها من المعدات العسكرية القاتلة هي التي لفتت انتباه الصحفيين والحاضرين في المعرض، لقد كانت سمكة أروانا غريبة تسبح في خزان مياه كبير مثبت في الموقع.

للوهلة الأولى، كانت بالنسبة لمشاهديها مجرد سمكة تسبح وتتصرف بشكل طبيعي وترفع رأسها لبعض الوقت كلما وصلت إلى الحائط، ثم تحرك ذيلها وتواصل السباحة في اتجاه آخر وللوهلة الأولى كان مظهرها وحركاتها تبدو مماثلة تمامًا بالحركات الخاصة بسمكة حقيقية ولا يدرك المرء حقيقتها إلا بعد الفحص الدقيق، ليكتشف أن هذا كان روبوتًا متقدمًا يشبه السمكة بشكل مدهش.

طورت هذا الاختراع المثير للاهتمام شركة Boya Gongdao الصينية، تعتمد المضبوطة الإلكترونية على المظهر وحركات السوائل للأسماك الفعلية، هذا الاختراع يتميز بمجموعة متنوعة من أجهزة الاستشعار وتكنولوجيا التحكم في الرؤية العالمية، كما أن له بطارية مستقلة تعمل من 6 إلى 8 ساعات.

يعتقد صانعو هذه السمكة الآلية الواقعية بشكل لا يصدق أنها قد تكون مفيدة للغاية في أغراض التعليم والبحث العلمي وكذلك في أبحاث الأحياء البحرية ولكن لا يمكن للمرء أن يتجاهل حقًا إمكاناته التي يمكن أن تكون هائلة أيضًا في التجسس والمراقبة، لا سيما بالنظر إلى اهتمامات الصين في إيجاد حلول للمراقبة التي تعمل بالذكاء الاصطناعي. [1]