العرض الذهبي للفراعنة: تعرف على 22 مومياء قبل بعثتهم للمتحف

  • تاريخ النشر: السبت، 03 أبريل 2021
العرض الذهبي للفراعنة: تعرف على 22 مومياء قبل بعثتهم للمتحف
مقالات ذات صلة
تعرفوا على أغلى مرحاض في العالم.. مصنوع من الذهب وموجود في متحف
تحنيط الفراعنة: هل انكشف السر أخيراً في مستشفى إيطالي؟
سماع صوت مومياء فرعونية بعد 3 آلاف سنة

دقائق قليلة تفصلنا عن موكب نقل المومياوات الملكية، حدث سيبهر العالم من قلب مصر وظهور 22 ملكاً فرعونياً في رحلة البعث الذهبية للمتحف الحضارة الحديث في الفسطاط في حي المعادي.

قبل بدء الموكب الملكي سنطلعك على الملوك الملكية التي تم تجهيزها ونقلها لمثواها الجديد.

22 مومياء ملكية

الملك سقنن رع تاعا

يعتبر من ملوك الأسرة السابعة عشرة، إذ كان يشتهر بالطيبة بالقوة في طريقة حكمه للبلاد، حيث بدأ الحرب ضد الهكسوس وحقق انتصارات عظيمة في تاريخ الدولة الحديثة، كما كان حاكم لطيبة محافظة الأقصر حالياً.

الملكة أحمس نفرتاري

من أشهر ملكات الفراعنة التي كانت تشتهر بجمالها الفائق وشخصيتها القوية التي دونت في التاريخ المصري، فهي ابنه الملك سقنن رع تاعا وتزوجت من أخيها الملك أحمس أول ملوك الأسرة الـ18، كما أنها كانت مؤثرة بشكل كبير في قلوب الشعب وقت تواجدها في العرش الملكي.

الملك أمنحتب الأول

فهو ابن الملك أحمس والملكة أحمس نفرتاري، تميز بالشجاعة وضع بعض التحديات الجديدة في تاريخ الدولة الحديثة، حيث تولى حكم البلد وهو مازال طفلاً.

حكم الدولة الحديثة بمساعدة والدته في اتخاذ القرارات المصيرية المتعلقة بالبلاد في هذا التوقيت، لذلك تم دفنه بجانب والدته كنوع من التقديس لتكون حياتهم سوياً في رحلة البعث.

الملكة مريت آمون

الابنة الرابعة للملك رمسيس الثاني وزوجته الملكة نفرتاري، حيث حلت مكانها في العرش بعد وفاة والدتها نفرتاري، لكنها فشلت في وضع بعض المؤثرات كما فعلت والدتها في قلوب الشعب.

الملك تحتمس الأول

تولى حكم البلاد بعد وفاة الملك أمنحتب الأول، حيث كان يلقب بالمحارب العظيم في البرديات الفرعونية التي ظهرت على المقابر، تزوج من أحمس وأنجب العديد من الأبناء أشهرهم الملكة حتشبسوت.

الملك تحتمس الثاني

هو ابن الملك تحتمس الأول وأخذ نصيبه في حكم الدولة الحديثة بعد وفاة والده، تزوج من أخته غير الشقيقة حتشبسوت، حيث كانوا من أشهر ثنائي حقق العديد من الإنجازات في هذا التوقيت.

الملكة حتشبسوت

من أشهر ملكات الدولة الحديثة التي تزوجت من أخيها تحتمس الثاني، لتكون الوصية على عرش مصر لتساعد زوجها وشقيقها الملك في تولي البلاد، لتنفيذ وصية والدهم بعد وفاته.

الملك تحتمس الثالث

تولى الملك تحتمس الثالث البلاد وهو صغير بعد وفاة والده تحتمس الثاني، حيث تدخلت زوجه ابيه الملكة حتشبسوت لتباشر حكم العرش وتساعده في تحقيق بعض الانتصارات.

الملك أمنتحب الثاني

تولى عرش البلاد في عمر الثامنة عشر، ظل على عرش مصر حوالي ستة وعشرون عاماً حقق بهم العديد من الانتصارات التاريخية التي تم تدوينها على مقبرته.

الملك تحتمس الرابع

هو ابن أمنتحب الثاني من الأسرة الثامنة عشر، حكم الدولة الحديثة بعد وفاة والده وحاول قدر المستطاع أن يكون فارس شجاع كما كان يلقب والده ليكمل مسيرته في هذا الأمر.

الملك أمنتحب الثالث

ابن الملك تحتمس الرابع الذي تولى الجلوس على العرش في عمر الـ18 عاماً، حيث كان يشتهر بالشجاعة وقدرته على جعل الدولة الحديثة غنية بالموارد الطبيعة والأموال، حيث ظل حاكماً لعرش مصر حوالي 38 عاماً.

الملكة تي

أثارت الملكة تي جدلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب شعرها الذي مازال محافظاً على انسيابه حتى وقتنا هذا، حيث كانت زوجة الملك أمنتحب الثالث أقوى ملوك الدولة الحديثة، تم دفنها بجانب مقبرته فهي كانت لا تفارقه على الإطلاق في حياته وظلت معه حتى بعد رحلة البعث.

الملك سيتي الأول

ابنه الملك رمسيس الأول مؤسس الأسرة التاسعة عشر عصر الدولة الحديثة، وحكم لمدة واحد وعشرين عاماً في الحكم، حيث وضع كثير من التحديات وخاض الكثير من الحروب التاريخية في هذا التوقيت.

الملك رمسيس الثاني

من أشهر الملوك في هذا التوقيت بعد والده سيتي الأول، تولى منصب عرش مصر حوالي سبعة وستين عاماً، حيث كان من أعظم محاربي القدماء المصرين وكان متزوج من الملكة نفرتاري.

الملك مرنبتاح

فهو ابن الملك رمسيس الثاني فكان من الأسرة التاسعة عشر، تولى الحكم بعد والده ولكن فشل في تحقيق الانتصارات التي كانت تدون في تاريخ المحارب رمسيس الثاني.

الملك سيتي الثاني

ابن مرنبتاح وكان أيضاً من الأسرة التاسعة عشر، تولى عرش الدولة الحديثة بعد وفاة والده بناءاً على وصيته قبل وفاته.

الملك سبتاح

من الأسرة التاسعة عشر، الذي تولى عرش الدولة الحديثة منذ طفولته، حاول قدر المستطاع أن يكون قوياً ومسيطراً في حكمه ومحققاً كافة النجاحات في فترة توليه المنصب.

الملك رمسيس الثالث

من الأسرة العشرين الذي وقع ضحية لمؤمرة دبرتها زوجته الثانية تي، من أجل تولي ابنها بينتاؤور على عرش مصرز

الملك رمسيس الرابع

ابن الملك رمسيس الثالث الذي حاول الانتقام لوالده عما حدث له، حيث نجح في تولي العرش والحفاظ على مكانته لسنوات عديدة.

الملك رمسيس الخامس

ابن الملك رمسيس الرابع، الذي تولى الحكم بعد وفاة والده ولكن لم تدوم فترة توليه الحكم، حيث دامت فترته حوالي 4 سنوات فقط وواجه العديد من المشكلات والاضطرابات النفسية، التي منعته من تحقيق إنجازات في العرش.

الملك رمسيس السادس

والذي يعتبر من ضمن أبناء الملك رمسيس الثالث، تولى الحكم لسنوات بصفته ابناً ملكياً للملك، لكنه لم يستطيع من عمل إنجاز في فترة حكمه.

الملك رمسيس التاسع

يعتبر حفيداً للملك رمسيس الثالث وهو ثامن ملوك الأسرة العشرين، كان من ضمن الإيجابيات التي كانت متواجدة في فترة حكمه، الاستقرار والأمان.