لماذا نشعر بالسعادة عند رؤية الطعام؟

  • تاريخ النشر: السبت، 26 يونيو 2021
لماذا نشعر بالسعادة عند رؤية الطعام؟
مقالات ذات صلة
كيف نحصل على كل الفيتامينات من الطعام؟
لماذا نشعر بالنعاس بعد الأكل؟
لماذا لا نشعر بحركة الأرض؟

عند رؤية الأطعمة المقلية والحلويات، ستشعر بالرغبة القاتلة في تناول هذا الطعام والتركيز المستمر في كيفية الحصول على هذه الأطعمة، خاصة الذي تزيد هذه المشكلة في وقت متأخر في الليل.

يشعر البعض بسيل اللعاب بمجرد رؤية أو استنشاق رائحة الطعام، خاصة الأطعمة الشهية كالمقليات أو الوجبات السريعة والحلويات، كما يزيد الأمر عند الفرد عند اتباعه لنظام غذائي صحي، الذي يجعله يشعر بالحرمان وبالتالي يرغب في تناول الطعام.

لماذا نشعر بالسعادة عند رؤية الطعام؟

ما هو سبب الشعور بالجوع عند رؤية الطعام؟

كشفت بعض الدراسات الحديثة، أن عند رؤية الطعام الشهي سواء بالعين أو استنشاق رائحته، تبدأ الغدد اللعابية في إفراز اللعاب، الذي يحدث عند مضغ الطعام وابتلاع المشروبات.

فهو عبارة عن الغدة المسئولة التي تسهل عملية هضم الطعام، كما أنه يعمل على تحفيز الهم والجهاز الهضمي لعدم حدوث تقرحات في جدار المعدة عند بلع الطعام.

كما كشفت الأبحاث أن لعاب الفم، يعتبر من ضمن الوسائل الطبيعية التي تقوم بتنظيف الفم والأسنان، ليس بالطريقة الكاملة لكن بطريقة طبيعية خالية من الألم والكيماويات.

هل المخ هو المتحكم  في الشهية أم الجهاز الهضمي؟

أوضحت بعض الدراسات الحديثة التي أجريت على الفرد، أن المخ يرسل بعض الإشارات عندما ترى العين هذه الأطعمة والأكلات الشهية، يتم إرسال هذه الإشارة من منطقة النخاع المستطيل.

يعتبر النخاع المستطيل المتواجد في المخ، الجزء المسؤول عن الحركات الإرادية في الجسم، كالرغبة في التبول أو التنفس بالإضافة إلى الجوع والعطش، إذ بمجرد أن ترى العين هذه الأكلات المرتبطة في عقل الإنسان بأنها لذيذة وشهية يبدأ الفرد بالرغبة في تناولها بشدة.

هل يدوم هذا الشعور بالجوع لعدد ساعات طويل؟

كشف خبراء التغذية والصحة العامة، أن الشعور بالجوع خاصة بتناول الأطعمة الدسمة والوجبات السريعة، يتراوح ما بين 5-10 دقائق، لهذا السبب ينصح الأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية بالتفكير في الأمور التي تغنيهم عن التركيز فقط في الطعام كممارسة الرياضة وخلافه.

لماذا يقوم المخ بإرسال هذه الإشارات للنخاع المستطيل؟

أوضح العلماء أن هذه الخطوة تعتمد على قدرة المخ على اكتساب بعض الأمور، الذي يقوم بتعليمها منذ الصغر، خاصة المرتبطة بالسعادة والشعور بالبهجة.

لذلك يتعرف المخ جيدًا منذ ولادة الفرد وبداية إدراكه للأشياء، عن الأفعال التي تجعله حزينًا أو سعيدًا، بالإضافة إلى ألوانه المفضلة وأيضًا الطعام.

لذلك عندما ترى العيون أو تستنشق الأنف، رائحة الطعام المفضل لديك، أو رؤية الطعام الذي تحفظه الذاكرة بأنه يجعلك سعيدًا، يبدأ المخ في إرسال المؤشرات للنخاع المستطيل.  

هل هناك فرق بين الجوع والشهية؟

وجد علماء الطب أن هناك فرق كبير بين الجوع والشهية، الذي يجعل البعض التعرف عليه بطريقة سليمة، بالتالي تبدأ مشكلة زيادة الوزن لهذا السبب

الجوع من الغرائز الطبيعية الذي يشعر بها الفرد، تقوم نتيجة هبوط في مستوى السكر الذي يكون سبب في دوت الجوع والرغبة في تناول الطعام.

كما أن هناك بعض الأعراض التي تظهر على الفرد، عند الرغبة في تناول الطعام والشعور بالجوع، كالهبوط الحاد أو الصداع وآلم المعدة وقله الطاقة والنشاط.

أما عن الشهية، التي تكون عادة مرتبطة بالرغبة في تناول طعام معين، سواء كان مالح أو حلو، كما أن ليس هناك أعراض التي تظهر على الفرد عند زيادة الشهية عكس الجوع.