لافتة تتسبب في تصادم ضخم في سباق طواف فرنسا: تصرف أرعن وإصابات كبيرة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 28 يونيو 2021
لافتة تتسبب في تصادم ضخم في سباق طواف فرنسا: تصرف أرعن وإصابات كبيرة
مقالات ذات صلة
صور: 9 تصرفات تتسبب في طردك من الطائرة.. انتبه لرائحتك الكريهة
عجوز تتسبب في تأخر طائرة لأكثر من 5 ساعات بسبب هذا التصرف الجنوني!
فيديو مثير: لحظة تصادم 20 سيارة خلال أكبر سباق سيارات في العالم

سباق طواف فرنسا Tour de France أو ما يعرف أيضاً بدورة فرنسا الدولية للدراجات الهوائية وهي منافسة رياضية للدراجات الهوائية مكونة من 21 مرحلة ويعد أشهر وأصعب طواف في العالم في رياضة الدراجات الهوائية، هذا العام تصرف بسيط ويمكن وصفه بالأرعن من مشجعة، تسبب في حادث تصادم لعدد كبير من المتسابقين في مشهد لا يمكن تصديقه.

لافتة تتسبب في أسوأ حادث تصادم في تاريخ سباق طواف فرنسا

في مشهد غريب يمكن استخدامه لوصف فكرة تأثير الدومينو وهو تفاعل يحدث بالتسلسل عندما يتسبب تغيير صغير في تغيير مماثل والذي بدوره يحدث سلسلة من الاصطدامات.

لافتة تتسبب في تصادم ضخم في سباق طواف فرنسا: تصرف أرعن وإصابات كبيرة

هذا بالضبط ما حدث في سباق طواف فرنسا، في وقت مبكر من المرحلة الأولى، حيث حدث تراكم كبير لراكبي الدراجات بالقرب من بداية المرحلة عندما حملت إحدى المتفرجين لافتة من الورق المقوى أمام المتسابق توني مارتن، مما تسبب في سقوطه من دراجته وطرق مجموعة كبيرة من الدراجين خلفه، تجنب العديد من الدراجين الحادث واستمروا في السباق، بما في ذلك جوليان ألافيليبي، الذي فاز في النهاية بالمرحلة الأولى.

تمكن معظم الدراجين من الاستمرار في السباق بعد حادث التصادم، لكن اضطر جاشا سوترلين إلى مغادرة السباق بسبب الحادث، وفقاً لـ NBC Sports.

غردت دورة فرنسا الدولية للدراجات الهوائية في وقت لاحق أنه بينما يسعدها وجود المتفرجين بالقرب من المتسابقين للمشاركة في السباق، فقد أرادت من المشجعين احترام سلامة المتسابقين وعدم المخاطرة بكل شيء للحصول على صورة أو الظهور على التلفزيون.

لافتة تتسبب في تصادم ضخم في سباق طواف فرنسا: تصرف أرعن وإصابات كبيرة

قال متحدث باسم المدعي العام في إقليم فنستير في فرنسا: المشجعة التي كانت وراء هذا الحدث المؤسف والتي تسببت في الحادث غادرت المكان قبل وصول المحققين، جاري البحث والتقصي لإيجادها". 

حوادث كبرى أخرى في سباق فرنسا للدراجات

الحادث والذي وصفه البعض بأنه أسوأ حوادث الاصطدام في تاريخ السباق لكنه لم يكن الوحيد في تاريخ سباق طواف فرنسا.

في عام 1999، اصطدم جوزيبي جويريني بمصور عندما اقترب من قمة Alpe d"Huez، على الرغم من أنه كان قادراً على النهوض والفوز بالمرحلة، كما أنه في عام 1985 اصطدم برنارد هينولت بخمسة راكبي دراجات آخرين مما أدى إلى كسر أنف هينولت ومع ذلك، فقد عبر خط النهاية من المرحلة وفاز في النهاية بسباق ذلك العام.

في عام 1994 حدث أيضاً تصادم وذلك حين صدم ويلفريد نيليسن ضابط شرطة أثناء محاولته التقاط صورة للسباق، مما تسبب في اصطدام عدد من الدراجين الآخرين. [1]