حقائق غريبة عن أحمر الشفاه: بعضها سيفاجئك لأول مرة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 28 يوليو 2021 آخر تحديث: الجمعة، 30 يوليو 2021
حقائق غريبة عن أحمر الشفاه: بعضها سيفاجئك لأول مرة
مقالات ذات صلة
في اليوم العالمي للعناية بالشفاه: حقائق غريبة وطريفة عن الشفاه
صور: حقائق غريبة قد تعرفها لأول مرة عن سور الصين العظيم
أغرب معلومات عن الحيوانات: سيفاجئك بعضها

تعتمد النساء على أحمر الشفاه منذ آلاف السنين، وعلى الرغم من تطورات حقيبة المكياج الأساسية كثيرًا منذ العصور القديمة، و تغير اتجاهات الماكياج باستمرار من موسم إلى آخر وحتى من شهر لآخر حول العالم، هناك اتجاه واضح يتخلل كل عقد وهو أن تاريخ أحمر الشفاه لا يختلف.

غالبًا ما ارتبط أحمر الشفاه الشائع بشكل مباشر بالمناخ الثقافي والأحداث التاريخية والتمرد الأوقات التي شعرت فيها النساء بالحرية والتحرر أو التنظيم القمعي.

خلال السطور القادمة وبمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لأحمر الشفاه الذي يتم الاحتفال به سنوياً في 29 يوليو، هناك عدد من الحقائق التي لا تصدق عنه ولكنها ثابتة في التاريخ بدءً من الأموال الطائلة التي كانت تصرف عليه و مروراً ببعض المكونات السامة التي يتم استخدامها.

حقائق عن أحمر الشفاه

 تقول الأبحاث أن متوسط  ما تنقفه المرأة 15000 $ على ماكياج في حياتها ومن هذا المبلغ 1780$ يذهب في اتجاه أحمر الشفاه.

أول أحمر شفاه يدوم لفترة طويلة هما نتاج عقل بشري واحد، كان من إنتاج الكيميائية الأمريكية هيزل بيشوب.

واحد من أحد أغلى أحمر الشفاه في العالم هو أحمر الشفاه KissKiss Gold and Diamonds م Guerlain ، والذي سيكلفك 62000 دولار، فالأنبوب مصنوع من 110 جرامًا من الذهب عيار 18 قيراطًا ومرصع بـ 199 ماسة لمساعدتك حقًا على التألق.  

في الولايات المتحدة الأمريكية وخاصة في نيويورك عام 1912، وضعن عدد من النسويات الأوائل أحمر الشفاه كرمز للتحرر عندما ساروا في مسيرة سوفراجيت بمدينة نيويورك عام 1912.

معلومات غريبة عن أحمر الشفاه

كان كل من رجال و نساء في مصر القديمة يضعون أحمر الشفاه كرمز لوضعهم، وقاموا بتطبيقه يوميًا تقريبًا باستخدام أعواد خشبية مبللة وألوان مفضلة مثل الأرجواني والأزرق والأسود  والبرتقالي على الرغم من أن اللون الأحمر كان أيضًا شائعًا.

إذا كنت امرأة ثرية في روما القديمة، فمن المحتمل أن يكون لديك فريق محترف من مصففي الشعر وفناني الماكياج، يُطلق عليهم اسم Cosmatae ، لتطبيق أحمر الشفاه كل يوم، لكن لسوء الحظ ، احتوت العديد من التكرارات المبكرة لأحمر الشفاه على مكونات سامة مثل الرصاص الأبيض والفوكوس والقرمزي.

في حين تم تقنين جميع مستحضرات التجميل الأخرى في بريطانيا العظمى خلال الحرب العالمية الثانية، ظل أحمر الشفاه قيد الإنتاج لأن ونستون تشرشل شعر أنه رفع الروح المعنوية لدى الكثير.

بصرف النظر عن المكونات السامة التي ذكرناها سابقًا، غالبًا ما تستخدم الدهون الحيوانية وعرق الأغنام ونخاع الثور لصنع أحمر الشفاه، قشور السمك لا تزال تُستخدم في أحمر الشفاه حتى يومنا هذا لتعزيز اللمعان.

وفقًا لدراسة أجرتها جامعة مانشستر، يحدق الرجال لفترة أطول في أحمر الشفاه على النساء أكثر من الشفاه المجردة .

في إنجلترا في القرن الخامس عشر الميلادي، اعتقد الناس أن أحمر الشفاه كان له في الواقع قوى سحرية، وبحسب ما ورد كانت الملكة إليزابيث من أشد المؤمنين بالقوى العلاجية لأحمر الشفاه وطبقت مستحضرات التجميل بكثافة عندما مرضت، قيل إنها كانت قد وضعت نصف بوصة من أحمر الشفاه على شفتيها وقت وفاتها .

معلومات عن أحمر الشفاه

 اعتمدت كيلوباترا تجفيف بعض الأشياء وطحنها لتحولها إلى مادة خام لتصنع منها "الروج"، وصنعته من الخنافس ومسحوق النمل، حيث إن الخنافس تعطي صبغة حمراء داكنة، مع إضافة نمل ومادة مستخرجة من صدف أحد الحيوانات البحرية.

وفي الحضارة الإغريقية صُنع أحمر الشفاه من التوت، وهناك الكثير من المواد التي استخدمت في صناعته، مثل الدهون الحيوانية للبقر والماعز ونخاع الثور وغيرها من الأشياء التي تم الاعتماد.

وفي عام 1000 ميلادية ابتكر العالم العربي في الأندلس أبو القاسم الزهراوي أول أحمر شفاه صلب.