ببغاء الشاهد الرئيسي والوحيد على تفاصيل جريمة قتل بشعة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 26 مايو 2020
ببغاء الشاهد الرئيسي والوحيد على تفاصيل جريمة قتل بشعة
مقالات ذات صلة
جريمة قتل بشعة بسبب فيروس كورونا: ممرض يقتل طبيبة والسر
حشرة تكشف تفاصيل جريمة قتل في دبي: ما القصة؟
تفاصيل مرعبة في جريمة قتل شاب مصري لعروسته قبل موعد الزفاف بيوم واحد

من الطبيعي أن يكون هناك شهود من البشر في أي قضية أو محاكمة أو يقع الحادث دون أن يراه أحد ولا يتوافر أي شهود إلا أن القضية التي تنظرها إحدى المحاكم في الأرجنتين تضم أحد أغرب الشهود على الإطلاق وذلك لأنه من الحيوانات.

حوادث 

القضية بدأت عندما اكتشفت الشرطة جثة سيدة تُدعى إليزابيث توليديو وتبلغ من العمر 46 عاماً وخلال معاينة رجال الشرطة لمكان الجريمة لاحظ أحدهم أن الببغاء المتواجد في الشقة يكرر كلمات محددة طوال الوقت وهي "لا، أرجوك دعني أذهب" وجملة "لماذا ضربيتني".

وبعد إجراء تشريح لجثة السيدة اكتشفت الشرطة أنها تعرضت بالفعل للضرب والاغتصاب كما أكد الجيران على تكرار الببغاء لهذه العبارات خلال مغادرة اثنين من الرجال شقة السيدة المقتولة.

وبالبحث والتحري توصلت الشرطة إلى نتيجة مذهلة، حيث تم اتهام 3 رجال بجرائم القتل والاغتصاب وهم ميغيل ساتورنينو رولون البالغ من العمر 51 حيث وجدت الشرطة آثار لأسنانه على جثة الضحية و خورخي راؤول ألفاريز البالغ من العمر  61 عاماً ووجدت الشرطة أيضاً آثار حمضه النووي بجوار جثة السيدة، أما الثالث فتمكن من إثبات تواجده في مكان آخر وقت وقوع الجريمة.

السيدة إليزابيث كات قد أجرت غرفة في منزلها للرجال الثلاثة، لينتهي الأمر بتعرضها للضرب والقتل على يد اثنين منهم، ويكون الشاهد الوحيد على الجريمة هو الببغاء الذي كانت تربيه في منزلها.

الجدير بالذكر أن المدعي العام كان قد أقر شهادة الببغاء وأدرجها ضمن القضية كدليل إدانة ضد المتهمين ومن المقرر أن يُدلي الببغاء بشهادته مرة أخرى أمام هيئة المحكمة لتأكيد الأدلة ضد الجناة.