الحرب التي دمرت دمشق... ودمشق تحطم رقم قياسي في كتاب غينيس

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 16 يوليو 2014 آخر تحديث: الأحد، 15 فبراير 2015
الحرب التي دمرت دمشق... ودمشق تحطم رقم قياسي في كتاب غينيس
مقالات ذات صلة
قافزة تزلج يابانية تحطم الرقم القياسي في موسوعة غينيس
مدرسة في الإمارات تحطم الرقم القياسي لموسوعة غينيس بعد هذا التصرف
بيتزا بـ 254 نوع من الجبن تحطم الرقم القياسي لموسوعة غينيس

ستة فنانين سوريين استطاعوا أن يشيدوا أكبر اللوحات الجدارية من المواد التي يمكن إعادة تدويرها باستخدام قصاصات ومخلافات وركام الحرب

هؤلاء الفنانين الستة حققوا الرقم القياسي في كتاب غينيس 2014  في حرب دمشق، حيث استخدموا  قصاصات من شوارع دمشق الذي مزقتها الحرب، في يناير وبنوا أكبر جدارية مصنوعة من المواد المعاد تدويرها، وتجميل المنطقة خارج مدرسة ابتدائية في العاصمة السورية

الحرب التي دمرت دمشق... ودمشق تحطم رقم قياسي في كتاب غينيس

استغرق ذلك الفنان السوري موفق مخول وفريقه ستة أشهر لاستكمال جدارية في منطقة المزة الراقي في دمشق. أعلنت موسوعة جينيس الفوز  في الفيسبوك يوم 26 مارس اذار.

الحرب التي دمرت دمشق... ودمشق تحطم رقم قياسي في كتاب غينيس

الفريق استخدم  الأجسام الخردة مثل المرايا المكسورة وعجلات دراجات وعلب الألمنيوم لبناء الجدارية بقياس 7،749.98 قدم الحرب التي دمرت دمشق... ودمشق تحطم رقم قياسي في كتاب غينيس

وقال "في الظروف الصعبة التي يمر بها البلد، أردنا أن نعطي ابتسامة للشعب، والفرح للأطفال، ونبين للناس أن الشعب السوري يحب الحياة ويحب الجمال والحب والإبداع"، هكذا قال مخول للصحفيين، وفقا"  لرويترز

الحرب التي دمرت دمشق... ودمشق تحطم رقم قياسي في كتاب غينيس

"لقد كنت حزينا لرؤية الكثير من زملائي والفنانين والجميع فضل السفر إلى الخارج والمغادرة وقال مخول. "الله يكون معهم ويمنحهم الحظ - ولكن البلد يحتاج أيضا لنا جميعا."

أدى الصراع الى مقتل أكثر من 140،000 السورية ونزوح 9 ملايين شخص منذ عام 2011. ظلت دمشق إلى حد كبير تحت سيطرة الحكومة ومحمية نسبيا من الصراع الذي دمر البنية التحتية والنشاط الاقتصادي.

الحرب التي دمرت دمشق... ودمشق تحطم رقم قياسي في كتاب غينيس

واضاف ان "جدارية تعطينا الأمل مرة أخرى"، وقال سهيل عمايري، الذي ساعد مع المشروع الديلي ستار. "دمشق مجروحة وحزينة ... وخلقنا  شيء جميل من القمامة يعني أننا يمكن إعادة بناء البلد على الرغم من الدمار."

الحرب التي دمرت دمشق... ودمشق تحطم رقم قياسي في كتاب غينيس