الطفل الأوسط في طريقه إلى الانقراض ومعلومات أخرى طريفة في يومه العالمي

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 11 أغسطس 2021 آخر تحديث: الخميس، 12 أغسطس 2021
الطفل الأوسط في طريقه إلى الانقراض ومعلومات أخرى طريفة في يومه العالمي
مقالات ذات صلة
شعر في حب الطفل الأوسط في يومه العالمي
10 معلومات غريبة عن السلاحف في يومها العالمي
أسباب انقراض ثور الأرخص ومعلومات شيقة عنه

في 12 أغسطس من كل عام، يُحتفل بيوم الطفل الأوسط، حيث يعتقد الكثيرون أن ترتيب الولادة يلعب دورًا محوريًا في شخصيات الأطفال، على سبيل المثال، تصف متلازمة الطفل الأوسط، أنه في حين يكون الطفل البكر هو القائد والطفل الأصغر هو المدلل، يبقى دور الطفل الأوسط غير محدد، كما تزعم إحدى دراسات الشخصية أيضًا أن الأطفال المتوسطين يميلون إلى أن يكونوا فنيين ومبدعين.

بغض النظر عما تقوله اختبارات الشخصية، فإن هذا اليوم يوجهنا إلى التركيز على الطفل الأوسط وجعله يشعر بأنه مميز هو أيضًا.

اليوم العالمي للطفل الأوسط

أنشأت إليزابيث والكر اليوم الوطني للطفل الأوسط في الثمانينيات وأقيمت الاحتفالات الأولى يوم السبت الثاني من شهر أغسطس، لكن مع الوقت أصبح الاحتفال به في 12 أغسطس، أرادت والكر إنشاء يوم وطني لتكريم هؤلاء الأطفال "الذين ولدوا في وسط العائلات وشعروا بأنهم مهملون".

معلومات طريفة عن الطفل الأوسط

في طريقه إلى الانقراض

بالعودة إلى السبعينيات، كانت الأسرة تضم ​​أربعة أطفال أو أكثر، وفقًا لمجلة نيويورك، لكن اليوم، ما يقرب من ثلثي النساء لديهن طفل أو إثنان فقط ومع استمرار انخفاض متوسط ​​حجم الأسرة، سيصبح الطفل الأوسط سلالة نادرة بشكل متزايد.

أكثر من رئيس للولايات المتحدة هو أخ أوسط 

نسبة 52٪ من الرؤساء ينضمون لقائمة الطفل الأوسط ومن أشهر هؤلاء الرؤساء: أبراهام لينكولن وثيودور روزفلت وجون كينيدي.

العديد من المشاهير ضمن قائمة الطفل الأوسط

على سبيل المثال: ببيل جيتس ومادونا وإيلينا كاجان ونيلسون مانديلا وسوزان بي أنتوني ووالت ديزني وشارلوت وإميلي برونتي ومارتن لوثر كينغ جونيور ومايكل جوردان.

هناك متلازمة باسم الطفل الأوسط

ربما تكون قد سمعت عن "متلازمة الطفل الأوسط" وهي نظرية طرحها في البداية عالم النفس النمساوي ألفريد أدلر في أوائل القرن العشرين والجوهر فيها هو أن هؤلاء الأبناء يشعرون بالإهمال والاستياء لأنهم لا يتلقون نفس الامتيازات التي يحصل عليها الأكبر سناً أوالتدليل الذي يحصل عليه الأصغر تدليل الصغار ومع ذلك، لا يزال يتعين على البحث العلمي تقديم أدلة كثيرة على صحة هذا.

أكبر نقاط قوة الطفل الأوسط: صُنع السلام

يعتقد أدلر وغيره من علماء النفس المعاصرين أن الطفل الأوسط يطور مهارات مثل الدبلوماسية والمرونة والاستقلالية واعتقد أدلر أيضًا أن عدم اهتمام الوالدين بالطفل الأوسط يجعله أكثر حبًا لمحاربة الظلم في العالم.

الطفل الأوسط لديه قوة لا يستهان بها

يعتقد بعض الخبراء أن الطفل الأوسط مجهز بشكل فريد للتعامل مع المشكلات الكبيرة، قال سالمون لمجلة نيويورك ماغازين: "ما يدركه بعض الناس هو أن الطفل الأوسط، هو في الواقع أكثر احتمالية لإحداث تغيير في العالم بنجاح أكثر من أي طفل آخر".

هناك اتحاد دولي للطفل الأوسط

أسسه الطفل الأوسط بروس هوبمان وتقود IMCU أيضًا زمام تغيير يوم الطفل الأوسط إلى 2 يوليو. [1]