لماذا رائحة العرق مثل البصل: حقائق غريبة تعرف عليها

  • تاريخ النشر: السبت، 28 أغسطس 2021
لماذا رائحة العرق مثل البصل: حقائق غريبة تعرف عليها
مقالات ذات صلة
طريقة غريبة لمعالجة رائحة العرق تحت الإبطين
حقائق غريبة ولا تعرفها عن الأطفال: بعضها سيفاجئك
صور: حقائق غريبة قد تعرفها لأول مرة عن سور الصين العظيم

خلال شهور الصيف، يصاب الكثير من الأشخاص بالتعرق الشديد، وهناك أسباب عده تكون السبب وراء ذلك، في بعض الحالات تكون رائحة العرق مثل رائحة البصل الكريهة ولكن هل تعلم السبب وراء ذلك؟

ترجع صدور رائحة العرق الكريهة إلى عدد من الأسباب والتي من أهمها نمو البكتيريا في بعض مناطق من الجسم والتي هى تحت الإبط، إضافة إلى دخول  العوامل الوراثية، والجينات، كما أن إرتفاع درجة حرارة الجسم يسبب العرق والتعب ومشاعر الغضب والخوف والقلق والتوتر.

لماذا رائحة العرق مثل البصل

هناك الكثير من الغدد العرقية الموجودة هناك بين الجذع والذراع والتي تم تصميمها خصيصًا لإخراج نوع معين من العرق.

يحتوي جسم الإنسان على أنواع قليلة من الغدد العرقية، واحدة منهم تسمى الغدد المفرزة و توجد بشكل أساسي في جميع أنحاء الجسم وتفرز لمعانًا رائعًا من العرق، وتقع الغدد المفرزة في منطقة الإبط والأعضاء التناسلية وحول حلمتيك.

تختلف الغدد المفرزة تمامًا عن نظيراتها الموجودة في باقي الجسم، فهي تفرز عرقًا أكثر سمكًا ولزوجة من تلك الغدد المفرزة.

وهنا تعمل البكتيريا الموجودة على سطح الجلد بجدية دائمًا على تكسير هذا العرق اللزج السميك، وهذا هو السبب الكامل لرائحة الإبط. 

يمكن أن تختلف رائحة الجسم من شخص لآخر، ويميل بعض الناس إلى التعرق أكثر من غيرهم.

رائحة العرق مثل رائحة البصل

اتضح أن هناك سببًا علميًا لظهور رائحة البصل- على حد وصف الخبراء حين عندما تلتهم بكتيريا الإبط عرقك، فإنها تحول جزيئات العرق البشرية عديمة الرائحة إلى منتجات أخرى تسمى كحول الثيو. 

في حين أن العرق البشري النقي عديم الرائحة تمامًا، فإن هذه المركبات المحددة التي تنتجها البكتيريا ليست كذلك بالتأكيد.

التخلص من العرق

يمكن اتباع مجموعة من الخطوات البسيطة والفعالة لتجنب التعرق في فصل الصيف، ويشير الموقع المتخصص في أخبار الصحة "ويبمد" إلى ضرورة الابتعاد عن الأطعمة الحارة والكافيين لأنها تؤدي إلى زيادة التعرق، لذلك، يستحسن تناول أطعمة تقلل من رائحة العرق على غرار: الفاكهة، الزبادي.

أيضا، ينصح بتغيير الملابس باستمرار لأن جزيئات العرق تلتصق بالملابس، خاصة تغيير الجوارب والملابس الداخلية بشكل يومي، فيما يُنصح بغسل باقي الملابس الأخرى بشكل منتظم للغاية، وفق ما أورده موقع "فراوين" الألماني.