قافزة تزلج يابانية تحطم الرقم القياسي في موسوعة غينيس

  • تاريخ النشر: السبت، 24 أبريل 2021
قافزة تزلج يابانية تحطم الرقم القياسي في موسوعة غينيس
مقالات ذات صلة
مدرسة في الإمارات تحطم الرقم القياسي لموسوعة غينيس بعد هذا التصرف
الحرب التي دمرت دمشق... ودمشق تحطم رقم قياسي في كتاب غينيس
بيتزا بـ 254 نوع من الجبن تحطم الرقم القياسي لموسوعة غينيس

قدمت لاعبة القفز اليابانية، سارة تاكاناشي، أداءً مذهلاً في كأس العالم للقفز على الجليد 2020/21 وفازت بثلاثة ألقاب في موسوعة غينيس للأرقام القياسية (GWR):

  • أكثر عدد من الانتصارات الفردية في بطولة كأس العالم للقفز على الجليد في مسيرتها (بشكل عام) 
  • أكثر عدد من الانتصارات الفردية في كأس العالم للقفز على الجليد (سيدات) 
  • أكبر عدد مراتب التتويج في كأس العالم للقفز على الجليد 

رقم قياسي

قالت تاكاناشي إن الأمر استغرق بعض الوقت لتغرق في الماء لكنها فعلت ذلك تدريجياً بعد أن هنأها كثير من الناس، حسب موقع غينيس.
عند استلام الشهادات قالت تاكاناشي: "أود توسيع السجل أكثر وأشعر أنه يجب علي الاحتفاظ بالمهارة التي تستحق هذه السجلات".

وكان آخر تقديم للشهادة مع Takanashi في عام 2018 وقالت: "السنوات الثلاث التي تلت ذلك كانت صعبة ولكنها مثمرة".

وأضافت: "لقد أعدت هيكلة قفزتي من الصفر والتي أصبحت أخيرًا قفزتي وبدأت في التحول إلى نتائج وعلمني العام الماضي أنه حتى في الأوقات الصعبة يمكنك الاقتراب من أهدافك الرئيسية فيها إذا واصلت التقدم ببطء".
قالت تاكاناشي أيضًا إنها شحذت مهاراتها من خلال التفكير الضروري على مدى السنوات الثلاث الماضية.

قافزة تزلج يابانية تحطم الرقم القياسي في موسوعة غينيس

على سبيل المثال: أن تكون أكثر تفاعلًا وقابلية للتكيف مثل تغيير طريقة تفكيرك للقفزة الثانية إذا كنت قد ارتكبت خطأ في القفزة الأولى، كان أحد التحسينات العديدة التي أجرتها، وفقًا لموقع الويب.

وحطم الرياضي الرقم القياسي الذي سجله سابقاً جان بيتيري أهونين (فنلندا) الذي أنهى 108 منصة تتويج خلال مسيرته.

في الموسم الأخير تقول تاكاناشي إنها: "كانت قادرة على الاستمتاع بقفز التزلج فقط وأنها تشعر بالبهجة وتستلهم من قدرتها على المشاركة في قفز التزلج للسيدات الذي يتسم بالمنافسة الشديدة".

هدف تاكاناشي التالي هو دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2022 المقرر إجراؤها في 4 فبراير 2022 في بكين ، الصين.

قافزة تزلج يابانية تحطم الرقم القياسي في موسوعة غينيس

موسوعة غينيس

هي كتاب مرجعي يصدر سنويًا، يحتوي على الأرقام القياسية العالمية المعروفة ويعتبر من سلسلة الكتب الأكثر بيعاً على الإطلاق.

تم إصدار أول نسخة من الموسوعة في 1955 بواسطة شركة غينيس وتعد هذه الموسوعة من أدق المراجع التي يتم الرجوع إليها في معرفة الأرقام القياسية.

وتمّ إنشاء المؤسسة عام 1989 وتعد من أسرع الشركات صاحبة حقوق الملكيّة الفكريّة نموا في العالم وتتمتع بشبكة توزيع شاملة فضلاً عن علاقة متينة ومديدة مع أكبر قنوات البث التلفزيوني والإذاعي

وتُخزن فيها كل الأرقام القياسية أو العُليا في جميع المجالات مثلاً: أثقل رجل من ناحية الوزن في العالم وأقصر امرأة وأقوى رجل في العالم وأطول شخص في العالم وأصغر طفل وهكذا.

تقوم إدارة غينيس بتقييم جميع الألقاب القياسية الجديدة مقابل قيمهم المتمثلة في النزاهة والاحترام والشمولية والعاطفة، على هذا النحو لديهم عدد من السياسات الداخلية التي يجب أن تلتزم بها جميع السجلات على سبيل المثال هي لا تؤيد:

  • الأنشطة غير المناسبة أو تلك التي يمكن أن تسبب ضررًا أو خطرًا محتملاً للمشاهدين.
  • أي سجلات تعرض الحيوانات للخطر أو تؤذيها.
  • الأكل المفرط، تقتصر جميع سجلات الأكل لديهم على فترات زمنية قصيرة وكميات صغيرة من الطعام مثل أسرع وقت لتناول ثلاث قطع من المقرمشات الكريمية.
  • هدر الطعام، تطلب من أي سجل يتعلق بالأغذية اتباع سياسات صارمة فيما يتعلق باستهلاك الطعام والتبرع به.
  • أي سجل يتضمن استهلاك الكحول كجزء من مسابقات الشرب أو الإفراط في الشرب أو الشرب السريع.
  • الأنشطة غير القانونية سعياً وراء تحطيم الأرقام القياسية.
  • الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 16 عامًا لمحاولة الاحتفاظ بسجلات تعتبر غير مناسبة للقصر.
  • تتم مراجعة سياساتهم وتحديثها بانتظام بالتعاون مع المنظمات المتخصصة وبناءً على التعليقات الواردة من قرائنا.