إعصار يجلب قطعًا من الذهب إلى أحد الشواطئ الهندية: أين ذهبت الأمواج؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020
إعصار يجلب قطعًا من الذهب إلى أحد الشواطئ الهندية: أين ذهبت الأمواج؟
مقالات ذات صلة
قرود تثير الرعب في بلدة هندية: فما قصتها؟
هل ماتراه بحر من الغيوم أم أفق لانهاية له من الأمواج؟ شاهد معنا هذا الفيديو الساحر
صورة سيلفي تتسبب في مقتل سيدة هندية: كيف حدث ذلك؟

 هل يمكنك تخيل أن تكون على شاطئ البحر وبدلًا من أن تجلب لك الأمواج بعض الصَدف أو المتعلقات المفقودة، تجد قطعًا من الذهب! هذا ما حدث في ولاية أندرا براديش الهندية، هكذا تحدثت التقارير الصحافية الهندية عن الواقعة الأغرب التي حدثت على أحد الشواطىء.

وقالت صحيفة هندوستان تايمز الهندية ووسائل إعلام محلية، إن عاصفة جلبت قطعًا من الذهب إلى الشاطئ، في ولاية أندرا براديش الهندية، حيث تجمع مئات الصيادين من القرى المحلية بحثًا عن المعدن النفيس والحصول عليه.

إعصار نيفار في الهند

وحسب الصحيفة، فقد ظهرت قطع من الذهب على الشاطئ بعد ارتفاع المد الذي تسبب فيه إعصار نيفار، ووصل الذهب إلى الماء نتيجة فيضان العديد من المعابد والمنازل القديمة.

وقالت الشرطة  في بيانها الصحافي إن الصيادين عثروا على قطع الذهب بالصدفة وباعوها مقابل عدة مئات من الروبيات الهندية، وعلى الفور انتشر الخبر في جميع أنحاء الولاية، وبعد ذلك هرع القرويون إلى الشاطئ، وما زالوا يبحثون عن الذهب على الشاطئ، مؤكدين أنهم على يقين من أنه من غير المرجح أن يتمكن السكان من العثور على قطع كبيرة من المعادن الثمينة وإثراء أنفسهم.

إعصار يجلب قطعًا من الذهب إلى أحد الشواطئ الهندية: أين ذهبت الأمواج؟

ضرب إعصار قوي السواحل الجنوبية للهند خلال الأيام الماضية، فاقتلع الأشجار ودمر خطوط الكهرباء، لكنه لم يسفر سوى عن خسائر قليلة في الأرواح أو أضرار بالغة في الممتلكات، ووصل الإعصار إلى اليابسة قريبا من مدينة بودوتشيري في ولاية تاميل نادو الجنوبية مصحوبا برياح تصل سرعتها إلى 130 كيلومترا في الساعة، حسبما ذكرت هيئة الأرصاد الجوية الهندية.

وقال مسؤولون من إدارة المدينة إن العاملين في الإدارة المحلية يعملون على إزالة الأشجار وخطوط الكهرباء التي سقطت بفعل العاصفة، وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن خمسة على الأقل قتلوا في تشيناي وحولها لأسباب من بينها سقوط الأشجارأو الغرق أو الصعق الكهربائي. ورفض متحدث باسم مكتب رئيس وزراء الولاية التعليق.