فيديو رائع لرضيع فيل يأكل شرائح البطيخ يخطف القلوب

  • تاريخ النشر: الجمعة، 20 أغسطس 2021
فيديو رائع لرضيع فيل يأكل شرائح البطيخ يخطف القلوب
مقالات ذات صلة
فيديو قرد صغير يأكل البطيخ بطريقة لن ترى بجمالها
فيديو لخدعة رائعة نفذها أحد النشطاء بالبطيخ
فيديو يحصد ألاف المشاهدات لطفل لطيف يأكل البطيخ بطريقة كوميدية

هناك الكثير من مقاطع الفيديو على الإنترنت لأفيال صغيرة جميلة تسحر الجماهير بسبب أسلوبهم الرائع في الحياة، الأفيال كائنات لطيفة وخفيفة الظل رغم وزنها الضخم.

مقطع فيديو

لا عجب أن الناس معجبون بمشاهدة مقاطع الفيديو ويحبونها تم نشر أحد مقاطع الفيديو هذه على منصة التواصل الصغيرة Twitter ومن المرجح أن يذيب الفيديو قلوب مستخدمي الإنترنت.

تم تداوله منذ أوائل أغسطس وسرعان ما اكتسب زخمًا على وسائل التواصل الاجتماعي حتى بعد مرور أكثر من أسبوعين على نشره، شاركت Nature & Animals مقطعًا مدته 21 ثانية من الفيل الرضيع على Twitter ومع ذلك كان المقطع في الأصل مملوكًا لمؤسسة Save The Elephant Foundation.

فيديو يظهر الفيلة وهي تأكل البطيخ

على الرغم من وجود العديد من الأفيال في الفيديو، فإن الكاميرا تقوم بتكبير الصورة على عجل حديث الولادة يأكل قطعة من البطيخ وشوهدت عدة قطع أخرى من الفاكهة ملقاة على الأرض والتهمها الفيل واحدة تلو الأخرى.

منذ فترة شاركت Samui Elephant Haven وهي محمية للأفيال في كوه ساموي بتايلاند مقطع فيديو على Instagram مع التعليق: "إنه عمل محفوف بالمخاطر أن تكون مصور لونا! الفيلم يصور لونا وهو صغير الفيل ووالدتها، الجانب الفكاهي في هذا المقطع القصير هو شغف لونا الذي يثير مخاوف المصور".

في سيناريو آخر تم التقاط مشهد ممتع في مدرسة بالقرب من Alipurduar غرب البنغال، تم مشاركته لاحقًا على Twitter يمكن رؤية فيل صغير يسحب مقبض المضخة اليدوية ويشرب الماء الذي يخرج منها بجذعه أثناء تقدم الفيديو.

الفيل

تعد الفيلة من الحيوانات آكلة الأعشاب والجذور والفاكهة ويستخدم الفيل خرطومه لتفكيك الطعام ووضعه في الفم ويستطيع الفيل البالغ تناول كميات كبيرة جدا من الطعام تصل إلى قرابة 136كغ في اليوم الواحد.

ويشرب عن طريق سحب ما يقارب من 10 لترات مياه بواسطة خرطومه ثم دفع الماء باتجاه الفم.

أكبر فيل على وجه الكرة الأرضية كان فيلاً إفريقياً وصل وزنه إلى 10,886كغ وطوله إلى 3.96 متراً من قدميه إلى كتفه وفق حديقة حيوان سان ديغو ودماغ الفيلة ضخمة جداً.

يصل وزن ذكور الأفيال إلى 5.4كغ تقريباً ويتميز بالذاكرة القوية التي تعي جيداً الأشياء والأماكن لعدة سنوات ويستفيد بذاكرته في الوصول إلى موارد المياه في فترات الجفاف التي قد تمتد لسنوات في أفريقيا.

تم إدراج الأفيال الأفريقية على أنها معرضة للخطر والفيلة الآسيوية مهددة بالانقراض من قبل الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة (IUCN). تعتبر تجارة العاج واحدة من أكبر التهديدات التي تواجه الأفيال، حيث يتم صيد الحيوانات من أجل أنيابها العاجية.